HPV Vaccine

بقلم د. رندة الطويل

 

من الممكن أن يصاب 80% من الأشخاص النشيطين جنسياً بعدوى الورم الحليمي البشري في مرحلة ما من حياتهم،  وذلك وفقاً للجمعية الأمريكية للصحة الجنسية. وبما أن التحدث عن الأمور المتعلقة بالجنس يعتبر من المحظورات في مجتماعتنا الشرقية فغالباً ما تبقى هذه الأرقام طي الكتمان لترمى في سلة مهملات النسيان، إذ يعتقد الكثير أن الإصابة بهذا النوع من العدوى ما هو إلا نوع من المجون.

وانطلاقاً من هذه النقطة بات من الضروري جداً التحدث عن هذا النوع من العدوى ليس فقط لكونها فتاكة في بعض الأحيان بل لأنه يمكن الوقاية منها إذا ما اتخذت التدابير اللازمة ، ولحسن الحظ أصبحت اللقاحات ضد فيروس الورم الحليمي البشري جزءاُ لا يتجزءا من برنامج التلقيح الوطني في دولة الامارات العربية المتحدة تماشياً مع المبادىء التوجيهية السائدة في بقية أنحاء العالم.

اقرأ المزيد

Heart Disease

بقلم د. تمكين كينه ، أخصائي أمراض قلبية

غالباً ما تتمثل أولى أعراض الأمراض القلب بحدوث نوبة قلبية مفاجئة ، فقد شهدت حالة مماثلة  مع أحد مرضاي الذي قام بزيارتي بسبب شعوره المستمر بالتعب وثقل في الصدر. كان يعتقد أن هذه الأعراض ما هي إلا  إرهاق ناتج عن العمل لساعات إضافية وطويلة  أوبسبب فرق التوقيت للرحلات الجوية الطويلة، وسألني قائلا ” هذه الأعراض ليست بالأمر الخطير، أليس كذلك؟”. وبيد وجود احتمالية تفيد بأن الأمر ليس بالخطير، إلا أنني قررت إجراء تخطيط كهربائية القلب والذي أكد أن وظائف القلب سليمة ولا تشوبها أي شائبة، ولقطع الشك باليقين أجريت تحليل لإنزيمات القلب فكشفت بدورها عن ارتفاع ملحوظ في الإنزيمات والذي غالباً ما يكون مؤشراً على وجود احتشاء في عضلة القلب .

كان تشخيصي كالاتي:  نوبة قلبية على وشك الحدوث . أجريت تخطيط كهربائية القلب بعد ساعتين من التخطيط الأول، فكشف عن وجود تغيرات تؤكد التشخيصولحسن الحظ، فقد تدراكنا الأمر سريعا وتم إخضاع المريض لقسطرة الشريان التاجي التي تنطوي على إدخال دعامات عن طريق الشرايين بغرض إبقائها مفتوحة أثناء عملية علاج مرض القلب التاجي وهوالآن في طور استعادته للعافية

كان من الممكن أن تحظى هذه القصة بنهاية مؤلمة، إذ تشير التقديرات أن ما يشكل نسبته 36% من الوفيات في دولة الامارات العربية المتحدة تحدث إثر الإصابة بأمراض القلب الوعائية التي تعتبر القاتل الأول على الصعيد المحلي

جميعنا  قد شاهد التصوير الدرامي للنوبات القلبية التي يصاب بها نجوم التمثيل على شاشات التلفاز، ولكن ماذا لو كانت أعراض النوبة القلبية طفيفة وبالكاد يمكن تحديدها، تماماً كما حدث مع أحد مرضاي؟ وعلى الرغم من ذلك يجب أن نعي جميعنا أن أعراض القاب الطفيفة منها والحادة قد تتضمن شعور بتعب دائم  وضيق في التنفس وألم في الفك ودوار، في هذه الحالة يتوجب اتخاذ التدابير اللازمة للإنقاذ الحياة إذا أمكن.

درهم وقاية خير من قنطار علاج

تنطوي أمراض القلب بالمجمل على اختلال وظيفي في الأوعية الدموية التي تعمل على نقل الدم لعضلة القلب. وغالباً ما ينجم هذا الاختلال الوظيفي عن تراكم في الرواسب الدهنية على الجدار الداخلي للأوعية الدموية فيسفرعنه انسداد في مجرى تدفق الدم ويتضاعف خطر تمزق الرواسب الدهنية محدثأ بذلك النوبات القلبية.

يمكن إجراء صورة وعائية لتقصي الانسداد الحاصل في الأوعية الدموية،إذ يتم حقن صبغة في مجرى الوعاء الدموي ويتم استخدام التنظيرالتألقي الذي يتميز بقدرته على عرض صورة أشعة سينية مستمرة للجسم  لتقفي آثر الصبغة في الوعاء الدموي. وقد خضع المريض السابق الذكر لهذا الأجراء، حيث تم الكشف عن وجود 3 انسدادت تتراوح خطورتها بين ال 60% و99%. وقد استدع وضعه الصحي التدخل الفوري لإنقاذ حياته،وانطوى الإجراء المتخذ على إدخال دعامات في مجري الشرايين لتوسعتها بإجراء يعرف بالقسطرة.

تذكر دائماً،أن أفضل أنواع العلاج لحالات أمراض القلب تتمثل في الوقاية، فدرهم وقاية خير من قنطار علاج

عوامل الخطر.

تتمثل أبرز خطوات الوقاية من أمراض القلب بتحديد عوامل الخطر التي تشمل ما يلي:

  • استهلاك التبغ
  • اعتماد الحميات الغذائية غير الصحية
  • البدانة
  • قلة النشاط البدني.

