إزالة السموم – أول طرق الصحة الوقائية

خطط علاج شخصية، لتناسب احتياجاتك الخاصة

نحن في نوفوميد للطب الشمولي، نؤمن تماماً، أن المشاكل الصحية لا يمكن أن تكون معزولةً، بل هي مرتبطة بالواقع الصحي لأجهزة الجسد المختلفة.
بالتالي فإن الطريقة الأفضل في الوقاية من الأمراض أو علاجها، هي التركيز على العافية الشاملة بدلاً من الإكتفاء بمعالجة عوارض المرض بعد ظهورها.

الملوثات والمواد الحافظة والمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة والنفايات الصناعية تضعف أجهزة المناعة وتؤدي إلى زيادة الوزن، وفقدان الطاقة والشيخوخة قبل الأوان.
يؤدي الرصاص والزئبق والمواد الكيميائية الأخرى التي تسبب اضطراب الغدد الصماء إلى التعب المزمن عن طريق التدخل في وظيفة الغدة الدرقية، ومع ذلك فإن اختبارات الغدة الدرقية الروتينية لا تكشف المشكلة دائماً.
يجب أن لا نستغرب أن يكون التعب المزمن الناشئ من اضطراب الغدد الصماء هو الشكوى الطبية الأولى في العالم اليوم، حيث إن اضطرابات الغدد الصماء تؤدي إلى فقدان الذاكرة، وأمراض باركنسون ووهن المناعة الذاتية

حصِّن قوة جسمك

لا تأخذ أي حكومة في العالم في الاعتبار التأثيرات السمية التآزرية لما يسمى “المستويات الآمنة” للسموم التجارية.
على سبيل المثال، من أصل حوالي 85،000 مادة كيميائية مسموح بها للاستخدام التجاري في الولايات المتحدة، تم اختبار 2٪ فقط من أجل السلامة.
طعامك الذي تتناوله يمر عبر سلسلة من المواد السمية الملوثة بدءاً من الرقائق البلاستيكية والعطور ومجاري الهواء الذي نتفسه بعد مروره في مجاري التكييف هي أيضا عوامل دقيقة ولها آثار سمّية مباشرة.
إن خطتنا في إزالة السموم تعتمد أسلوباً شاملاً لمعرفة واقع الجسد، وذلك بهدف إنشاء برنامجك الشخصي المناسب للتخلص من السموم.
سوف يبدأ أطباؤنا بالعلاج من خلال قياس مستويات السمية الخاصة بك باستخدام الأجهزة الإلكترونية المتطورة.
في خطتنا للتعقيم الشامل نوصي أن تكون التغييرات الغذائية بسيطة، مع فترات قصيرة من الصيام، كما يمكن وصف علاجات نباتية وغذائية وكذلك العلاج الوريدي.
وفي حالات متطورة يمكن أن نلجأ إلى التغذية عبر الوريد: علاج كي ليشن (Chelation) لنزع المعادن الثقيلة المتجمعة في الدم.
لمناقشة برنامج التخلص من السموم بشكل شخصي، يمكنك تحديد موعد مع أطباء الطب الطبيعي في نوفوميد الدكتورة سوزان جانسنز أو الدكتور هيذر إيد، أو مع طبيبنا في الطب الباطني، الدكتور مارك جانوسكي.