العلاج بإبرة القضيب لتعزيز القدرة الذكورية الطبيعية للرجال

ما هو العلاج بإبرة القضيب (P-Shot)؟؟
العلاج بإبرة القضيب هو أسلوب رائد لتجديد وظيفة الانتصاب وتحسينها باستخدام باستخدام عوامل النمو الطبيعي الموجودة في الدم.
ويتميز هذا العلاج بأنه خال من الألم ويمكن أن تقدم تحسينات دائمة في الأداء الجنسي، كما أن هذا العلاج يمكن أن يحقق تحسيناً عاماً في قوة القضيب وفي طوله، وخاصة بالنسبة للرجال الذين يفقدون قدرتهم على الانتصاب بسبب الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم والسكري ومرض بيروني وهو اضطراب يصيب القضيب الذكري ويؤدي إلى إختلال نمو النسيج الليفي الداخلي للقضيب محدثا إعوجاجاً علوياً ملحوظاً

ما هي الفوائد المنتظرة من العلاج بإبرة القضيب (P-Shot ) ؟
على الرغم من اختلاف التجارب، فإن غالبية الرجال يحصلون من خلال هذا الأسلوب العلاجي على فوائد تشمل:
• قوة الانتصاب
• توسيع القضيب، وفي بعض الحالات يحقق توسعاً يصل إلى 20٪
• تحسين الدورة الدموية داخل القضيب، وهذا يعني جهازاً أكثر صحة وعافية.
• زيادة المتعة والإحساس
• استقامة القضيب
• تحسين فعالية العلاجات الأخرى

كيف تعمل تقنية إبرة القضيب (P-Shot )؟
تتم معالجة كمية صغيرة من الدم في جهاز طرد مركزي يحقق تركيز الصفائح الدموية التي تحتوي على بروتينات تسمى عوامل النمو، مع وقف التنفيذ في البلازما، ثم يتم حقن هذه البلازما الغنية بالصفائح الدموية في أنسجة القضيب، والنتيجة هي زيادة عدد الأوعية الدموية الجديدة وتحسين الدورة الدموية، وهذا يعني انتصاباً أقوى، وإحساساً شديداً بالمتعة، بالإضافة إلى تعزيز الأداء الجنسي، كما ثبتت فعاليته أيضاً في تحقيق طول القضيب.

ما الذي ينطوي عليه هذا الإجراء؟
تبدأ العملية باستخراج قدر من الدم، ثم جمعه بشكل سريع حيث يجري استخراج عوامل النمو ويتم تركيزها في البلازما الغنية (PRP). ثم يتم حقنها في مناطق محددة من القضيب هي الأكثر مشاركة في الاستجابة الجنسية، ويتم تطبيق كريم مخدر موضعي قبل الحقن، ويكون بسبب ذلك عادة خالياً من الألم.

متى يمكنني ملاحظة النتائج؟
في حين أن الكثير من الفوائد هي فورية، وعادة ما يشعر المريض بالفوائد الكاملة خلال 3 إلى 4 أسابيع بعد الإجراء.

هل هناك آثار جانبية للعلاج بإبرة القضيب؟
العلاج بإبرة القضيب غير مسبب للحساسية وهو أيضاً خال من الآثار الجانبية الضارة لأنه يستخدم عوامل النمو من الدم الخاص بك. كما هو الحال مع أي حقنة، وقد يكون هناك بعض التورم الطفيف أو الكدمات في موقع الحقن، ولكن هذا عادة ما ينحسر في غضون 3-7 أيام.
العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) لمرض بيروني؟
العلاج بالبلازما يمكن أن يفيد في علاج مرض اضطراب النسيج الداخلي القضيب المسمى بيروني، وعادة ما يستخدم جنبا إلى جنب مع العلاج بالصدمة للحصول على أفضل النتائج دون اللجوء إلى الجراحة.

سجل موعداً

ما الذي يجب ان تحضره معك عند زيارة العيادة؟ إذا كانت هذه أول زيارة لك لعيادات نوفوميد فيرجى إحضار صور الفحوص الطبية التي أجريتها في السابق والأدوية التي تتناولها حالياً، وإذا كنت تشك بأنك تعاني من أحد أمراض المسالك البولية فيرجى الحضور بمثانة ممتلئة حتى نتمكن من فحص العينات.

[Total: 7    Average: 3.6/5]