جميعنا يعي المخاطر المترتبة عن التدخين والحميات الغذائية غير الصحية والبدانة المفرطة ونمط الحياة الخامل. تنطوي الاجراءات الوقائية اللازمة لتقليص حجم المخاطر على إجراء تعديلات سلوكية يتمثل أبرزها في الاقلاع عن التدخين واعتماد حمية غذائية صحية وإنقاص الوزن وممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة. فقد ينتج عن ذلك تغييرات جذرية تعود بفوائد جمة على الصحة العامة وتقلص خطرالإصابة بأمراض خطيرة وتجنب التعرض لمضاعفاتها.

تشمل المخاطر الأخرى التي يصعب السيطرة عليها:

  • فرط ضغط الدم
  • ارتفاع الكوليسترول
  • داء السكري
  • الاستعداد الوراثي

غالباً ما يتضاعف خطر الاصابة بالأمراض القلبية الوعائية  لدى الفئة تعاني من الاصابة بعامل خطر أو أكثر. هنا يأتي دورنا لمساعدة هذه الفئة بوصف أدوية من شأنها أن تحافظ على مستويات الدهون وضعط الدم بنسبهم الطبيعية ، كما نوصي بإجراء  التنظير الشعاعي للكشف عن الأعراض الطفيفة إن وجدت معالجتها بفعالية عالية

التنظير الإشعاعي:

نوفر تنظير شعاعي لكل من ما يلي :

  • فحص جدول دهون الدم وهو فحص لقياس كمية الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، إذ أن الكوليسترول يتكون من مواد دهنية تتراكم على جدار الشرايين لتعيق مجرى تدفق الدم وينتج عنها إصابات تؤدي لحدوث نوبة قلبية
  • جلوكوز الدم في حالة الصيام- إذ أن مستوى السكر في الدم يمكن أن يكون مؤشرا لإصابة الشخص بداء السكري أو بمرحلة ما قبل السكري.
  • وظائف الغدة –إذ أن قصور الغدة أو  أي انخفاض في نشاطها يساهم إلى الاصابة بأمراض القلب الوعائية بشكل ملحوظ
  • تخطيط كهربائية القلب – يعمل هذا النوع من الفحوصات على تقييم الاشارات الكهربائية للقلب لتقصي أي اضطرابات قد تؤشر على وجود احتمالية حدوث نوبة قلبية
  • فحص الجهد- يتم إجراء هذه الفحص في الوقت الذي يمارس المريض فيه تمارين رياضية المشي على جهاز المشي.ينطوي هذا الفحص على قياس قدرات القلب في التأقلم مع وضع الجهد والحركة للكشف عن الصحة العامة للقلب.
  • تصوير الأوعية الطبقي المبرمج – لا يترتب عن هذا الفحص أي آلالام تذكر ، ففي مراكز نوفومد نوفر أحدت تقنيات التصوير المقطعي المحوسب الذي يلتقط صوراً بدقة متناهية للأوردة والشرايين وذلك بأقل قدر من التعرض للأشعة.

ينقذ التنظير الإشعاعي أرواح الكثير من الناس، فقد أدرك أحد مرضاي أهمية الخضوع لهذا النوع من الفحص بعد أن ساعد على تقصي مشكلة  خطيرة في القلب لم ينتج عنها سوى أعراض طفيفة. ومن هنا نشدد على أهمية الخضوع لهذا الفحص إذ أنه كفيل بإحداث تغييرات مفصلية في مسار المشاكل القلبية.

قم بزيارة أخصائي الأمراض القلبية  إذا ما ساورتك بعض المخاوف وتحدث عن تاريخ العائلة الطبي وسيوصي الطبيب بإجراء التظير الإشعاعي كما سيعد خطة مراقبة تكفل الحصول على صحة مثلى للقلب ولكفاءة وظائفه .

بقلم د. كريس

 

يعتبر الألم مزمناً إذا استمربشكل دائم أو متقطع لفترة تتجاوز الثلاثة أشهر. تتمثل أبرز مسببات آلآم الظهر والرقبة في وضعية الجسم السيئة كالجلوس لفترة طويلة من الوقت أو بسبب الإصابات الرياضية، أو قد يكون أحد عوارض التقدم بالسن خاصة لدى النساء، أو قد يكون سبب ذلك حمل أشياء ثقيلة، والتي تؤدي إلى إلحاق إصابات بالغة في الأنسجة اللينة، فتتسبب بدورها في آلآم أسفل الظهر والرقبة لدى كافة الفئات العمرية.

 

الإنزلاق الغضروفي (ألم عرق النسا في أسفل الظهر): يمكن لمحور القرص الذي يشبه بطيبعته المادة الهلامية أن يشكل ضغطاً على الأعصاب الموجودة في العمود الفقري وصولا إلى الأطراف. كما يمكن للضغط الميكانيكي الناجم عن القرص البارز أن يتسبب في آلام مبرحة بالمنطقة المتأثرة. تنشأ آلام الرقبة المبرحة نتيجة قضاء وقت طويل في النظر إلى شاشات الهواتف الذكية والحواسيب، أما آلام الظهر فغالبا ما تكون نتيجة لإحدى العاملين، وهما الجلوس لفترة طويلة أو البدانة.  

   

الخلل الوظيفي للمفاصل الوجيهية : تتكون كل فقرة من العمود الفقري من وجهين لتسهيل حركته، وتحوي المفاصل الوجيهية على خراطيش يمكن أن تهترىء وتسبب بذلك آلام بالغة، مع العلم بأنه يمكن علاج معظم هذه الحالات بدون الحاجة لتدخل جراحي.

