الصدفية

الصدفية هي اضطراب في المناعة الذاتية في الجسم يحدث بسبب نمو خلايا الجلد الذي يتضاعف حتى 10 مرات أسرع من المعتاد، عندما تصل الخلايا الى سطح البشرة وتموت فإنها تبدأ بالتراكم فوق بعضها مشكلةً بقعاً حمراء مغطاة بطبقات بيضاء أو فضية.

تشمل العوامل التي تسبب الصدفية ما يلي:

  • التشققات، الكشط، اللسعات وحروق الشمس
  • العدوى، على سبيل المثال الحلق أو التهاب الجلد
  • عوامل نمط الحياة مثل التوتر والتدخين ، وشرب الكحول بكميات كبيرة
  • نقص فيتامين D
  • بعض الأدوية بما في ذلك الأدوية المضادة للملاريا، اليود، حاصرات بيتا وما إلى ذلك.

في حين أنه يمكن للصدفية أن تظهر على أي مكان من الجسم، الا أنها عادةً ما تظهر في أماكن كفروة الرأس، الركبتين، باطن القدمين، المرفقين والجذع.

حالها كحال داء الثعلبة فلا علاج مباشر للصدفية، لكنها تستجيب بشكل جيد للعلاجات الموضعية والجهازية وكذالك العلاج بالضوء، كل هذه العلاجات ستمكنك من السيطرة أكثر على انتشار الحالة وستسرع في التحسن من الأعراض.

الأعراض

تشمل الأعراض الشائعة للصدفية ما يلي:

  • بقع حمراء من الجلد مغطاة بطبقات قشرية فضية سميكة
  • بقع التحجيم الصغيرة (شائعة في الأطفال)
  • جلد جاف متصدع قد ينزف
  • الشعور بالحكة، الحرق والألم
  • تكون الأظافر السميكة أو المقوسة
  • تورم وتصلب المفاصل

تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر كما تختلف بحسب نوع الصدفية، ومن أنواعها:

الصدفية الإحمرارية: هي نوع نادر من الصدفية تتسبب في احمرار وتهيّج البشرة، وحكة وحرقة.  قد تصيب الجسم بأكمله وتؤدي إلى خسارة السوائل والبروتين، وإلى أمراض خطرة أخرى مثل الالتهابات والجفاف والفشل القلبي وفرط الحرارة وسوء التغذية.

الصدفية النقطية: هي عبارة عن نقاط حمراء تتشكل بسرعة على البشرة عادة في منطقة الجذع والأطراف ومن الآثار المصاحبة لها: التهابات التنفس و التهابات الحلق.

الصدفية العكسية أو المعكوسة: في هذا الشكل تتكون بقع البشرة الحمراء الناعمة غير القشرية كما في الأشكال الأخرى. قد تنتج الصدفية المعكوسة عن عدوى فطرية وتظهر عادة على مناطق الجلد مثل الفخذ، الإبطين، تحت الثدي وحول الأعضاء التناسلية.

صدفية الأظافر: كما يوحي الاسم، يصيب هذا الشكل من الصدفية أظافر اليدين والقدمين، مما يتسبب في نموها بشكل غير طبيعي وتجورها و تغير لونها. قد تتقلص الأظافر الصدفية وتنفصل عن طبقة اللحم أو في الحالات الشديدة قد تتفتت الأظافر تماماً.

الصدفية القشرية: هذا الشكل هو الأكثر شيوعاً من الصدفية ويمكن أن يحدث في أي مكان على الجسم، بما في ذلك الأنسجة الرخوة داخل الفم على سبيل المثال. وتتمثل أعراضه في احمرار البشرة وتقشرها وظهور بعض الرقع بها.

التهاب المفاصل الصدفي: بالإضافة إلى تأثير الصدفية على الجلد بالتقشير والإلتهاب، يعاني المصابون بهذا الشكل من الصدفية من تنفخ في المفاصل يتسبب بآلام تشبه تلك التي في مرض التهاب المفاصل. في هذا النوع من الصدفية غالباً ما تظهر الأعراض الجلدية أولاً لكن في بعض الأحيان يأتي تنفخ المفاصل أولاً.

الصدفية البُثرية: تظهر في شكل بثور بيضاء متقيحة على البشرة، وتعد الصدفية البثرية أحد الأنواع الحادة لمرض الصدفية ولكنه غير منتشر بشكل كبير. تكون المنطقة المحيطة بالبثور حمراء في العادة، و يُصيب هذا النوع البالغين بشكل رئيسي، وغالبًا ما تتركز أعراضه حول اليدين والقدمين، و من الممكن أن يغطي هذا النوع من الصدفية الجسم بأكمله ومن أعراضه القشعريرة، الحمى، الحكة والإسهال.

متى نراجع الطبيب

بغض النظر عن شدة الصدفية التي تصيبك، يجب عليك البحث عن طبيب الأمراض الجلدية بأسرع وقت. فعلى الرغم من عدم وجود علاج للصدفية الا أن زيارة الطبيب ستساعدك في التحكم بالمرض وتجنبك بعض آلامه.

التشخيص والعلاج

عادةً يتم تشخيص الصدفية دون أي فحوصات، ببساطة عن طريق التعرف على التاريخ الطبي الخاص بك وتحليل عينة من بشرتك أو شعرك أو أظافرك.

هناك ثلاثة أشكال رئيسية للعلاج – المراهم موضعية، والعلاج بالضوء ( UBV,UVA) والعلاج باستخدام الأدوية (عن طريق الفم أو الحقن).

نعمل أولاً على اتباع أساليب العلاج الأكثر محافظة (المراهم والعلاج بالضوء) ومن ثم ننتقل الى الدواء اذا لزم الأمر.

فريقنا الطبي


Dr Manar

د. منار العزيزي

أخصائية جلدية وتجميل


د. ميرالا تيليبان

د. ميريلا تيليبان

أخصائية جلدية وتجميل


د. رانية أصيل

أخصائية جلدية وتجميل


د. فادي الصباغ

أخصائي تجميلية

سجل موعداً

[Total: 1    Average: 5/5]