الحساسية البيئية
أحجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

حول الحساسية البيئية

غالبا ما يشار إلى الحساسية البيئية باسم حمى القش أو التهاب الأنف التحسسي.
ويحدث رد الفعل التحسسي في الأنف عندما يتم الكشف عن المواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح أو أبواغ العفن، مما يتسبب في إطلاق الهستامين في الجسم.

هذه الاستجابة يمكن أن تجعل التنفس صعبا لأنه يؤدي إلى التهاب الأغشية الأنفية وتورمها، واحتقان الأنف، وضمور الجيوب الأنفية حيث يتعذر صرف الفضلات الأنفية وينتهي إلى الانسداد، وكذلك تستمر الحساسية من غبار الطلع الموسمي ومن المواد المتعفنة.
إن فريقنا المتخصص في أمراض الحساسية سيكون قادراً على مساعدتك في علاج الحساسية البيئية التي تعاني منها، وسيعمل معك على خطة مستمرة لتجنب التحسس مستقبلاً أو التقليل منه على أقل تقدير، وسيحدد لك الدواء أو البخاخ المناسب لمساعدتك على مواجهة أعراض التعرض لمسببات الحساسية.

أنواع الحساسية البيئية
الحساسية من غبار الطلع
حساسية العفن

غبار الطلع هو جسيمات مجهرية لا تراها العين المجردة وتنتقل عبر الهواء وتعتبر عاملاً مؤثراً على مرضى الحساسية.
لا تسبب كل النباتات المزهرة حساسية غبار الطلع، فهناك أنواع من النباتات تقوم بالتلقيح ذاتياً ولا تحتاج إلى غبار الطلع.وبالتالي لا تسبب الحساسية،
وتعتمد أنواع أخرى من النباتات على التلقيح المتقاطع عبر الحشرات والحيوانات وفي هذه الحالة يقل انتشار غبار الطلع في الهواء
ولكن العديد من النباتات يعتمد كلياً على الرياح لنقل غبار الطلع وهذه أهم مسببات الحساسية.
بعض النباتات تنتج كميات هائلة من غبار الطلع تصل إلى مليون حبة يومياً، وعادة ما تكون حبوب اللقاح صغيرة للغاية وخفيفة الوزن وجافة، وتنتشر عبر الهواء وهذا يعني أنه من الصعب تماماً تجنب استنشاقها.

تتغير كميات غبار الطلع باستمرار وفق ظروف بيئية مختلفة، ومن المفيد تماماً متابعة النشرات الجوية المحلية لتحديد الأوقات المناسبة للخروج في الهواء الطلق بالنسبة إلى من يعاني من هذا النوع من الحساسية.

تشمل أعراض حساسية غبار الطلع، الحكة في العينين والأنف والحنجرة، والعطس وانسداد الأنف، وفي الحالات الأكثر شدة قد يواجه الشخص صعوبة في التنفس، وكذلك السعال والأزيز واحتقان الصدر.

تختلف الفطريات والعفن عن النباتات والحيوانات في كيفية التكاثر والنمو، وتسمى بذورها الجراثيم وهي تنتقل من خلال الهواء، وأحيانا في حال الرياح الجافة، وأحيانا أخرى تترافق مع الضباب عندما تكون الرطوبة في مستويات عالية، ويمكن العثور على العفن في كل مكان، سواء في الداخل أو الخارج.
أنواع جراثيم العفن الشائعة التي تسبب رد الفعل التحسسي هي البنسليوم، ألترناريا وكلادوسبوريوم.
تشمل أعراض حساسية جراثيم العفن العطس، والحكة، وسيلان الأنف، وانسداد الأنف، وتقرح الجلد.
في دولة الإمارات العربية المتحدة وغيرها من البلدان المجاورة، حيث نعتمد بشكل كبير على تكييف الهواء، يمكن أن تكون قنوات التكييف مزعجة بشكل خاص، إذ تحتوي هذه الأجهزة على كميات كبيرة من العفن، لذلك فمن المهم أن يتم تنظيفها كل ستة أشهر، ونحن نشجعك على التعامل مع الشركات المهنية لتحقيق ذلك وتصوير واقع أنابيب التكييف قبل وبعد للتأكد من حسن التنظيف، لا تعتمد على مالك العقار للتعامل مع هذا الأمر.

إذا قرر الاختصاصيون لدينا أنك تعرضت بالفعل لحساسية جراثيم العفن فإنهم سيقومون بتقديم المشورة لك بشأن العديد من الاستراتيجيات التي يمكنك اتخاذها لتقليل آثار الحساسية التي نشأت من تعرضك للعفن.
يمكنك استخدام جهاز الفلتر هيبا (HEPA) ليكون مفلتراً على مكيف الهواء.
اشتر السلع المنزلية من النوع المقاوم للحساسية البيئية (hypoallergenic) وعليك اتخاذ خطوات لمنع تراكم العفن في الداخل، على سبيل المثال.
هناك أيضا أدوية طبية يمكن أن تساعد على تخفيف هذه الأعراض ومقاومتها.

أطبائنا
اطلب موعداً
    • MM slash DD slash YYYY