 

 

داء القرص التنكسي: كلما تقدم بنا السن أعلنت أعضاء الجسم حالة التأهب استعداد للموت، فتصعب حركة الجسم ويصبح أشبه بتمثال حجري. يقلل فقدان الماء من المسافة الموجودة بين كل فقرة، فينشأ عنها ضغطٌ كبير على الأعصاب. يمكن علاج الكثير من هذه الحالات بالعلاج الطبيعي أو بواسطة حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية والخلايا الجذعية.

 

تضييق شوكي: ينتج عن تداعي الأقراص تضيق القناة الشوكية، إضافة إلى ضغط مركزٍ في الحبل الشوكي على مستوى واحد أو أكثر، ويتمثل الحل الأمثل لعلاج هذه الحالات في الجراحة التي تؤدي إلى إزالة الضغط.

 

انزلاق الفقرة: يمكن لإحدى الفقرات أن تنزلق على الأخرى فتسبب بذلك حالة من عدم التوازن في العمود الفقري، ولا يمكن إصلاح هذا الضرر إلا بصهر الفقرة المصابة.

 

يعتبر العلاج الطبيعي أفضل الحلول وأمثلها طالما أنه يتم تقديمه تحت إشراف طبي، وأن يكون مخصصاً لكل حالة على حدة. يشتهر علاج تلك الحالات بحقن جرعات بسيطة من الستيرويدات أو جرعات البلازما الغنية بالصفائح الدموية، شريطة أن يتم حقنها على أيدي أطباء متمرسين، وتحت توجيه دقيق للموجات فوق الصوتية.

 

إذا ما أدت أعراض الضغط الشديد للحبل الشوكي إلى فقدان السيطرة على المثانة، أو عدم التحكم في عملية التبرز، أو التدهور السريع والضعف الملحوظ في الأطراف، فإن ذلك يستدعي التدخل الجراحي الفوري

 

بقلم د. رندة الطويل ، ممارس عام

يشكل الماء ما نسبته  60 % من تركيبة الجسم و85% من تركيبة الدم، إضافة إلى إنه يمثل ما نسبته75% من الدماغ و25% من العظام. غالباً ما يصيب الجفاف اثنين من أصل ثلاثة أشخاص لاستهلاكهم الضئيل للسوائل خاصة الماء.

 

تعتمد كمية الماء التي يتعين تناولها بصورة يومية على عدة عوامل يتمثل أبرزها فيما يلي:

·        الحجم: يتوجب عليك شرب كمية معينة من الماء يومياً بما يقاس بالأونصة، ويعادل بمقداره نصف وزنك في الرطل، فإذا ما كان وزنك 200 رطلا على سبيل المثال أو ما يعادل 90 كلغ، يتوجب عليك شرب 100 أونصة من الماء  اي ما يعادل 3 لترات على نحو يومي.

·        الغذاء: إذا ما كان غذائك قائماً على استهلاك كمية كبيرة من الأملاح والسكريات والأغذية المصنعة، كما هو حالنا اليوم، فيتوجب عليك حتماً شرب كمية كبيرة من الماء.  

·        تكييف الهواء: يعمل تكييف الهواء على خفض منسوب المياه  في الغلاف الجوي مما يؤدي إلى انخفاض ملحوظ  لمنسوب الماء في الرئتين ومن خلال الجلد.

·        النشاط اليومي: إذا ما كنت تقضي يومك جالساً في المنزل فغالباً ما تكن حاجتك للماء أقل بكثيرمن أولئك الذين يقضون وقتهم بالخارج.

·        مدرات البول: غالبأ ما تضاعف المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين أو الكحول الرغبة في التبول.

فما إن تبدأ أجسامنا بالتآلف مع الجفاف حتى تفقد إحساس حرمانها من الماء بشكل تدريجي، وتتأثر بذلك الخلايا العصبية في الدماغ، والتي تكون مسؤولة عن تحفيزالعطش، الأمر الذي يجعلها تتوقف عن أداء مهامها  مثل إرسال إشارات تنبيهية بضرورة شرب المياه،  إذ أنها تصبح غير متجاوبة مع انخفاض مستويات الماء في الجسم.

 

أثر الجفاف على أجسامنا

 

غالباً ما ينجم عن قلة شرب الماء تباطؤٌ ملحوظ في عملية الاستقلاب ، إذ أن 16 أونصة من الماء أو ما يعادل 475 مللتراً  كفيلة بأن تساهم في تسريع عملية الاستقلاب  بنسبة لا تقل عن 30%. لذا، إحرص على شرب الماء قبل تناول الوجبات وأثنائها وبعد الانتهاء منها، خاصة وأن العطش قد يولد رغبة جامحة للإفراط في الأكل.
أما على المدى البعيد، فإن الجفاف يولد جملة من المشاكل والاعتلالات في سائر أعضاء الجسد، يتمثل أبرزها في الإمساك وحموضة المعدة ورائحة النفس الكريهة والرغبة المستمرة في تناول السكريات، إضافة إلى ضعف العضلات وتشنجها وإصابة مفاصل الركبة بالبلى بوتيرة سريعة، والشعور بالتعب والإرهاق على نحو مزمن، فضلا عن ارتفاع نسب الكوليسترول في الدم، والإصابة الشيخوخة المبكرة وجفاف الجلد وظهور حب الشباب. ويؤدي الجفاف كذلك إلى تشكل الحصى في الكلى، ويعمل على تقليل منسوب تدفق الدم إلى الدماغ فيسفر عنه فقدان في الذاكرة وعدم القدرة على التركيز وتدني مهارات حل المشاكل وتعكر المزاج، كما أنه قد يجعل منا سائقين متهورين، إذ أنه يُفقد القدرة على التركيز فينتج عن ذلك ردات فعل متأخرة.

