حول الحساسية البيئية

غالبا ما يشار إلى الحساسية البيئية باسم حمى القش أو التهاب الأنف التحسسي.
ويحدث رد الفعل التحسسي في الأنف عندما يتم الكشف عن المواد المسببة للحساسية محددة مثل حبوب اللقاح أوبواغ العفن، مما يتسبب في إطلاق الهستامين في الجسم.
هذه الاستجابة يمكن أن تجعل التنفس صعبا لأنه يؤدي إلى التهاب الأغشية الأنفية وتورمها، واحتقان الأنف، وضمور الجيوب الأنفية حيث يتعذر صرف الفضلات الأنفية وينتهي إلى الانسداد، وكذلك تستمر الحساسية من غبار الطلع الموسمي ومن المواد المتعفنة.
إن فريقنا المتخصص في أمراض الحساسية سيكون قادراً على مساعدتك في علاج الحساسية البيئية التي تعاني منها، وسيعمل معك على خطة مستمرة لتجنب التحسس مستقبلاً أو التقليل منه على أقل تقدير، وسيحدد لك الدواء أو البخاخ المناسب لمساعدتك على مواجهة أعراض التعرض لمسببات الحساسية.

أنواع الحساسية البيئية