حول الحساسية الدوائية

تتفاعل الناس مع الأدوية بطرق مختلفة، فالدواء الذي يتسبب في طفح جلدي في شخص ما، قد لا يؤثر على شخص آخر على الإطلاق، ومع ذلك، فإن هذا لا يعني بالضرورة أن الشخص الذي أصيب بالطفح الجلدي لديه حساسية لهذا الدواء.
جميع الأدوية يحتمل أن يكون لها آثار جانبية، ولكن فقط حوالي 5٪ إلى 10٪ من ردود الفعل السلبية هي ذات الصلة بالحساسية.
إن كلاً من التأثيرات المؤدية إلى الحساسية أو التأثيرات التي لا صلة لها بالحساسية يمكن أن تتنوع مضاعفاتها من خفيفة إلى مهددة للحياة، ومن الضروري أن تأخذ جميع الأدوية كما هو محدد بالضبط.
إذا كنت تشك في أن لديك حساسية من الدواء الذي أعطي لك، أو إذا كنت تواجه أي آثار جانبية مثيرة للقلق، فعليك التحدث إلى طبيبك حول هذا الموضوع، وبطبيعة الحال، إذا كانت الأعراض شديدة، فعليك طلب الرعاية الطبية الفورية.

الحساسية الدوائية واختباراتها