 

كيفية تشخيص الجفاف

عادة ما يتبول الأشخاص الأصحاء من 4 إلى 7 مرات في اليوم، ويتسم البول الطبيعي بلونه الأصفر الذي لا تنبعث منه أي روائح كريهة. وقد يلجأ الطبيب المعالج أحياناً لتحليل البول بفحص فيزيائي مجهري لتحديد ما إذا كان الشخص مصابا بالجفاف من عدمه.

 

العلاج الأمثل للجفاف

تتمثل أفضل علاجات الجفاف في شرب ماء نقي من قارورة مياه زجاجية أو بلاستكية سميكة، مع العلم أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين  كالقهوة والشاي والمياه الغازية لا تساعد أبدا  في تعويض السوائل التي يفقدها الجسم لكونها مدرات للبول. لذا، تتجلى أمثل طرق الاستعاضة عن كمية السوائل المفقودة في تناول الفاكهة والخضار بقدروافر بفضل سهولة هضمها، مع تجنب شرب العصائر نظراً لعدم احتوائها على الألياف الغذائية اللازمة، فضلاً عن أنها تحفز الشعور بالجوع وتحوي على سكر طبيعي. وتعتبر كذلك استعاضة السوائل عن طريق المعالجة الوريدية من أمثل الحلول وأفضلها، ففي حال إصابة المريض بجفاف حاد يتم اعتماد هذا النوع من العلاج لحقن الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية المخصصة لتنشيط الذاكرة، أو جرعة عالية من فيتامين سي تحت إشراف طبي. وفي حال تم اعتماد استعاضة السوائل المفقودة عن طريق المعالجة الوريدية بجانب علاج إزالة المعادن الثقيلة من الجسم أو ما يعرف بالاستخلاب، فمن شأن ذلك أن يساعد الجسم في التخلص من السموم البيئية المتراكمة.

كم مدة من الوقت يستغرق التخلص من أثر الجفاف؟

قد يستغرق التخلص من أثر الجفاف ما بين أسبوع إلى أسبوعين وذلك حسب شدة  الإصابة.  لذا إحرص على شرب قدر وافر من الماء في الصباح الباكر وعند بداية وقت الظهيرة كي لا تعاني من النوم المتقطع  خلال الليل إثر دخولك للحمام بشكل متكرر ولتحافظ على نشاط عقلك وجسمك خلال اليوم.

 

stem cell injection

لن تضطر للسفر إلى جنيف أو بيفرلي هيلز أو نيويورك للحصول على علاج الخلايا الجذعية بعد الآن.

بقلم د.مازن صواف

اتصل بي مؤخرا شخص إماراتي مرموق يسألني إذا ما كان في استطاعتي أن أوجهه إلى طبيب في الولايات المتحدة لكي يتعالج بالخلايا الجذعية، وتحديدا الخلايا الجذعية الوعائية “SVF” والتي يتم استخراجها من دهون المريض نفسه وحقنها مجددا عن طريق الوريد خلال ساعة واحدة لتعزيز القدرة الجنسية.

يعاني نحو 50% من مرضى السكري من مستويات متفاوتة من ضعف الانتصاب، ولكنهم يجدون صعوبة في الاعتراف بذلك، ما يدفع الكثيرين إلى القول إنهم بحاجة إلى تعزيز قدرتهم الجنسية. وفي حين أن مجتمعاتنا المحافظة تجعل من الصعب جدا الخوض في هذه المسائل، بل وتجرمها في الغالب، فإن هذه المشاكل تعد جزءا من الحياة ودائما ما يتم تناولها خلال اللقاءات الاجتماعية.

قمت بتدشين العلاج بالخلايا لجذعية في عيادة “نوفومد” في بيفرلي هيلز في العام 2014، وكان أول المرضى الذين أشرفت على علاجهم بهذا النوع، مراهق يبلغ من العمر 16 عاما، وكان يعاني من إصابة في قدمه ألمت به خلال ممارسته كرة القدم، ولم يتمكن من التخلص منها عبر العلاج الطبيعي وحقن الكورتيزون. ولكنه عاد إلى ممارسة كرة القدم بعد شهرين فقط من العلاج بالخلايا الجذعية. ورغم أن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية لم تعترف حتى الآن بهذا النوع من العلاج، إلا أن الخلايا الجذعية اكتسبت زخما كبيرا في الولايات المتحدة.

غالبا ما يضطر المرضى الذين يسافرون للخارج إلى دفع مبالغ طائلة تصل إلى 100 ألف درهم أو اكثر مقابل خدمات تُكلف في الحقيقة أقل من ذلك بكثير، ناهيك عن التكاليف الكبيرة والمشاكل الأخرى التي قد توقف بعض أعمالهم بسبب سفرهم إلى الخارج. وتمثل مسألة الخصوصية هاجسا للكثير من المرضى، خاصة بالنسبة للشخصيات الهامة والمشاهير. وتتضمن الأسباب الأخرى التي تدفع الناس للسفر إلى الخارج، بعض الأفكار المتمثلة في أن بعض الوجهات مثل جنيف أو بيفرلي هيلز أو نيويورك تعد أفضل من العلاج محليا بسبب أسعارها المرتفعة، في حين أن العلاج في الخارج لا يختلف كثيرا عنه محليا، إضافة إلى أنه وفي حال واجه المرضى أي مشاكل، أو في حال عدم رضاه عن الخدمة المقدمة، فإنه لا يجد من يلجأ إليه أو يشكو إليه ذلك التقصير.

