تشقير الشعر

تشقير الشعر بالليزر:

يستهدف هذا النوع من العلاج الشعر الناعم أو الوبر غير المرغوب فيه والذي لا يمكن إزالته بسهولة بطرق أخرى. يركز الليزر المستخدم على الميلانين في جذع الشعرة ويزيل لونها. تجعل هذه العملية الشعر المعالج أقل وضوحًا وتتسبب في النهاية في تساقط الشعر بعد حوالي 10 إلى 15 يومًا. بالإضافة إلى ذلك، لا يوجد خطر من تحفيز نمو الشعر.

نستخدم هذه التقنية في نوفومد كإجراء مستقل ويمكن الجمع بينها وبين إزالة الشعر بالليزر للمساعدة في الحصول على بشرة أكثر نعومة.

إذا كنت تفكر في هذا العلاج، فمن الحكمة أن تضع في اعتبارك أنه لا توجد مخاطر كبيرة متضمنة أثناء الإجراء.

التشقير العادي بالمقارنة مع التشقير بالليزر:

لطالما كان الناس ومنذ زمن طويل يقومون بتشقير شعرهم غير المرغوب بمنتجات مختلفة بدون وصفة طبية، بما في ذلك المحاليل أو الكريمات الكيميائية المختلفة. يعتبر التشقير بديلاً عن الطرق التقليدية الأخرى لإزالة الشعر، مثل إزالة الشعر بالخيط أو بالشمع. ومع ذلك، فإن الطريقة المعتادة للتشقير يمكن أن تكون ضارة للجلد ويمكن أن يتسبب استخدام الشمع أو الخيط في احمرار وتقرح الجلد وينطوي على مستوى معين من الألم وعدم الراحة أثناء إزالة الشعر.

من ناحية أخرى، يستخدم التشقير بالليزر جهاز ليزر متطور يساعد على تغيير لون الشعر المعالج ولا يضر البشرة على الإطلاق. سيتم تشقير أي شعر متبقٍ بعد إزالة الشعر بالليزر وسيصبح أقل وضوحًا من خلال هذا الإجراء الآمن وغير الجراحي.

ما هي فوائد هذا الإجراء؟

يمكن للأفراد المهتمين بإخفاء مظهر الشعر الناعم أو الوبر أن يحصلوا على الكثير من الفوائد من خلال هذا الإجراء ومنها ما يلي:

– يمكن استخدامه على جميع درجات لون البشرة سواء كانت داكنة أو فاتحة

– يمكن إجراء العلاج لجميع مناطق الجسم ما عدا منطقة حول العينين

– يستهدف العلاج الشعر الناعم / الوبر الذي لا يمكن استهدافه بأي ليزر آخر

– يصنف هذا العلاج كإجراء غير جراحي وغير توغلي، وبالتالي فهي خيار أكثر أمانًا مقارنة بطرق التشقير الأخرى

– لا يسبب أي آثار جانبية على الإطلاق.

– تقنية بسيطة تستغرق مدة قصيرة (حوالي 15 دقيقة فقط) ولا تتطلب فترة راحة أو توقف

– لا يسبب أي ألم أو إزعاج

– يخفي مظهر الشعر الناعم أو الوبر غير المرغوب فيه

– يمنح نتائج سريعة

– يمنح نتائج ذات مظهر طبيعي

خيارات العلاج الآمنة والفعالة:

– ليزر فوتونا (Fotona): يستخدم نبضات الليزر لاستهداف نفس المنطقة عدة مرات خلال الجلسة. هذا يعني أن هناك زيادة ثابتة في امتصاص طاقة الليزر في الشعر. العلاج فعال للغاية بالإضافة إلى كونه دقيق وسريع ومريح ومتسق. كما أنه مناسب لجميع أنواع البشرة ولا يسبب أي تهيج أو نمو الشعر تحت الجلد أو العدوى.

– جهاز ريفلايت (RevLite): يستهدف هذا النوع من الأجهزة بصيلات الشعر بشكل خاص حيث يزيل المواد الصباغية من بصيلات الشعر. يتم تمرير الليزر فوق المنطقة المطلوبة عدة مرات للحصول على النتيجة المرغوبة

– جهاز إيريس كيو سويتش (IRIS Q Switch): يتم توزيع شعاع الليزر المنبعث من هذا الجهاز بالتساوي ويوفر نتيجة ممتازة وهو معروف بأنه خيار آمن وذو كفاءة عالية

كم تستمر نتيجة هذا الإجراء؟

النتائج ليست دائمة وسينمو الشعر بعد تساقطه مرة أخرى بعد 4 إلى 6 أسابيع، لذلك يجب إجراء الجلسات بشكل منتظم لتحقيق أفضل النتائج الممكنة. ستكون بنية وجودة الشعر هي نفسها عندما ينمو من جديد. لا يوجد حاجة لأي رعاية إضافية بعد  العلاج، ومع ذلك يوصى باستخدام واقي الشمس

إذا كنت تبحث عن علاج لإخفاء أي شعر ناعم غير مرغوب فيه بكفاءة فإن هذا العلاج سيفيدك كثيرًا. لا تتردد في حجز موعد معنا عبر موقعنا أو بالاتصال بنا وسنقوم بحجز موعدك لدى الخبير المناسب. إن فريقنا من المتخصصين في الرعاية الصحية المؤهلين تأهيلا عاليا على استعداد دائم لإرشادك ونصحك فيما يتعلق بأي من مخاوفك أو أسئلتك حول العلاج.