الأوردة العنكبوتية

ما هي الأوردة العنكبوتية؟

تعتبر الأوردة العنكبوتية، المعروفة أيضاً بتوسّع الشعيرات، مشكلة شائعة يمكن أن تصيب النساء والرجال على حد سواء. تظهر الأوردة العنكبوتية على شكل عروق رفيعة وصغيرة يمكن ملاحظتها أسفل الجلد. وقد يختلف لونها من الأزرق إلى الأرجواني والأحمر. على الرغم من أن هذه الأوردة الرفيعة ترتبط بالشرايين الكبيرة في الجسم، إلا أنها ليست جزءاً أساسياً منه. يمكن أن تؤثر الأوردة العنكبوتية على الحالة النفسية للشخص حيث يشعر بالخجل لارتداء ملابس معينة، في حين أن بعض هذه الأوردة يمكن أن تسبب الإنزعاج والألم للشخص. تظهر الأوردة العنكبوتية في غالب الأحيان على الكاحلين والفخذين والساقين.

إليك أبرز الأعراض المرتبطة بالأوردة العنكبوتية:

ملاحظة ظهور الأوردة عبر الجلد

ألم في منطقة ظهور الأوردة

تورّم الكاحلين

تعب في الساقين

ألم وثقل في الساقين

تشنّجات في الساقين أو حكّة شديدة أو وخز متكرّر

تململ الساقين

 

ما هو العلاج بالتصليب؟

العلاج بالتصليب

يقوم هذا الإجراء على حقن سائل أو محلول رغوي في الأودرة العنكبوتية حيث يعمل على غلقها، ويوجّه الدم باتجاه الأوردة السليمة. في بعض الحالات، قد تحتاج الأوردة إلى المعالجة مرّات عديدة، ولكن العلاج بالتصليب يكون فعّالاً في حينه، ويمكن للعلاج بالموجات فوق الصوتية أن تساعد على توفير نتيجة أفضل بعد الحقن.

 

فوائد العلاج بالتصليب

يعتبر العلاج بالتصليب نوعاً من الإجراءات غير الجراحية التي لا تتطلّب فترة تعافٍ، ومن أبرز فوائده:

– إجراء آمن مخاطره وآثاره الجانبية محدودة

– إجراء غير باهظ

– ألم وانزعاج بسيط أثناء العلاج

– يمكن لمعظم المرضى استعادة نشاطاتهم المعتادة مباشرة بعد الإجراء

– إجراء سريع (لا يتجاوز الساعة الواحدة)

– الاستعداد للإجراء سهل (يمنع تطبيق الكريمات أو الحلاقة قبل 24 ساعة من موعد الجلسة)

 

من هو الطبيب المخوّل معالجة الأوردة العنكبوتية؟

يعتبر الطبيب الذي يعالج الأوردة العنكبوتية بشكل يوميّ الخيار الأفضل لمعالجة مثل هذه الحالات. في مراكز نوفومد، تابع أطباؤنا تخصصّهم في هذا المجال، وهم يتمتّعون بخبرة طويلة في معالجة مختلف حالات الأوردة العنكبوتية، بالطرق والتقنيات الطبية الحديثة بهدف توفير النتائج المضمونة للمرضى.

إحجز موعدا
    • Date Format: MM slash DD slash YYYY