الرعاية العائلية والزوجية

طبيبنا النفسي صاحب الخبرة العالية سيقدم يد العون في حل المشاكل الأسرية والزوجية كما يمكنه تشخيص وعلاج الاضطرابات النفسية والعاطفية ضمن المنظومة الزوجية والأسرية. وسيتناول جميع العوامل ذات الصلة التي تؤثر على سير هذه المنظومات الإجتماعية بما في ذلك الصراعات الزوجية، تعاطي المخدرات عند المراهقين، الاكتئاب، إدمان الكحول، والصراعات بين الوالدين والطفل وأكثر من ذلك.

سيتكون العلاج من مجموعة من الاستشارات الفردية والزوجية / العائلية وسيرتكز على حل محدد مع أهداف علاجية قابلة للتحقيق. قد  تؤثر العلاقات الأسرية أو العلاقات الزوجية غير الصحية على جميع جوانب حياة الذين يعانوا منها، ويمكن للعلاج أن يساعد في تحسين إنتاجية العمل، الصحة العاطفية، الصحة العامة، الحياة الاجتماعية ومشاركة المجتمع اضافةً الى توطيد العلاقات مع الشركاء وأفراد العائلة.

[Total: 0    Average: 0/5]