هل إجراء زراعة الشعر مؤلماً؟

غالباً ما يتسائل مرضى الدكتور فادي عن ما إذا كان إجراء زراعة الشعر مؤلماً.  يترتب عن إجراء زراعة الشعر سواء كان بطريقة الاقتطاف أو طريقة الشريحة بعض الانزعاج وليس الألم.

” قد يبدو الأمر مخيفاً للوهلة الأولى ولكن في الحقيقة لا يترتب عن هذا الإجراء أي آلام تذكر فالأمر أشبه بالحصول على حشوة لدى طبيب الأسنان. غالباً ما ينتج عن هذا الإجراء شعور الإنزعاج وذلك يعزى للجلوس على الكرسي لمدة تصل إلى عشر ساعات لإتمام العملية بشكل كامل. يتم إعطاء المريض فترات راحة منتظمة للتخفيف من حدة شعور الإنزعاج “.

يتم وضع مخدر موضعي على المنطقة المراد علاجها قبل البدء بالعلاج، قد  يشعر المريض ببعض الألم الخفيف في المنطقة التي تم فيها خياطة الشريحة في حال تم اعتماد طريقة الشريحة (FUT)، أو في المنطقة المزروعة. وغالباً ما يتلاشى الألم بعد استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية.