احجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

فحص الشامات الطبي أو الجراحي

ما هو فحص الشامات الطبي أو الجراحي؟

هو إجراء قياسي يقوم طبيب الأمراض الجلدية خلاله بفحص جلد المريض عن كثب وتوثيق ملاحظاته، كما يتم فحص كل شامة ومراقبتها بحيث إذا كانت هناك أي تغييرات في الشامة، فسيتم اكتشافها في أقرب وقت ممكن.

يشمل فحص الشامات الطبي أو الجراحي كلاً من تنظير الجلد (فحص غير جراحي يتم إجراؤه على سطح جلد المريض بمساعدة المجهر) والتصوير الرقمي لكامل الجسم. يمكن للطبيب من خلال تنظير الجلد تحديد ما إذا كانت هناك أي تغييرات صغيرة ومبكرة تحدث عادةً عند إصابة الشخص بسرطان الجلد.

يهدف هذا الإجراء بشكل رئيسي للمساعدة في اكتشاف ما إذا كان الفرد مصابًا بسرطان الجلد. سيكون طبيب الأمراض الجلدية قادرًا على استنتاج ما إذا كان يمكن تصنيف الشامات الموجودة على جسم المريض كعلامات تدعو للقلق أم لا.

 

ماذا يمكن توقعه خلال هذا الإجراء؟

يُعد الإجراء مباشر وبسيط إلى حد ما وعادةً ما يستغرق إنجازه حوالي 30 دقيقة. أثناء الإجراء، يتم تصوير المريض بكاميرا خاصة مزودة بعدسة لفحص الجلد وهو إجراء لا يسبب إي ألم أو ازعاج.

يتم استخدام جهاز كمبيوتر لالتقاط صور لجميع مناطق جلد المريض رقميًا من الرأس إلى أخمص القدمين. بعد ذلك، يقوم بإنشاء خريطة لكامل جسم الفرد. إذا تم اكتشاف أي شامات غير طبيعية أثناء الإجراء، فسيقوم طبيب الأمراض الجلدية بفحصها بشكل أكبر ومراقبتها باستخدام منظار الجلد. يمكن التقاط صور بجودة استثنائية باستخدام هذا الجهاز وذلك بفضل العدسة المكبرة عالية الجودة. بعد الانتهاء من الإجراء، سيحصل المريض على صوره حتى يتمكن من الاحتفاظ بها في سجله إذا رغب في ذلك.

عند إجراء الفحص بشكل دوري أو متكرر، يتم استخدام نفس الكمبيوتر للمساعدة في تحديد ما إذا كانت هناك أي تغييرات في الشامات الحالية أو ما إذا كانت هناك أي شامات جديدة.

ما هي قاعدة ABCDE للكشف عن السرطان الميلاني (الميلانوما)؟

السرطان الميلاني هو نوع شائع من سرطان الجلد، كما يصنف على أنه سرطان خبيث وهو أخطر أنواع سرطان الجلد. يتكون هذا النوع من السرطان من خلايا الجلد المعروفة باسم الخلايا الصباغية التي تزود الجلد بصبغته.

للتحقق مما إذا كانت الشامة بها أي علامات تشير لوجود السرطان الميلاني، يُنصح بتذكر قاعدة ABCDE:

  • A شكل غير متماثل: شامة مفردة يكون شكل أحد نصفيها مختلف عن الآخر
  • B حواف غير منتظمة: شامة ذات حواف غير منتظمة
  • C تغير في اللون: شامات ذات ألوان متعددة أو تحتوي على بقع
  • D القطر: إذا كان هناك تغير في حجم الشامة أو إذا كان قطرها أكبر من 6 ملم
  • E تغير في الخصائص: إذا تغير شكل الشامة بمرور الوقت أو بدأت في تطوير أعراض أخرى كالنزيف أو الحكة

في معظم الحالات، يميل المريض عادةً إلى ملاحظة ما إذا كان مصابًا بسرطان الجلد.

متى يجب فحص الشامات ؟

يوصي فريق خبراء البشرة لدينا بشدة بإجراء فحوصات ذاتية منتظمة للمساعدة في اكتشاف أي شامات غير عادية المظهر. إذا تم رصد أي شامات غير طبيعية، فمن الأفضل حجز موعد مع طبيب الأمراض الجلدية.

تذكر أنه من الضروري مراعاة قاعدة ABCDE عند إجراء عمليات الفحص الذاتي.

هل هذا الإجراء مفيد؟

نعم، هذا الإجراء مفيد للغاية للأسباب التالية:

  • يساعد هذا الإجراء في الكشف عن سرطان الجلد بشكل مبكر
  • يقلل من الحاجة للاستئصال غير الضروري للشامات العادية

بالإضافة إلى ذلك، يجب على الجميع فحص أنفسهم لأنه من الأفضل دائمًا توخي الحذر. ومع ذلك، فإن بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد مقارنة بالآخرين، مثل:

  • الأشخاص الذين لديهم العديد من الشامات
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي أو شخصي للإصابة بسرطان الجلد
  • الأشخاص الذين لديهم شامات موجودة منذ الولادة والتي يمكن أن تصبح سرطانية
  • الأشخاص الذين لديهم شامات غير نمطية.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  • إذا كانت بشرتك فاتحة اللون وتصاب بالنمش أو الحروق بسهولة عند التعرض للشمس.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس أو المصابيح الشمسية أو أسرة التسمير.

إذا كان لديك أي شامات على جسمك، فننصح بفحصها بشكل منتظم. في حال اكتشافك لتغيير في الشامة، فإننا نقترح فحصها بشكل دقيق من قبل أحد أطباء الجلد الخبراء في نوفومد.

اطلب موعدًا الآن
املأ التفاصيل الخاصة بك أدناه وسنتصل بك للتأكيد.
    • MM slash DD slash YYYY