أحجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

يمكن للربو أن يصيب الأشخاص في أي عمر ولكنه عادة ما يبدأ في مرحلة الطفولة إلا أن  50٪ من الأطفال قد يتماثلون للشفاء منه  قبل بلوغهم سن الرشد. عادة ما ينشأ الربوالذي يصيب الأطفال في سن مبكر عن عوامل وراثية ويكون مترافقاً مع التهابات الجهاز التنفسي المبكر.
أما الربو لدى البالغين فغالباً ما ينشأ عن التدخين أو البدانة وحتى الاكتئاب. يعتبرالربو التحسسي الأكثر شيوعا بين أنواع الربو الأخرى وغالباً ماتحدث نوبات الربو جراء التعرض للمواد البيئية المحرضة للحساسية  كالفراء والغبار وغبار الطلع وجراثيم العفن.
عندما يتم التعامل مع الحالة بشكل صحيح، يمكن للمصابين بالربو أن يتعايشوا مع المرض والمشاركة في ممارسة العديد من أنشطة كالتمارين الرياضية.

محفزات الربو
  • الحساسية من عث الغبار والشجر ولقاح العشب ووبرالحيوانات الأليفة بما في ذلك الطيور وبعض الأطعمة ويمكن لجراثيم العفن  أن تتسبب في نوبات الربو.
  • يمكن لنزلة البرد أن تؤدي إلى تفاقم الربو لمدة تصل إلى ستة أسابيع.
  • يمكن أن تسبب الملوثات بما في ذلك بعض المواد الكيميائية ودخان السجائر والغازات المنبعثه من السيارات نوبات ربوية.
  • ممارسة الرياضة وخاصة في درجات الحرارة الباردة، يمكن أن تكون من المحرضات لنوبات الربو. ولكن هذا لا يعني عدم امكانية مريض الربو بممارسة التمارين الرياضية ، بل إن ممارسة الرياضة تضاعف من لياقة الرئة.
  • العواطف بما في ذلك القلق الشديد وكذلك الغضب والضحك الشديد يمكن أن تؤدي إلى نوبات ربوية.
  • يمكن أن تؤدي المشروبات التي تحوي على مواد حافظة كثاني أوكسيد الكبريت (الليمون الحامض وشراب الفواكة الممزوج بالمياه الغازية) إلى حدوث نوبات ربو

• قد تؤدي الأدوية مثل الأسبرين والأقراص المضادة للالتهابات وقطرات العين وحبوب منع الحمل وكذلك حبوب ضغط الدم إلى تفاقم الربو لدى البالغين.

الربو .... الوقاية والعلاج

يمكن لمريض الربو أن يحيا حياة تخلو من مشاكل صحية إذا ما حرص على اتباع  التعليمات اللازمة
تتمثل الخطوة الأولى في  تحديد ما إذا كان أي من مسببات الحساسية البيئية التي تحرض على حدوث نوبات الربو يمكن تجنبها، أو الخضوع للعلاج المناعي.
سيعطي أخصائيو الحساسية لدينا اختبارات وخز الجلد أو الأدمة لتحفيز المضادات المحددة (IgE) بمواجهة حساسية الكلاب والقطط وأنواع غبار الطلع وعث الغبار وجراثيم العفن والصراصير.
إذا كنت غير قادر على تجنب محرضات الحساسية فإن دورة من العلاج المناعي يمكن أن تكون مثالية.
في هذه الحالة، على مدى فترة من الزمن، سوف يتم حقن الجسم بمضادات الحساسية التي تم تحديدها وذلك لبناء مقاومة لتلك الحساسية.

العلاج والمراقبة

 العلاج الدوائي

وبصرف النظر عن العلاج المناعي، فإن هناك نوعان من الأدوية التي يمكن وصفها لمعالحة الربو.
وكما تشير أسماء الأدوية، يتم استخدام أدوية تعمل كإجراء وقائي على نحو يومي لمنع الإصابة بنوبات الربو، وتستخدم وتستخدم الأدوية المخففة لمعالجة نوبات الربو في الحال.
يعمل الدواء المناعي على حماية الغشاء المخاطي فيمنع الإصابة بالالتهاب أو التورم.
يتم بناء تأثيره على مدى فترة من الزمن، ويجب أن يستخدم كل يوم.
إن الجرعات المنخفضة من الستيرويدات المستنشقة، التي عادة ما تعطى في جهاز الاستنشاق، هي الإجراء الأساسي للوقاية من الربو والأدوية المستمدة منها آمنة جدا عند استخدامها بشكل صحيح.  هناك حبوب جديده تؤخذ عن طريق الفم تسمى مضادات الليكوترين (Leukotriene Antagonists) وقد باتت متاحة للاستخدام أيضا.
للربو التحسسي الشديد الذي يصعب السيطرة عليه، يتم استعمال دواء (Omalizumab- Xolair) وهو فعال ولكنه مكلف، وهو عباره عن حقن كل أربعة أسابيع.
بخلاف الدواء المناعي تعمل الأدوية المخففة على علاج نوبة الربو في وقت حدوثها. حيث تعمل على إرخاء العضلات المحيطة بالقصبات الهوائية مما يوفر راحة سريعة للمريض. وإذا وجدت نفسك تستخدم الأدوية الوقائية بنسبة تفوق ما أوصى بها أخصائي الحساسية لدينا، فيتوجب إطلاع الطبيب المعالج لزيادة جرعة الدواء.
وتستخدم مسكنات الشعب الهوائية الطويلة المفعول مثل (lABAS)  لاباس- مرتين يوميا، ولكن عادة ما يوصى به كعلاج إضافي  للسترويد الذي يتم استنشاقه .
يجب استخدام لاباس بالتزامن مع السترويد الذي يعمل على تقليل التهاب مجرى الهواء وهذا ما يعرف باسم العلاج الممزوج.
منذ تحسن الأدويه والعلاجات، فإن الأدوية القديمة المستخدمة عن طريق الفم مثل الأمينوفيلين وتيوفيلين و نادراً ما توصف الآن.

المراقبة

قد تحتاج إلى علاج إضافي إذا وجدت أن الربو يزداد سوءاً في الليل أو في الساعات الصباح الأولى.
إذا كنت قد تناولت عدة جرعات من دواء المعالج للأعراض وشعرت بأنك لا تزال تعاني  من ضيق في التنفس أو الأزيز فاطلب المساعدة الطبية العاجلة ، وخاصة إذا ما كنت تواجه  صعوبة في الكلام.
سيعمل أطباؤنا على وضع خطة علاجية للسيطرة على المرض وينطوي على عدة جرعات من أقراص الستيرويد الفموية لتؤخد في حالات الطوارىء.

انواع سعال الربو المختلفة

يترافق هذا النوع من الربو مع ظهور حساسية السعال الشديد، وعادة ما يكون سعالاَ جافاَ وغير مصحوباً بالبلغم
عادة ما يستجيب السعال لأدوية توسع القصبات (مما يعني وجود تشنج قصبي).
وعادة ما يظهر هذا النوع لدى الاطفال، ويقدر أن ثلث هؤلاء سيعانون من الربو .

أطبائنا
أحجز موعدك معنا الان
    • MM slash DD slash YYYY