اضطراب ثنائي القطب

الاضطراب الثنائي القطب والذي كان يُطلق عليه سابقاً بمرض الهوس الاكتئابي، هو اضطراب دماغي يسبب تغيرات غير عادية في المزاج و اختلال في مستويات النشاط والطاقة والقدرة على القيام بالمهام اليومية. يمكن أن تتعدد التقلبات المزاجية بين فترات من السلوك النشط بدون أسباب (نوبات الهوس) أو نوبات هوس أقل شدة (نوبات هوس خفيفة) ، إلى فترات الشعور باليأس والحزن (تعرف باسم الحلقات الاكتئابية).

هناك أربعة أنواع رئيسية من الاضطرابات القطبية:

  • الثنائي القطب 1 يعرف بالنوبات الهوسية القاسية التي تستمر لسبعة أيام أو أكثر و التي قد تدعو إلى دخول المستشفى على الفور، أو تكون على شكل نوبات اكتئابية تستمر لمدة أسبوعين أو أكثر. كما يمكن أن تحدث نوبات الإكتئاب والهوس في ذات الوقت أحياناً.
  • الثنائي القطب 2 يعرف من خلال حدوث نمط من الاكتئاب وحالات الهوس الخفيفة، لكن ليست كحلقات الهوس الكامل في “الثنائي القطب 1.
  • يتسم اضطراب المزاج الدوري بحدوث العديد من فترات الهوس الخفيف والتعرض لنوبات اكتئابة قد تستمر لعامين أوأكثر عند البالغين و سنة أو أكثر عند الأطفال والمراهقين، لكن مع ذلك هذه الأعراض غير كافية لتصنيفه على أنه حلقة هوس أو حلقة اكتئابية.
  • أما بالنسبة لأنواع اضطرابات القطبية الأخرى وغيرها من الإضطرابات ذات الصلة سيتم التعرف عليها من خلال أعراض الإضطراب التي لا تتطابق مع الحالات الثلاثة السابقة.

العلامات والأعراض

يتعرض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب الى “نوبات مزاجية”، والتي تختلف اختلافاً جذرياً عن المزاج العادي والسلوكيات المعتادة لذلك الشخص. يمكن أن تشمل “النوبات المزاجية” العاطفة المكثفة بشكل غير معتاد، التغيرات في مستويات النشاط وأنماط النوم والتصرفات غير العادية.

الأشخاص الذين يعانون من نوبة هوس قد:

  • يشعرون بالهجة بشكل مبالغ فيه
  • يشعرون بالتوتر و التخبط
  • يجدون صعوبة في النوم
  • يكونون أكثر نشاطًا من المعتاد
  • يتحدثون بسرعة كبيرة عن مجموعة متنوعة من المواضيع
  • يكونون سريعي الغضب أو حساسين أو متوترين
  • يعتقدون انهم يستطيعون القيام بأشياء كثيرة في وقت واحد
  • يستعرضون السلوك الخطر أو المتهور

الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب قد:

  • يشعرون بالكآبة و الحزن الشديد
  • تلاحظ التغييرات في أنماط نومهم، إما أن يناموا أكثر من اللازم أو ينامون لفترات قصيرة جداً
  • تشعر وكأنهم لا يستطيعون الاستمتاع بأي شيء
  • يشعرون بالقلق والفراغ
  • يجدون صعوبة في التركيز
  • كثيراً ما ينسون
  • تلاحظ تغييرات في انماط طعامهم، فيأكلون بشكل مبالغ فيه أو يتناولون مجرد كميات قليلة جداً
  • يشعرون بالتعب أو الكسل بشكل مستمر
  • تستحوذ أفكار الموت والإنتحار على تفكيرهم

العوامل المؤدية لهذا الاضطراب

في حين أنه لا توجد اجابة محددة لسبب الإصابة بثنائية القطب الا أن هنالك العديد من العوامل التي قد تسهم في حدوث هذه المعاناة، فبعض الأبحاث تشير الى العامل الوراثي وهيكلية الدماغ وأدائه كلها تعب دوراً هاماً.

اذ كنت أنت أو أحد أفراد عائلتك مصاباً باضطراب ثنائي القطب فمن المهم أن تحصل على العلاج وأن تلتزم به، علماً أن التشافي من هذه الحالة ليس سهلاً على الدوام وسيستغرق بعض الوقت الا انه سيساعدك في الشعور بالتحسن.

لتتمكن من مساعد نفسك عليك أن تتبع العلاج كما هو محدد من طبيبك وأن تضع نظام (روتيني) لأوقات نومك ووجبات طعامك، لا شك أن تعرفك على تقلبات مزاجك حال حدوثها وطلب الدعم من العائلة والأصدقاء والتحلي بالصبر هي من أكثر العوامل تسريعاً لتحسنك وتشافيك في نهاية المطاف.

[Total: 0    Average: 0/5]