أما السبب الثالث فيتمثل في أن وزارة الصحة بدولة الإمارات تقيد نشر الإعلانات الطبية الخاصة بعلاج الخلايا الجذعية حمايةً للمستهلك، وذلك بسبب مخاوف الوزارة من أخلاقيات بعض ممارسي المجال، والذين يمكن أن يقوموا بإيهام المرضى بنتائج غير حقيقية أو مضمونة، مثل علاج السرطان أو التوحد، وهو ما يعد غير صحيح. ولذلك السبب فإن الإعلان عن العلاج بالخلايا الجذعية محظور في العديد من الدول لذات الأسباب.

واستنادا إلى ذلك، فإن المرضى في الإمارات لا يدركون حقيقة أن العلاج بالخلايا الجذعية يمكن الحصول عليه في الإمارات، ولا يصرح بالعمل به سوى في مدينة دبي الطبية ووفقا لإجراءات رقابية صارمة تضمن حماية المرضى. وتقوم حاليا هيئة الصحة بدبي بإعداد لوائح تمكن المؤسسات المؤهلة ممارسة العلاج بالخلايا الجذعية وفقا لضوابط محددة.

العلاج بالخلايا الجذعية مقابل العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية ؟

هناك إلتباس كبير في أذهان الناس بسبب ترويج بعض المتخصصين في المجال فكرة أن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية هو نفسه العلاج بالخلايا الجذعية، خاصة في مجال التجميل وإنعاش القدرة الجنسية للرجال والنساء.

تعتبر فكرة العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية مختلفة تماما عن العلاج بالخلايا الجذعية، ولكنها تنطوي على خصائص تساعد نسبيا في علاج الأنسجة، وفي المقابل فإن العلاج بالخلايا الجذعية المستخلصة من الدهون يعد أكثر فعالية في تجديد الأنسجة، أما شيوع العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية ، فيعزي إلى كونها قانونية وسهلة التعلم ورخيصة الثمن نسبيا، ولكن عندما يتم دمج البلازما الغنية بالصفائح الدموية بالخلايا الجذعية، فإن العلاج بالخلايا يصبح أكثر فاعلية. حيث تعمل عوامل النمو على توجيه الخلايا الجذعية لأداء المهام المطلوبة منها، لذا فإن دمجها غالبا ما يحقق أفضل النتائج.

ماهي أفضل المصادر للحصول على الخلايا الجذعية؟

انتشرت في أوساط جراحي العظام طريقة استخراج الخلايا الجذعية من نخاع العظم، لعالج مشاكل المفاصل أو العمود الفقري، وذلك على الرغم من أن جميع الدلائل الطبية تثبت أن المليليتر الواحد من الدهون يحتوى على خلايا جذعية أكثر من نخاع العظام، ولكن ورغم ذلك لا يزال كثيرون يستخلصونها من نخاع العظام، إما بسبب أنها ضمن الأنشطة التي  تدرج ضمن منظمومة التأمين، أو بسبب افتقارهم لمعرفة حيثيات إجراء عملية صغيرة لشفط الدهون واستخلاصها من المريض، أما نخاع العظم فإنه يحتوي على أنواع مختلفة من الخلايا الجذعية أكثر من الدهون، رغم أن عددها في النخاع أقل بكثير. وفي حين أن استخدام نوع واحد من العلاج لا يفيد الجسم في إصلاع وإعادة إنتاج الأجزاء المتضررة في العمود الفقري أو المفاصل، إلا أن دمج الخلايا الجذعية المستخلصة من الدهون، والخلايا الجذعية من نخاع العظم، مع البلازما الغنية بالصفائح الدموية، يُمَكن الجسم من الحصول على أفضل النتائج الممكنة.

لوصف مجموعة من متخصصي الخلايا الجذعية بأنهم جيدون، فإنه يجب عليهم استخلاص الخلايا الجذعية من جسم المريض، مع استخدام مواد يمكن التخلص منها، على أن يكون ذلك في بيئة معقمة تماما، مع ضمان الانسياب المستوي في مكان مغلق تماما لتقليل فرص حدوث تلوث. ويجب على فريق العمل حصر عدد الخلايا الجذعية التي يتم حقنها باستخدام حاسبة متطورة لعدد الخلايا، وأعتقد أن الرسوم الباهظة ورغم قانونيتها، تعتبر ممارسة غير أخلاقية حيث أنه لا يمكن بأي حال ضمان النتائج.

يقوم بعض الأطباء باستخدام الخلايا الجذعية الجنينية المستخلصة من عمليات الإجهاض في بعض الدول التي لا تتمتع بأنظمة صارمة، مثل الصين وجمهورية التشيك وروسيا، رغم أن هذا النوع من الخلايا لا يزال طور الاختبار، ولا توجد أية دلائل علمية تدعمه، ناهيك عن الخطورة التي تنطوي عليها بسبب أن المريض يمكنه إلتقاط أي أمراض وراثية كان يحملها الجنين الميت. كما أن هنالك احتمالا لتحول الخلايا الجنينية إلى نوع من الأورام المسخية، وهي نوع نادر من الأورام السرطانية.

ماذا عن الخلايا الجذعية المستخلصة من الخراف؟

يقوم قلة من الأطباء في ألمانيا باستخلاص الخلايا الجذعية من الخراف، ويروجون لذلك بأنه علاج “حي” أو جديد بالخلايا الجذعية، ويتم استخلاصها تحديدا من أجنة الخراف. هذا النوع من الخلايا يمكن أن يؤدي بجسم المريض المحقون إلى رفضها، الأمر الذي يستوجب استخداما طويلا للستيرويدات وبعض مثبطات المناعة في محاولة للسيطرة على خطورة الوضع.

