أحجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

الشري (Urticaria)

من بين جميع الظروف التي يتعامل معها علماء الحساسية، الشرى المزمن، ، والتي يصعب التحكم بها.
يتنامى هذا المرض ويثير حكة ووزمة وعائية ويسبب ردود فعل قويه تنتشر على نطاق واسع على سطح الجلد ويمكن أن تتطور إلى معاناة من الاكتئاب بسبب الحكة المستمرة والطفح الجلدي القبيح الدائم أو المتكرر لسنوات.
الشرى يمكن أن يحدث جنبا إلى جنب مع تورم في الجلد أو وزمة وعائية، على الرغم من أن الوزمة الوعائية قد تحدث من تلقاء نفسها بدون أن يظهر الشرى.

الأنواع
الشرى الحاد

من السهل نسبياً العثور على أعراض الشري الحاد حيث تظهر ردود أفعال واضحة على الفور وهي قابلة للتكرار لدى إعادة التعرض للمحفزات.
ومن أمثلة المحفزات البنسلين والمحار والفول السوداني وحساسية المطاط.
في الأطفال بشكل عام، فإن الشرى الحاد غالبا ما يكون نتيجة المكورات العقدية أو فيروس معدي مثل التهاب الكبد.

الشري المزمن

في حالة الشرى المزمن، يمكن أن يكون من الصعب تحديد أسباب محددة، ولا يزال السبب غير معروف في حوالي 80٪ -90٪ من الحالات.
عندما تكون الأسباب غير معروفة ويشار إلى الشرى مجهول السبب (CIU) أو الشرى التلقائي المزمن (CSU).
الشرى المزمن يمكن أن تسببه الأمراض المعممة مثل الالتهابات البولية، وأمراض الغدة الدرقية أو وهن المناعة الذاتية، وكذلك الأمراض الوعائية الكولاجين (مادة ليفية ضامة) والأوعية الدموية، والتهاب الجيوب الأنفية المزمن، وكذلك البكتريا الملتوية (Helicobacter pylori) وكذلك التهابات الأسنان المزمنة.
في بعض الأحيان يمكن أن يكون السبب هو المضافات الغذائية والمواد الحافظة والأصباغ الاصطناعية، (Benzoate and Sulphites) ويمكن لهذه المسببات أن تؤدي بشكل متكرر الى الشرى المزمن، ولكن من المرجح أن يكون السبب الحقيقي هو الحساسية الغذائية.

الشري. العوارض الجسدية والاتصال

يظهر الشرى في أبسط أشكاله على شكل خدوش خطية على الجلد وتعرف باسم (dermatographism)
حيث تتسبب به المحفزات المادية العامة مثل التعرض لأشعة الشمس والحرارة والبرد، وممارسة الرياضة، والاهتزاز، والضغط العميق، وفي حالات نادرة التعرض للمياه.
تظهر العلامات والآثار في غضون دقائق وتختفي بسرعة، في غضون ساعة أو نحو ذلك.
يظهر الشرى الجسدي أحيانا جنبا إلى جنب مع الشرى المزمن مجهول السبب.
الاتصال الشرى هو رد فعل فوري يظهر بعد ملامسة الجلد مع الأطعمة الطازجة في كثير من الأحيان، كالمحار والبطاطس ولعاب الحيوانات أو المطاط، ويستقر في غضون ساعات قليلة.

التهاب الأعوية الدموية

التهاب الأوعية الدموية الشرياني نادر ومؤلم ومرتحل، ويستمر غالباً لنحو 24 ساعة، حيث يتماثل للشفاء وغالبا ما يرتبط بالكدمات والحمى وآلام المفاصل.
ويمكن أيضا أن يرتبط مع أمراض المناعة الذاتية الكامنة مثل الذئبة الحمامية وهي مرض مناعي ذاتي حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الأنسجة السليمة في أجزاء كثيرة من الجسم عن طريق الخطأ أو متلازمة سغوغرن (Sjogren’s syndrome). الشرى الصباغي يكون على شكل طفح جلدي ينتشر على الجلد.

العلاج
نصائح عامة
  • الباراسيتامول هو العلاج الفيروسي الوحيد أو المسكنات أو التي يمكن استخدامها بأمان لمواجهة الشرى (خلايا النحل).
  • لا تفرك الآفات الشروية.
  • احرص على ارتداء ملابس فضفاضة واحرص دائما على الاحتفاظ بالبرد قدر الامكان.
  • تجنب الكحول فقد يكون محفزا.
  • عالج مستويات التوتر من خلال تمارين الاسترخاء أو اليوغا.
  • قم بتنظيف المستحضرات غير المكررة بشكل مستمر.
  • تجنب اللانولين والكريمات الجلدية المضادة للهيستامين، والتي يمكن أن تسبب الحساسية.
  • تجنب المحفزات المادية مثل الحرارة الشديدة والبرد والتغيرات المفاجئة في درجة الحرارة.
  • تجنب الوجبات السريعة والمضافات من الصوديوم والكبريتات وأملاح حمض السولفيت والأطعمة الملونة وحموض الساليسيلات وكذلك التوت والتوابل والشاي القوي.
  • تجنب جميع أدوية الانفلونزا في الأسبرين وكذلك غيرها من الأدوية المضادة للالتهابات بما في ذلك ايبوبروفين، حمض ميفيناميك وديكلوفيناك والكودين.

(Mefenamic acid and Diclofenac and Codeine)

  • كن حذرا من أقراص الفيتامينات الملونة لأنها يمكن أن تكون سبباً للمرض.

