اضطراب الأكل

دعم شامل

يعتمد فريقنا ذات التخصصات المتعددة أساليب علاجية قائمة على الأدلة لعلاج الأشكال المختلفة لاضطرابات الأكل، بما في ذلك:

  • فقدان الشهية العصابي
  • الشره المرضي العصابي
  •  اضطراب نهم الطعام
  • اضطراب تناول الطعام الاجتنابي
  • اضطرابات الأكل الأخرى المحددة
  • اضطرابات الأكل الأخرى غير المحددة
  • اشتهاء المواد غير الصالحة للأكل
  • متلازمة الإجترار

كيف يمكن لأخصائيونا أن يساعدوك؟

يعتبر كل من فقدان الهشية العصبي والشره المرضي العصابي واضطراب نهم الطعام أكثر الاضطرابات حدة وفتكاً بالصحة العقلية والجسدية وقد تكون اكثر الاضطرابات صعوبة من حيث العلاج، إذ أنها تشتمل على عوامل نفسية وفسيولوجية و تنطوي على سلوكيات غالباً ما تكون مقاومة للعلاج والتدخل الطبي.

نوفر في نوفومد خدمات علاجية لمرضى العيادات الخارجية ونعتمد أساليب علاجية قائمة على أدلة ضمن سياق التخصصات المتعددة للفريق الطبي المتخصص. نقدم علاجات فعالة لكافة اضطرابات أكل الشائعة منها وغير الشائعة كاضطراب تناول الطعام الاجتنابي (الاكل الانتقائي) وشذوذ البنية العضلية وهو الإحساس الدائم بصغر الحجم

لعلاج هذه المشاكل بشكل كامل ونهائي يعمل فريق الأطباء ذات التخصصات المتعددة على تقديم خطة علاجية شاملة للجانب الطبي والجانب النفسي وتشتمل على أهداف علاجية من شأنها أن تحسن جودة حياة المريض بشكل ملحوظ

تعرف إلى فريقنا الطبي

Dr Hanan

د.حنان حسين

استشارية الطب النفسي

تحيل د.حنان مرضاها من الأطفال والبالغين الذين يعانون من اضطرابات الأكل إلى أخصائيي علم النفس إذا ما اقتضت الحاجة . وإذا ما كان المريض يعاني من الاكتئاب أو القلق أو الوسواس القهري بشكل متزامن مع اضطراب الأكل، فتعمل على علاج المشكلة بصورة متوازية مع العلاج النفسي لاضطرابات الأكل

نادين عنداري الحلبي

أخصائية تغذية

توفر نادين الإرشاد اللازم لتخطيط غذاء مرضى اضطرابات الأكل بهدف المحافظة على الصحة النفسية والبدنية خلال رحلة اكتساب الوزن أو إنقاصه وكذلك لتبني عادات غذائية صحية

د.بشار الشرابي

أخصائي الطب الداخلي

يعمل د. بشار على تحديد المسببات الحقيقة لاكتساب الوزن أو فقدانه ( كمرض السكري) ويقيم ما إذا نتج عن اضطرابات الأكل أي أضرار ليصف الأدوية المناسبة ويحيل المريض لغيره من المختصين لتقديم العلاج المناسب

Dr Mark

د.مارك جانوسكي

أخصائي الطب الداخلي

يعالج د.مارك العوامل النفسية أو التبعات النفسية للعلاج ويصف الأدوية المناسبة عندما تقتضي الحاجة. كما أنه يحيل المريض لغيره من المختصين لتقديم العلاج المناسب