لم تتواجد حتى الآن أي دلائل سريرية تدعم المزاعم العلاجية التي تفيد بتوفر “العلاج الحي”. حيث يتم الترويج لهذا النوع من العلاج على أنه مضاد للشيخوخة ويعالج مجموعة من الحالات المرضية التي تشمل العجز الجنسي وحالات الاكتئاب ومشاكل المفاصل والأعصاب والأمراض القلبية والرئوية، فضلا عن أمراض الكلى والكبد والغدد الصماء. إلا أنه تم الإبلاغ عن جملة من الأثار السلبية المترتبة عن هذا النوع من العلاج، ويتمثل أبرزها في الصدمة الحساسية والتهاب الأوعية الدموية والتهاب الدماغ، فضلا عن الالتهابات الجرثومية وتلف الأعصاب الطرفية وفي بعض الحالات التسبب بالوفاة.

وفي حين أن ممارسة هذا النوع من العلاج يعتبر غير قانونيا في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها الكثير من الدول، إلا أن هذا الانتشار قد سلط الضوء على قضايا الصحة العامة التي تتعلق  بشكل مباشر بسياحة الخلايا الجذعية. فبالرغم من سلطة الجهات المختصة في منع تلقي العلاج في المنازل، إلا أنه ليس بمقدورها حظر السفر للتلقي العلاج في الخارج
متى نلجأ  لعلاج الخلايا الجذعية؟

جراحة العظام وإدارة الألم: تعتبر آلام العضلية الهيكيلية هي السبب الأبرز الذي يدفع المريض لزيارة الطبيب،ويتلوها بعد ذلك أمراض العدوى التنفسية. وغالبا ما ينتج عن استخدام مسكنات الألم على المدى الطويل عدة آثار جانبية، يتمثل أبرزها في نزيف معوي حاد أو تلف في الكبد أو الكلى، فضلا عن حالات الإدمان التي قد تنشأ إثر الاستخدام الطويل الأمد. وقد أثبتت الكثير من الدراسات فعالية الخلايا الجذعية والبلازما الغنية بالصفائح الدموية في علاج آلام المفاصل والعمود الفقري، وخاصة إذا ما توفر المبلغ المطلوب، فإن ذلك حتما يستحق المحاولة قبل أن تستسلم  بجسدك للأدوات الجراحية. تكمن المشكلة الوحيدة في العلاج بالخلايا الجذعية أنه غير مدرج في منظومة التأمين الصحي وتعتمد نتائجه في المقام الأول على خبرة الجراح ودقة الأجهزة وبروتوكولات العلاج المعتمدة.

أما على صعيد صحة الرجال، فإن علاج الخلايا الجذعية والبلازما الغنية بالصفائح الدموية يعتبر الأمثل لعلاج حالات ضعف الانتصاب، وخاصة تلك الناجمة عن  مضاعفات مرض السكري.

الجراحات التجميلية: نعتمد في عيادة نوفومد التخصصية العلاج بالخلايا الجذعية لتجديد الشعر وشباب الوجه واليدين ولتكبير الصدر والمؤخرة، فضلا عن تجديد شباب البشرة ومعالجة شوائبها بما في ذلك علامات التمدد وكافة أنواع الندبات.

ما الذي يميز مراكز نوفومد عن غيرها في تقديم العلاج بالخلايا الجذعية؟

تعتبر مراكز نوفومد رائدة في توفير العلاج بالخلايا الجذعية لعدة اسباب يتمثل أبرزها فيما يلي:

  1. مراكز مؤسساتية صغيرة: تضم مراكز نوفومد مراكز مؤسساتية صغيرة تحافظ على الخصوصية وتضمن السرية، بحيث يمكن إغلاق المركز بالكامل لكبار الشخصيات، فضلا عن إمكانية إجراء العمليات خلال أيام الجمعة.
  2. لدينا فريق طبي يتقن إجراء عمليات شفط الدهون بكميات قليلة أو كما يعرف بعملية شفط الدهون المصغرة، ما يكفل سهولة حقن الخلايا الجذعية بحجم 50 سنتينتر مكعب تحت التخدير الموضعي.
  3. والأهم من ذلك، نحقق في نوفومد نتائج وفوائد قصوى من خلال ما يلي:
  • توفير خاصية المتابعة مع أخصائي تغذية كل ستة أشهر بهدف تقليص حجم استهلاك السكر المكرر والمأكولات السريعة، وكذلك عن طريق المنصة الصحية الالكترونية، دون تكاليف إضافية .
  • فحص مستوى الفيتامينات والمعادن في الجسم وتخصيص مكملات غذائية طبيعية بما يتناسب مع احتياجات الجسم، وبدون تكاليف إضافية
  • فحص مستوى هرمون الستيروئيدي العارض أو ما يعرف بـ”هرمون السعادة” لدى الرجال والنساء فوق سن الـ 45، فضلا عن مستوى هرمون التيستسترون في الدم لدى الرجال فوق 55 عام.
  • يمكن لفريقنا الطبي المتميز إجراء علاج الهرمونات البديلة على نحو آمن، فضلا عن إجراء فحوصات دورية للبروستاتا لدى الرجال وللثدي والرحم لدى النساء. علاوة على ذلك، نحث مرضانا اللاتي خضعن لفحص استقلاب الإستروجينات المحدد وراثيا بإجراء المزيد من الاختبارات الوقائية للتأكد من كفاءة وظائف الكبد وذلك للحيلولة دون تحويل الاستروجين لمادة مسرطنة.
  • التأكد من أن الأدوية التي يتم تناولها لا تساهم بشكل أو بآخر في التسبب بأي مشاكل صحية.
  • فحص اضطرابات النوم كإجراء خارجي في مختبر مخصص لدراسة نمط النوم (حيث تم تشخيص عدة حالات تعاني من انقطاع التنفس النومي بإصابتهم بفرط ضغط الدم كعامل إضافي بحانب مرض السكري والتدخين والذي من شأنه أن يساهم في انسداد الشريان القضيبي)

