من الطبيعي ألا نعنى بشكل كبير بالجفنين إلا إذا أصبحا مزعجين أو غير مريحين. وهذه حالة الكثيرين ممن يعانون ارتخاءً أو فائض جلد حول الجفنين. ويشعر البعض بألم أو تعب بالعين بسبب فائض الجلد في حين يعاني البعض الآخر المشاكل أثناء التبرج. ثمة سببان لارتخاء الجفون العلوية: إما إن الجفن يعاني ترهلاً وليس مشدوداً مثل قبل أم إن الجفن نما وأصبح واسعاً فيتدلى باتجاه العين. في كلا الحالتين، يمكن حل المشكلة بواسطة عملية جراحية بسيطة. أحياناً يمكن منع الجفن من التدلي بواسطة الفلر. وفي أحيانٍ أخرى، يمكن إجراء عملية رفع الحواجب لإعادة الجفنين إلى مكانهما الطبيعي. وإذا ما كان فائض الجلد مفرطاً حول الجفون العلوية، يمكن بكل بسطة إزالته. أما الجراحة في هذه الحالة فهي بسيطة لا تتطلب نوم المريض في المشفى ويمكن أن يتوقع التعافي في غضون أسبوع أو أسبوعين كحد أقصى.

[Total: 0    Average: 0/5]