العلاج الزواجي في دبي

لمحة عامة

العلاج الزواجي هو أحد مجالات العلاج النفسي التي تركز على مساعدة كلا الشريكين في التعامل مع المشكلات التي تنشأ بينهما لتحسين علاقتهما وبناء اتصال صحي بينهما. يمكن للعلاج الزواجي مساعدة الأزواج الذين يعانون من مشاكل في أي مرحلة من مراحل علاقتهم، بما في ذلك المواعدة والخطبة والزواج، كما أنه مفيد للأزواج الذين يتمتعون بعلاقة صحية ويتطلعون إلى إيجاد طرق لتقوية التواصل فيما بينهم.

يساعد العلاج الزواجي في حل العديد من المشكلات، مثل نقص التواصل أو الخلافات المتكررة أو التباعد العاطفي ويمكن أن يستمر العلاج لأشهر أو سنوات، اعتمادًا على شدة المشاكل في العلاقة ومقدار الجهد الذي يرغب الزوجان في بذله. يستخدم أخصائي العلاج الزواجي استراتيجيات وتدخلات علاجية مختلفة لمساعدتك أنت وشريكك اعتمادًا على أهدافك والمشكلة التي تعانيان منها.

ما هي فوائد العلاج الزواجي؟

يقدم هذا المجال العديد من الفوائد بما في ذلك:

  • مساعدتك على فهم نفسك وشريكك بشكل أفضل
  • تحديد النزاعات وإيجاد الطرق المناسبة لحلها
  • تحسين التواصل والتعاون
  • تقوية صداقتك وارتباطك بالشريك
  • التخلص من السلوكيات المضرة بالعلاقة
  • تحسين جودة تفاعلاتك وعلاقاتك

ما هي المشاكل يساعد العلاج الزواجي في حلها؟

يمكن أن يساعد العلاج الزواجي في التغلب على مشاكل العلاقات المختلفة، مثل:

مشاكل التواصل

يمكن أن يتسبب ضعف التواصل في إلحاق ضرر كبير للعلاقة. يسمح علاج الأزواج لكلا الشريكين بالتحدث بحرية في بيئة تتيح حرية التعبير وخالية من إطلاق الأحكام، مما يساعد على تحسين التواصل بمرور الوقت.

مشاكل الثقة

الثقة جزء أساسي من أي علاقة. يركز الأخصائي على معالجة مشاكل الثقة حتى يتمكن كلا الشريكين من العمل معًا لإعادة الثقة في علاقتهما.

الشؤون المالية

يمكن أن تكون مناقشة الشؤون المالية مع شريكك أمرًا مزعجًا ويسبب الكثير من الاحتكاك في العلاقات. يمكن أن يساعد علاج الأزواج في تحديد الأهداف المالية والتحدث عن أنماط الدخل والإنفاق.

الأطفال

قد يكون الحديث عن موضوع الأطفال أمرًا مرهقًا، خاصة إذا لم تكن أنت وزوجك متفقان في هذا الأمر. يمكن للمعالج أن يساعد الأزواج في تقرير ما إذا كانوا يرغبون في إنجاب الأطفال ووضع خطط لكيفية تربيتهم.

العلاقات الأسرية

يمكن أن يساعدك العلاج الزواجي أنت وشريكك في حل الخلافات مع أفراد الأسرة الآخرين، مثل الوالدين أو الأجداد أو الأشقاء.

العوامل الخارجية

يمكن للمعالج أن يعلمك أنت وشريكك تقنيات حل المشكلات الناجمة عن العوامل الخارجية التي تؤثر على علاقتك، مثل أصدقائك أو وظيفتك.

ما هي طرق العلاج المستخدمة في العلاج الزواجي؟

يستخدم الأخصائي المعالج نهجًا متكاملًا للعلاج يقوم على عدة أنواع من أساليب العلاج لتلبية أهدافك ومتطلباتك.

تشمل طرق العلاج الأكثر شيوعًا المستخدمة في تقديم المشورة للأزواج ما يلي:

1- تقنية جوتمان

تتضمن هذه التقنية معالجة مجالات الخلاف، وتحديد المحفزات المختلفة والأفكار المشتركة، وتعلم مهارات حل المشكلات.

2- العلاج المعرفي السلوكي (CBT)

يتضمن العلاج السلوكي المعرفي تحديد أنماط التفكير التي تؤثر سلبًا على سلوكيات كلا الشريكين والتي دفعتهم للحصول على استشارة بشأن علاقتهم.

3- العلاج السلوكي أو العلاج السلوكي للأزواج (BCT)

العلاج السلوكي هو أحد أنواع العلاج التي تتضمن مدح السلوكيات الإيجابية التي تعزز الاستقرار والرضا مع تثبيط السلوكيات السلبية.

4- العلاج المرتكز على الحل

يمكن للعلاج الذي يركز على الحل مساعدة الأزواج على تحديد أهدافهم الحالية والمستقبلية ووضع خطط لتحقيقها.

5- العلاج المرتكز على العاطفة (EFT)

يتمحور العلاج المرتكز على العاطفة حول تحديد مشاعر الزوجين من خلال مناقشة الحوادث التي تعكر صفو علاقتهما والتعرف على المشاعر الكامنة التي ساهمت في تلك الحوادث.

6- استشارات التقرير

يتم استخدام هذه التقنية عندما يريد أحد الشريكين استمرار العلاقة بينما يريد الآخر إنهاءها. يسمح هذا النهج للزوجين باكتشاف جميع البدائل قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن مستقبل علاقتهما.

ماذا يحدث خلال جلسة العلاج الزواجي؟

تستغرق جلسات العلاج للأزواج عادةً حوالي ساعة واحدة ويمكن تقديمها للأزواج من حين لآخر أو أسبوعيًا أو شهريًا. خلال جلستك الأولى، سيطرح الأخصائي المعالح أسئلة حول تاريخ علاقتك وعائلة كل شريك وتاريخه الطبي. ستساعد هذه الأسئلة المعالج في تحديد مصدر مشاكل علاقتك.

سيعمل المعالج معك بعد ذلك لوضع خطة علاج وأهداف علاجية لكل جلسة استشارية. ستساعدك الخطة على التواصل بطريقة صحية لفهم بعضكما البعض بشكل أفضل وتطوير مناهج جديدة لحل النزاعات. كثيرًا ما يقوم معالجو الأزواج بإعطاء واجبات منزلية لمساعدة الأزواج في تطبيق ما تعلموه في العلاج على علاقاتهم اليومية.

ماذا يحدث بعد جلسة العلاج؟

بعد جلسة الاستشارة الخاصة بكما، ستحصل على فهم أفضل لأنماط علاقتك والوسائل الأساسية لحل المشاكل مع شريكك وستكون قادرًا بمرور الوقت على مواصلة العمل على تحسين علاقتك بما تعلمته دون مساعدة معالج.

حدد موعد جلستك في نوفومد اليوم!

إذا كنت أنت وشريكك تواجهان صعوبة في تطوير علاقتكما، فاحجز موعداً لجلسة العلاج الزواجي اليوم مع أحد أخصائيينا المعالجين من خلال الاتصال على الرقم المجاني 8006686 أو النقر على أيقونة الدردشة المباشرة في أسفل الشاشة.

احجز موعدك اليوم مع نوفومد
يرجى تعبئة المعلومات المطلوبة في الحقول أدناه وسنتواصل معك في أقرب وقت لتأكيد موعدك
    • MM slash DD slash YYYY