خطط غذائية لعدم تحمل الطعام

توفر عيادة نوفومد في دبي فحص عدم التحمل الطعام ، الذي أثبت فعاليته العالية في علاج  مشاكل الجهاز الهضمي والتخلص من الوزن الزائد العنيد. فحالما يخضع المريض لفحص عدم التحمل يلجأ الطبيب المعالج لاعتماد خطة النظام الغذائي الاستبعادي أو النظام القائم على إعادة إدخال الطعام  إلى الحمية الغذائية على نحو متدرج، مع التأكد من إحداث التغييرات اللازمة في النظام الغذائي وذلك وفقا لنتائج الفحص. غالبا ما تستهل خطوة بدء العلاج باستبعاد الأطعمة الضارة عن الحمية الغذائية لمدة تتراوح بين أسبوعين وستة أسابيع بهدف متابعة تطور الأعراض، ليتبعها بعد ذلك عميلة إدخال الطعام على نحو متدرج لتقييم ما إذا أدى ذلك لظهور الأعراض مرة أخرى. قد يجد المريض أن بمقدوره تحمل بعض الأطعمة بكمية  معينة في حال لم يتم تجاوزها. في تلك الحالة، يتفق الطبيب والمريض سوياً على إدخال خيار محدد من الأطعمة على النظام الغذائي بمقدار محدد.

اذا ما أظهرت نتائج الفحص عدم تحمل عدد من الأطعمة الشائعة، فان ذلك قد يحتم على المريض اعتماد  نظام غذائي صارم بعض الشيء وقد ترتفع بذلك نسبة الإصابة بسوء التغذية. لذا، فأنه من الضروري المتابعة مع أخصائينا على النحو المطلوب لتفادي حدوث أي مضاعفات محتملة .