البروفسور وين سميث

أخصائي الجراحة التجميلية والترميمية

سنوات
الخبرة

30

اللغات
المحكية

EN

  • نحت الجسم بتقنيات مختلفة
  • شد الجسم
  • شد المؤخرة بالطريقة البرازيلية
  • تكبير الثدي
  • ترميم الثدي
  • تصغير الثدي
  • معالجة التثدي لدى الرجال
  • شفط الدهون
  • نقل الدهون

1989 – 1994
كليّة الطب في جنوب أفريقيا
ماجستير في الطب (الجراحة التجميليّة والترميمية)

1997 – 1999
جامعة الولاية الحرة، بلومفونتين، جنوب أفريقيا
رئيس قسم الجراحة التجميليّة والترميميّة

السيرة الذاتية

انطلاقاً من أن الجمال هو انعكاس للروح على الشكل الخارجيّ، يحرص البروفسور وين سميث على توفير النتائج الطبيعيّة التي يطمح إليها مرضاه بعد العمليّات التجميليّة، سواء على صعيد الوجه أو الجسم.

ويشتهر اختصاصيّ الجراحة التجميليّة والترميميّة، البروفسور وين سميث، الذي تخرّج من كليّة الطب في جامعة بريتوريا، جنوب أفريقيا، بإجرائه مئات عمليّات التجميل الناجحة خلال مسيرته المهنيّة. فهو يولي أهميّة كبرى إلى إشراك مرضاه في اتخاذ القرار المناسب للعلاج الملائم لهم، وهذا ما يساعده على بناء علاقة وطيدة معهم مبنيّة على الثقة والأمان والخصوصية.

وعلى الرغم من أنه يجري العديد من الجراحات التجميليّة للوجه والجفون والخدّين والثديين، إلاّ أنه يختصّ بصورة خاصة بالجراحات التجميليّة بعد فقدان كبير بالوزن، وما ينتج عنه من ترهّلات وتراكم للجلد. وأبرز ما يميّز العلاج الذي يتّبعه البروفسور وين سميث أنه يمنح المرضى الإطلالة الرائعة والجسم المتناسق في جلستين فقط، بعيداً عن الجراحات المتعدّدة التي تمتدّ على سنوات عدّة.

في العام 2001، انتقل البروفسور وين سميث إلى الإمارات العربيّة المتحدّة، حيث يمارس مهنته الطبيّة بتفانٍ عالٍ جعله أحد أفضل أطباء التجميل في البلاد. كما أنه يتلقّى باستمرار إحالات منتظمة من زملائه الأطباء، الذي يوصون مرضاهم بمراجعته للحصول على شكل متناسق بعد خسارة كبيرة بالوزن.

ولا تقتصر خبرته المهنيّة على العمل في الإمارات العربيّة المتحدّة، فقد سبق له أن عمل في العديد من المستشفيات والمراكز الطبيّة المتخصّصة، مثل أفريقيا الجنوبيّة، نيوزيلندا والولايات المتحدة الأمريكية.

وبهدف تطوير مهاراته العلاجيّة ومواكبة أحدث التطوّرات والأبحاث العلميّة في مجال تخصّصه، يتابع باستمرار دورات متخصّصة ويشارك في مؤتمرات محليّة ودوليّة. كما يجمع في رصيده العديد من الأبحاث والدراسات المرتبطة بمجاله التي يقدّم من خلالها كلّ ما هو جديد، إلى جانب خبرته الطويلة في مجال العمليّات التجميليّة والترميميّة.

ويحرص البروفسور وين سميث على أن لا توفّر العمليّات التجميليّة الشكل الجميل فحسب، إنما أيضاً يساعد من خلالها على تعزيز ثقة المرضى بأنفسهم وبأجسامهم بعيداً عن الشعور بالإحباط والاكتئاب.

الميديا