• استعمل لتهدئة الجلد، دهون الكالامين (calamine) والكريمات السائلة مع مرهم المنثول (menthol) 1٪ أو 10٪.

مضادات الهستامين

إن أخذ مضادات الهيستامين غير المهدئة مرة واحدة في اليوم هو حجر الزاوية في علاج الشرى ولكن، في البداية، فإن أربعة أضعاف الجرعة العادية قد يكون ضروريا ببسيطرة على أعراض المرض

(على سبيل المثال سيتريزين 10-30mg، فيكسوفينادين 180-540mg أو لوراتادين 10-30mg).

تتم زيادة الجرعات لمرة واحدة حتى يكون تحت السيطرة، ثم يمكن تخفيض الجرعة شيئا فشيئا.

ملاحظات:

  • لتجنب السهر الليلي نتيجة الحكة ليلية، يمكن أن تستعمل مضادات الهيستامين المخصصة لكبار السن مثل: كلورفينيرامين، ديفينهيدرامين أو هيدروكسيزين. (Chlorpheniramine, Diphenhidramine or Hydroxyzine)
  • إذا كنت تحتاجين مضادات الهيستامين أثناء الحمل، فننصح بعقار (Chlorpheniramineal) حيث أن الحبوب المسكنة هي الأكثر أماناً يشكل عام.
  • بالنسبة لعلاج الأطفال بسبب خلايا البدانة ننصح بدواء (Ketotifen) وكذلك مضادات الهيستامين.
  • يمكن أن تتطور قدرات جسمك وتتقبل مضادات الهيستامين، لذلك فمن المفيد تناوب العلاج من خلال التنوع في مضادات الهيستامين المختلفة دوريا.
  • مثبطات الهستامين(H2) مثل (Ranitidine or Cimetidine) تستخدم لعلاج قرحة المعدة، وكذلك مضادات الهيستامين المضافة باتت فعالة عند استخدامها مع الأدوية المضادة للهيستامين التقليدية.
المنشطات عن طريق الفم

وأيضاً فإن أن عقار (Prednisone) الذي يحتوي على الأقل (30mg ميتيكورتن) يومياً فعال كتدبير على المدى القصير للسيطرة على الأعراض بسرعة.

أما استخدامه على المدى الطويل فله آثار جانبية غير مرغوب فيها.

و في بعض الأحيان، قد يكون من الضروري على المدى الطويل للسيطرة على الشرى المزمن أن نستخدم (recalcitrant) عبر أخذ جرعة فقط في أيام بديلة.

خيارات استخدام المركبات العضوية

لتجنب الاعتماد على المنشطات أو للتقليل منها، يمكنك مناقشة هذه الخيارات مع أطبائنا:

  • الدواء القديم (Doxepin) مضادد للاكتئاب و يملك خصائص مضاد الهستامين ويمكن استخدام (10mg to 50mg) يومياً، وسيكون مفيداً كإجراء تكميلي، خاصة إذا كان الاكتئاب متزامناً مع الشرى في وقت واحد.
  • إن استخدام مضادات مستقبلات الليوكوترين مثل (Singulair or Montelukast) (10 ملغ في الليلة)

قد يحقق نجاحاً وهو يعمل بشكل أفضل حين اتخاذه في تركيبة مختلفة غير المهدئات المضادة للهيستامين.

• (Montelukast) يمكن أن تكون مفيدة للذين يعانون حساسة للأسبرين.

المضادات الحيوية

المصابون بالأكزيما هم أكثر عرضة للإصابات الجلدية مثل العدوى البكتيرية والفطور الفيروسية، بما في ذلك السعفة (ringworm) والثآليل.، وكذلك فإن المضادات الحيوية في الكريم المطري (فوسيدين، موبيروسين)، أقل تأثيراً في الغالب، وكذلك أقراص (فلوكلوكساسيلين) التي توصف لعلاج الأكزيما العنقودية المصابة بالفيروس.
ومع التدهور المفاجئ في الأكزيما تظهر معالم احمرار في الجلد وترشح وتقشر في الجلد.
إن إضافة كمية من ميلتون أو ديتول خلال الحمام يمكن أن تثبط تفاعل المكورات العنقودية من الجلد، وبالتالي وضع حد للتفشي غير المبرر للمرض.، كذلك فإن استخدام فوسيدين لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى المقاومة البكتيرية.

ادوية اخرى لمرض الشرى المزمن

في حالات الشرى المزمن، لاحظنا نسبة نجاح مطردة في المرضى الذين يتناولون أدوية مثل (Colchicine, Nifedipine, Dapsone, Warfarin, Methotrexate and Sulfasalazine)

 في حين أن علاجات القمع المناعي مثل (Cyclosporin)  وهو دواء فعال ولكنه ينطوي على الآثار جانبية خطيرة مثل الارتفاع غير المنضبط لضغط الدم وتلف الكلى.

في الشرى الناجم عن ممارسة النشاط الغذائي، بمكن لدواء (Cromoglycate) عن طريق الفم أن يساعد في العلاج.

وإلى جانب الأدوية الفموية في معالجة الشرى المزمن الذي لا يستجيب فهناك علاج فعال للغاية وهو جرعة عالية من مضادات الهيستامين يتضمن الحقن تحت الجلد من 300mg أو  (Omalizumab -Xolair)  مرة واحدة في الشهر لمدة ستة أشهر.

أطبائنا
أحجز موعدك معنا الان
    • MM slash DD slash YYYY