مايجب معرفته قبل تلقي العلاج بالخلايا الجذعية:

  • نستخدم في نوفومد جهازا مخصصا لفصل الخلايا الجذعية لتعزيز فرص الحصول على نتائج أفضل، ونتبنى بروتوكولات العلاج المعتمدة في مركز نوفومد في بفرلي هيلز، علاوة على أننا نستخدم ذات الأجهزة وأجهزة مخصصة لعد الخلايا الجذعية التي يتم حقنها لتوثيق عددها.
  • تعتبر نتائج العلاج بالخلايا الجذعية غير مضمونة، فرغم أنه مصنف ضمن فئة العلاجات الآمنة، لكنه لا يزال ضمن النطاق التجريبي، ويجب بالتالي إجراؤه تحت إشراف لجنة الرقابة المختصة. نحن نستفيد من علاقتنا مع مركز “نوفومد لمكافحة الشيخوخة” في بيفرلي هيلز لتوفير أقصى درجات الجودة. ومع ذلك فإن النتائج المضمونة تنطبق فقط على نحو نصف المرضى الذين يخضعون للعلاج، لذلك فإن المراكز الأخرى التي تدعي أنها تضمن النتائج تعد أقل نزاهة وكفاءة من مراكزنا.
  • تعد المخاطر المرتبطة بالعلاج بالخلايا الجذعية نادرة جدا، ولكن المخاطرة الأبرز تتمثل في المبلغ الذي يتم إنفاقه وعدم الحصول على النتائج المرجوة.
  • هنالك العديد من الدراسات والأبحاث العلمية التي تدعم استخدام الخلايا الجذعية في مجال جراحة العظام ومجال التجميل، ورغم ذلك فإن استخدامها في مجالات طب الأعصاب أو مكافحة الشيخوخة يخضع لإشراف لجنة الرقابة المختصة.
  • يحصل المرضى الذين يستفيدون من الخدمات الإضافية التي يقدمها مركز نوفومد في علاجهم بالخلايا الجذعية على نتائج أفضل بسبب أنهم يخضعون لإشراف شامل من جانب مختصينا في مجالات مكافحة الشيخوخة والطب الشمولي.
Doctor patient relationship

تتربع مهنة الطبيب في العادة على رأس المهن المحترمة في العالم، حيث ينظر إلى الطبيب على أنه شخص ناجح ومتفوق، وعادة ما يكون من أوسع الناس دخلاً وأكثرهم احتراماً، بالطبع إلا إذا كنت في فنلندا حيث ينال المعلم راتباً أعلى من الطبيب في موقف حضاري لتكريم المعلم واعتباره، وكذلك في اليابان حيث ينال الطهاة رواتب خيالية، ولم لا؟ فالطعام الجيد هو أفضل طبيب!

ولكن لماذا تهشمت تلك الصورة الرائعة للطبيب؟ وأين غابت صورة الطبيب الإنسان؟

قبل عشر سنوات لم تكن شركات التأمين هي التي تتفاوض مع المريض وفق سيستم من الديجتال لا قلب له ولا مشاعر، كان العلاقة بين الطبيب والمريض مباشرة، قائمة على الثقة والإجلال، وكنا نعرف الطبيب الذي يخصص يوماً أو يومين في الأسبوع للعلاج المجاني، وحين كانت العلاقة بين الطبيب وبين المريض من خلال مكالمة هاتفية، أو زيارة مباشرة، لم تكن حواجز السكرتاريا والرسوم وفتح الملف وشروط شركات التأمين قد فرضت نفسها بين الطبيب والمريض، ولم تكن ثمة حواجز بيروقراطية أو طبقية ولا مكالمات مسجلة ولا نفقات إضافية ترتبط بالشحن والتوصيل، ولا رسائل ذكية تتسلل إلى جهازك الغبي وتفرض عليك مزيداً من الغرامات والرسوم، تترجمها الحواسيب إلى لغة “الباراكود” الصارمة.

العلاقة المأمولة بين الطبيب والمريض تتعرض باستمرار للتهشم، حيث يتوقع المريض من طبيبه نتائج عجائبية، ولا يكتفي بأن يقوم الطبيب بأفضل ما يستطيع بل ينتظر منه الشفاء، على الرغم من أن الأمر يرتبط بالمريض كما يرتبط بالطبيب، فهناك إضافة إلى معارف الطبيب وخبرته واقع سريري للمريض، كما أن الاختبارات والمسار السريري للعلاج مهما كان مستنداً إلى الطب المبرهن فإنه في النهاية عرضة لاستثناءات مستمرة، وينبغي أن لا نتوقع العصمة في عمل الطبيب ولا الحتم في نتائجه.

 

بناء الثقة وعودة الرباط الإنساني

إن الثقة بين الطبيب والمريض هي ما يحتاجه كلاهما، واستعادة العلاقة الضائعة بين الطبيب والمريض هي المفتاح الرئيس لعودة هذه الثقة، ولأجل ذلك يحتاج المرضى إلى وقت مقنع وحميم مع أطبائهم لا تتخلله نظرات الطبيب المسروقة إلى جهاز الكمبيوتر لإجراء المحاسبات المالية وقراءة الشروط التأمينية، يحتاج الطبيب والمريض إلى اتصال العين بالعين، وتبادل الدعاء بطلب العافية من الله تعالى.

المشكلة الرئيسية هي الوقت، ومع ذلك، فإن أرباب العمل الجدد لا يقدرون قيمة الوقت الذي يمنحه الطبيب للمرضى، ومن المؤسف أنهم يعتبرون الطبيب بطيئاً أو كسولاً أو أقل إنتاجية إذا لم يحقق طموحهم في علاج 30 مريضاً يومياً!

