اضطرابات القلق

في اضطرابات القلق ، تدوم مشاعر القلق لفترات طويلة بحيث تتداخل مع الأنشطة اليومية للإنسان كالعمل، الدراسة وحتى العلاقات الإجتماعية، هناك عدة أنواع من اضطرابات القلق ونستعرض منها ما يلي:

الأنواع والأعراض

اضطراب القلق العام والذي ينطوي على القلق المفرط ويمتد لأشهر، تشمل الأعراض ما يلي:

  • الأرق أو الشعور بالنهاية أو السقوط من على الحافة
  • صعوبة التركيز أو الفراغ في التفكير
  • الشعور بالتعب بسرعة
  • سرعة الغضب
  • الشد العضلي
  • صعوبة في السيطرة على قلقك
  • مشاكل النوم ، مثل النوم المتقطع، الوقوع في النوم أو قلة النوم.

اضطراب الهلع يتسم بنوبات هلع متكررة لا يمكن التنبؤ بها، وهي فترات مفاجئة من الخوف الشديد قد تشمل التعرق، وتسارع خفقان القلب، التعرق، الارتعاش، الشعور بضيق في التنفس أو بالاختناق والشعور بالموت الوشيك. تشمل أعراض اضطراب الهلع ما يلي:

  • هجمات مفاجئة ومتكررة من الخوف الشديد
  • مشاعر فقدان السيطرة خلال نوبة الهلع
  • مخاوف شديدة من بداية نوبة الهلع التالية
  • الخوف من الإقتراب من الأماكن التي وقعت فيها نوبات الهلع في الماضي

اضطراب القلق الإجتماعي والمعروف أيضاً بالرُهاب الإجتماعي الذي يتسم بالخوف من المواقف الإجتماعية أو التصرفات التي يتوقع فيها الأشخاص أن يشعروا بالإحراج أو الحكم عليهم أو الرفض أو الخوف من التعرض للإساءة من الآخرين. تشمل الأعراض ما يلي:

  • قلق شديد حيال التواجد بين أشخاص آخرين والشعور بصعوبة في التواصل معهم
  • الإفراط في مراقبة الذات أمام الآخرين والقلق بشأن الشعور بالإحراج أو الإذلال أو الرفض أو الخوف من التعرض للإساءة من الناس
  • القلق من أن الآخرين سيحكمون عليك وعلى تصرفاتك
  • التخوف لعدة أيام أو أسابيع قبل الحدث الإجتماعي
  • تجنب الأماكن التي يوجد فيها أشخاص آخرون
  • صعوبة صنع وحفظ الأصدقاء
  • التعرق، أو الارتعاش أو احمرار الوجه عند الإلتقاء بأشخاص آخرين
  • الشعور بالغثيان عندما يكون الناس حولك

العوامل المؤدية لهذا الإضطراب

يعتقد أن العوامل الوراثية والبيئية – التي كثيراً ما تتفاعل مع بعضها – هي عوامل تؤدي لإضطرابات القلق. بعض العوامل المؤثرة هي:

  • خجل الطفولة
  • وجود اضطرابات القلق عند الأقارب أو وجود الإضطرابات النفسية في سجل الوالدين
  • ضعف الحالى الإقتصادية
  • أن تكون الإمرأة أرملة أو مطلقة
  • أن تكوني أنثى
  • التعرض لأحداث عصيبة في الحياة
  • ارتفاع مستويات الكورتيزول في فترة ما بعد الظهر في اللعاب (في اضطراب القلق الاجتماعي)

يوصى بتقييم شامل للصحة النفسية عند الإصابة باضطرابات القلق حيث أنها غالباً ما تكون مصحوبة بظروف ذات صلة مثل الوسواس القهري أو الاكتئاب.

[Total: 0    Average: 0/5]