استئصال الغدة الدرقية (جراحة الغدة الدرقية)

تقع الغدة الدرقية في الرقبة أمام القصبة الهوائية. وهي تشبه الفراشة أو ربطة العنق. عادة، لا يمكن للمرء أن يشعر بالغدة الدرقية إذا كان حجمها طبيعيًا؛ ومع ذلك، يمكن أن يشعر بتورم في بعض الأمراض التي تسبب تضخم الغدة الدرقية. تفرز الغدد الدرقية نوعين رئيسيين من الهرمونات: ثلاثي يود الثيرونين والثيروكسين.

تمتلك الغدة الدرقية وظائف عديدة، بما في ذلك تنظيم عملية الاستقلاب التي تزيد من إنتاج حرارة الجسم، وتنظيم عملية استقلاب الدهون التي تقلل من مستوى الدهون في الدم، وتنظيم استقلاب الكربوهيدرات، وتنظيم هرمونات الغدة الدرقية المسؤولة عن نمو الأطفال، بالإضافة إلى دورها في تنظيم النشاط العقلي والجنسي.

ينطوي استئصال الغدة الدرقية على إزالة جزء أو كامل الغدة الدرقية. يتم تنفيذ هذا الإجراء لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية، ويعتمد الجزء الذي تتم إزالته من الغدة على سبب الجراحة. إذا كان استئصال الغدة الدرقية جزئيًا، فإن الغدة الدرقية ستظل قادرة على العمل بشكل طبيعي بعد العملية، ولكن إذا تمت إزالة الغدة الدرقية بشكل كامل، فسيتعين على المريض استخدام دواء يحتوي على هرمونات الغدة الدرقية يوميًا.

أسباب أداء استئصال الغدة الدرقية

  • سرطان الغدة الدرقية: وهو السبب الأكثر شيوعًا لاستئصال الغدة الدرقية، وهو ينطوي على إزالة معظم أو كامل الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: يحدث عندما تفرز الغدة الدرقية كميات زائدة من هرمون الغدة الدرقية، ويمكن علاجه عن طريق إزالة الغدة الدرقية إذا لم يستجيب للعلاجات الأخرى.
  • العقيدات الدرقية المشبوهة: هذه العقيدات قد تكون أو يمكن أن تصبح سرطانية، ولهذا السبب يأخذ الطبيب خزعة للتأكد ما إذا كانت هناك ضرورة لإزالة الغدة الدرقية.
  • تضخم الغدة الدرقية: هو تضخم غير طبيعي في الغدة الدرقية وقد يسبب مضاعفات خطيرة، مثل صعوبات التنفس البلع. يمكن علاجه عن طريق إزالة جزء أو كامل الغدة الدرقية.

مخاطر ومضاعفات استئصال الغدة الدرقية

  • نزيف
  • عدوى
  • انسداد مجرى الهواء
  • صوت أجش أو ضعيف بسبب تلف الحبال الصوتية والأعصاب

الإجراء

هناك ثلاث طرق رئيسية لإجراء استئصال الغدة الدرقية:

  • استئصال الغدة الدرقية التقليدي: في هذا الإجراء يتم إجراء شق في وسط الرقبة، للوصول مباشرة إلى الغدة الدرقية.
  • استئصال الغدة الدرقية بالمنظار: في هذا الإجراء، يتم إجراء شقوق صغيرة في الرقبة، حيث يتم من خلالها إدخال الأدوات الجراحية والكاميرا لإرشاد الطبيب الذي يجري الجراحة.
  • استئصال الغدة الدرقية بالروبوت: في هذا الإجراء، يتم عمل شقوق في الصدر والإبط أو شق في الجزء العلوي من الرقبة. تهدف هذه الطريقة إلى إزالة الغدة الدرقية دون إحداث شق في وسط الرقبة.

بعد الجراحة

يبقى المريض عادة في المستشفى لمدة 1-3 أيام بعد الجراحة. إذا كان هناك ألم بعد إزالة الغدة الدرقية، يمكن استخدام مسكنات الألم حسب الحاجة وعادة ما تختفي هذه الآلام في غضون بضعة أيام. قد يتعرض المريض لتغييرات في الصوت وبحة في الأيام الأولى بعد الجراحة، وفي حالات نادرة، قد يستمر الأمر وقتًا أطول.

في حالات سرطان الغدة الدرقية ، قد يُطلب من المريض تلقي العلاج الكيميائي بعد استئصال الغدة الدرقية، ويتم تحديد ذلك بناءً على انتشار الورم ونوعه.

يجب عليك طلب الرعاية الطبية على الفور في حالة الألم الشديد والنزيف وضيق التنفس والحمى الشديدة أو التصريف القيحي من الشق الجراحي.

خدماتنا تشمل:

طب الشرج والمستقيم

اطلب موعداً