وفي مؤشر آخر يتجاهل نظامنا الطبي الحالي المدفوع بالتأمين أهمية زيارة الطبيب للمرضى، ويعتبرها دلعاً لا مبرر له، ولا يدفع لهذه الزيارات إلا القليل، وهكذا فإنه حين يكون الداخل والخارج من الصندوق هو الحكم والغاية فإن علينا أن نتوقع مزيداً من الخدمة السيئة والعلاجات السيئة.

تبدو هذه السياسات المحاسبية أحد الأسباب المهمة لارتفاع معدل دوران الأطباء الذين يواصلون بشكل مستمر تبديل أصحاب العمل أو المستشفيات رغبة في الحصول على عمل أفضل وبيئة أفضل، ويجدر بي أن أذكر انني أقابل عدداً منهم كل أسبوع.

وهكذا فإن هناك صراعاً مستمراً في الطب بين الأطباء والمرضى، وبين الأطباء والإداريين، وبين الأطباء والأطباء، إنه جدل الحياة وتفاعلها، وبوارق الحقائق تأتي من تصادم الأفكار.

وفي النهاية، فإن الأطباء يكسبون رزقاً جيداً بالمقارنة مع الممرضات مثلاً، ولكن الطبيب المثالي لا يزال ينظر إلى عمله الطبي رسالة سامية ونبيلة، وبالطبع فلا يجب أن نتوقع منهم التخلي عن المال، بل العمل بما يحقق لهم الغايتين خدمة الناس والكسب المادي.

ليس ما يهم المريض مقدار ما تعرفه من الطب، بل مقدار ما تمنحه من الوقت والاهتمام، وحين يشعر المريض باهتمامك فإنه سيبارك لك ما تجمعه من المال.

عندما تعطي شخصاً من وقتك، فأنت تعطيه قطعة من حياتك!

د. مازن صواف

Shockwave-therapy

ضعف الانتصاب أو (ED)
يتم العلاج بالصدمات الكهربائية عن طريق إرسال عشرات آلاف الموجات الصوتية إلى القضيب بهدف تحسين تدفق الدم وتعزيز الانتصاب. قد تبدو الفكرة مخيفة للوهلة الأولى، حيث أن استخدام الدبابيس أوالإبر قد يولد شعوراً بالانزعاج، إلاأنها في الواقع غير مؤلمة البتة.
يوفر مركز نوفومد للخلايا الجذعيه في مدينة دبي الطبية هذا النوع من العلاج الآن، وذلك بالإضافة إلى عيادة نوفومد للطب الشمولي  في سانست مول جميرة ومركز نوفومد التخصصي( Novomed Specialized Center ) الكائن في المارينا بلازا بجوار مارينا مول  دبي.
يوضح الدكتور شوكت الخيال طبيب المسالك البولية وطبيب مدرب في المملكة المتحدة ويتمتع بخبرة 16 عاما في علاج ضعف الانتصاب، أن تقنية الموجات التصادمية لعلاج حالات الضعف الجنسي، من شانها أن تتسبب في نمو الأوعية الدموية الجديدة والأنسجة العصبية داخل القضيب، مما يعزز تدفق الدم بشكل أفضل وربما يحسن من حساسية الأنسجة.
يعتبر هذا النوع من العلاج، الخيار الأمثل للذين يعانون من داء الشريان التاجي فيحظر عليهم استخدام المنشطات الجنسية كالفياغرا، أو لأولئك الذين يكرهون الآثار الجانبية المترتبة عن استخدام المنشطات الجنسية  أولأنها قد لا تجدي نفعاً .
يقول الدكتور شوكت خيال، مدير قسم صحة الرجال في مراكز نوفومد وأحد أوائل الذين تبنوا هذه الطريقة المبتكرة والآمنة وغير المؤلمة. بالنسبة لهؤلاء الرجال والعديد من مرضى السكري،فإن العلاج بالصدمات الكهربائية قد يمثل التغير الجذري في حياتهم.

يضيف د.شوكت الذي يعتمد علاج خلايا الجذعية لحقنها في القضيب أو في العمليات  التي تنطوي على تزويد القضيب بدعامة الانتصاب للحالات المتقدمة، قائلا “للضعف الجنسي تأثيرا مدمرا على الناحية النفسية”. يبلغ طول الشريان القضيبي ربع حجم الشرايين التاجية، مما يؤدي لانسداده بصورة أسهل قبيل بضع سنوات من انسداد الأوعية الدموية التي تغذي القلب. يعتمد الدكتور شوكت الخيال تقنية العلاج بالموجات التصادمية الكهربائية مع مرضاه على نحو منتظم، فبحسب قوله ” يمكن لهذا  العلاج أن ينقذ الحياة الزوجية من الفشل لأنه يعمل على تعزيز ثقة الرجل بنفسه أينما وجد، فضلا عن أنه قد يكون الحدث المفصلي الذي من شأنه أن يغير مسار الحياة نحو الأفضل”.

لهذا، يؤكد الدكتور شوكيت على أهمية صب الاهتمام في تقليص استهلاك السكر والحرص على ممارسة التمارين الرياضية وتجنب تناول الوجبات السريعة وتقليل التوتر النفسي من خلال اعتماد نمط نوم صحي والحفاظ على التوازن الهرموني من خلال  علاج التستوستيرون إذا ما استلزم الأمر، وذلك قبل أن يقرروا ما إذا كان العلاج بالموجات الصوتية الصادمة او حقن الخلايا الجذعية هو الخيار الأنسب لهم. تجدر الإشارة أنه قد يتم وصف الفيتامينات والمعادن عن طريق الحقن الوريدي لبعض المرضى، فمن شأن هذه التغييرات أن تجعل نتائج العلاج ذات فعالية أكبر.