أدت القروض التي يقدمها الغرب لمساعدة إفريقيا إلى إلقاء شعوبها وأطفالها ضحية الجوع والفقر والأمراض
وكذلك إلى تدمير اقتصاد هذه القارة رغم غناها بالمواد الأولية واليد العاملة الشابة.

يقوم سياسيو هذه الدول بنهب هذه القروض بمشاريع يسيطر عليها الفساد ثم يقوم البنك الدولي بالضغط على
الحكومات لرفع الضرائب والرسوم على الشركات والأفراد لكي يتم تسديد الديون الخارجية فتهرب رؤوس الأموال
ويستمر الفقر.

اقرأ المزيد