اطلب موعداً

يلتزم خبراء التغذية في نوفوميد نهجا تكامليا يختلف عن العيادات التقليدية، حيث يقوم خبراؤنا بالجمع بين المعارف التقليدية الطبيعية، وبين التقنيات المتطورة لعلاج المخاوف الغذائية وتقديم رعاية صحية شاملة من جميع الجوانب.

نحن نعتمد بشكل رئيس على قدرات المريض الاستشفائية ونوقظ في الجسد طاقاته الكامنة لتعزيز الجهاز المناعي الذاتي للجسم وتعزيز إمكانات الشفاء.

لقد حقق العديد من مرضانا نتائج إيجابية عبر نظام المناعة الذاتية، على الرغم من السنوات الطويلة التي أمضوها في العلاج التقليدي الذي لم يحقق لهم الشفاء الذي يرغبون.

ووفق نهجنا العلاجي فإن خبراء التغذية لدينا يعتقدون أن كل مريض يشكل حالة مفردة مستقلة، ويحتاج إلى تصميم برنامج خاص يناسبه، وأنه ليس هناك نهج واحد يناسب الجميع.

اطمئن بشكل أفضل من الداخل

نحن نقدم:

  • أفضل الطرق لعلاج المشاكل الهضمية مثل متلازمة القولون العصبي، مرض التهاب الأمعاء، الانتفاخ، عسر الهضم، الخ
  • النظام الغذائي المناسب لك ولعائلتك وفق واقعك الصحي الخاص.
  • المشورة الغذائية إذا كنت تشتبه في الحساسية أو أي حالة طبية أخرى.
  • المساعدة في التعامل مع الظروف الصحية المتصلة بنمط الحياة، مثل وقف تقدم مرض السكري.
  • نطبق برامج علمية لإنقاص الوزن وفق خطة مدروسة لتحقيق نتائج مستدامة.
  • تقديم الدعم الطبي لك إذا كنت تتدرب من أجل حدث رياضي، أو تحاول الحصول على جسم رياضي لائق.
  • ولكن الجانب الأهم الذي نقدمه لك هو الحوار العميق والهادف الذي يخصصه طبيبنا المتخصص لدراسة كل جوانب حياتك، ومتابعة ما ورثته من مشاكل صحية، وما ينتشر في عائلتك من أشكال المعاناة قبل أن يقوم بإنشاء برنامجك الغذائي والطبي الخاص بك والمناسب تماماً لاحتياجاتك.

وفيما يلي أمثلة على العوامل الشخصية التي نتابعها لك، ونتائج الاختبار التي يمكن أن نأخذها في الاعتبار:

  • الصحة، والوزن واللياقة البدنية
  • التاريخ الطبي والسجل العائلي
  • اختبار ضغط الدم
  • اختبار الأكسجين في الدم
  • اختبار وظائف الرئة
  • فحص البول
  • القياسات الأنثروبومترية
  • قياس معدل الأيض
  • تكامل العناصر في الجسم (الدهون، الماء، البروتين، الخ)
Nutritionist-Page-Image

الاختبارات المعيارية للجسم

معايير الجسم البشري وقياساته

مؤشر كتلة الجسم (BMI): بالمعايير المترية، حيث يكون مؤشر كتلة الجسم هو وزنك (بالكيلوغرام) مقسوماً على مربع طولك (بالأمتار)، على سبيل المثال إذا كنت بطول 1.7 متر وتزن 60 كجم، فإن مؤشر كتلة الجسم الخاص بك (BMI) سيكون 60 ÷ (2.89) = 20.77، مما يضعك في فئة الوزن الطبيعي وهي المقررة من (18.5 إلى 24.9).

وفقا لهذا المقياس، أي شيء أقل من 18.5 هو نقص في الوزن، في حين أن الدرجة من (25-29.9) هو زيادة في الوزن، أما تجاوز الدرجة 30 فهو مرض البدانة المفرطة.

ومع ذلك فإن مؤشر كتلة الجسم الخاص بك (BMI) يمكن أن يعطي مؤشرا على المستوى الذي يوصف المريض فيه بالبدانة ولكنه لا يزال إشكالياً لأنه لا يأخذ تكوين الجسم في الاعتبار، على سبيل المثال، ما هو وزن العظام والدهون والعضلات؟ وهل هي في معايير متناسقة أم لا؟ كما أنه يتجاهل الاختلافات بين العرق والجنس.

نسبة الخصر والوزن: ويعتمد هذا المؤشر على العلاقة بين الخصر والورك، حيث تقيس المرأة محيط الخصر من أضعف نقطة في الصدر وتقيس الورك من أوسع نقطة فيه، ثم يقسم الوزن على قياس الخصر.

أما الرجل فيقيس الصدر من موضع السرة.

ويستخدم هذا القياس كمؤشر على المخاطر الصحية لأن الوزن في البطن (توزيع الدهون) مرتبط ببعض الحالات الصحية الخطيرة، مثل مرض السكري.

ويصنف المعهد الوطني الأمريكي لمرض السكري، وأمراض الجهاز الهضمي والكلى نسبة الخصر إلى الورك فوق 0.8 (النساء) أو 1 (الرجال) على أنه يعرض الشخص لخطر صحي متزايد.

الماسحات الضوئية الجسم: لا يتشكل الخطر في الجسم من كمية الدهون فقط بل من سوء توزيعها في الجسم، بل إن توزيع الدهون في الجسم يرتبط بمخاطر صحية دقيقة، ولأجل مراقبة ذلك فإن الماسح الضوئي للجسم هو الأداة المفيدة حيث يمكن مراقبة توزع الشحوم والدهون في الجسم ومنع المضاعفات الخطيرة الناشئة عن تراكم الدهون، فضلا عن قراءات أخرى هامة أخرى مثل معدل الأيض والقياسات الدقيقة للجسم.

المخاطر الصحية للبدانة

إن زيادة الوزن أو السمنة لا يعني بالضرورة أنك سوف تصاب بالأمراض التالية بل إنها مؤشر لاحتمال خطر الإصابة، وهو ما يوجب مزيداً من المراقبة والحذر لمنع تطور المرض.
• ارتفاع ضغط الدم
• أمراض القلب والسكتة الدماغية
• داء السكري
• الحصى في المرارة ومحفظة المرارة
• وهن العمود الفقري
• بعض أنواع السرطان
• النقرس
• مشاكل التنفس مثل الربو وانقطاع التنفس أثناء النوم
إن كلاً من زيادة الوزن واضطراب توزيع الدهون في الجسم يمكن أن يكون له أثر سيء على صحتك.
إذا كنت قلقا بشأن وزنك، فإن خبراء التغذية لدينا سيعطونك المزيد من التفاصيل عن تكوين جسمك المثالي والسبيل لتحقيق ذلك، كما سيقدمون المشورة حول أفضل السبل لإنقاص الوزن، وحين يتم إنقاص وزنك فإن أطباءنا سيرسمون لك خطة الغذاء المناسبة تماماً لك بحيث تحقق المستوى المثالي المستدام من العافية.

إخلاء المسؤولية

إن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا تهدف بأي شكل من الأشكال إلى استبدال الرعاية الطبية أو المشورة من الطبيب.

إنها مجرد دليل للقراءة قبل زيارة أحد الخبراء الطبيين المؤهلين لدينا.

لا تقم أبدا بتغيير خطة العلاج الخاصة بك ولا تقم بتعديل أي جزء من الرعاية الصحية الخاصة بك أو نمط الحياة على أساس المعلومات الواردة هنا إلا بعد التحدث أولاً إلى الطبيب.

[Total: 0    Average: 0/5]