شفط الدهون المصغر

شفط الدهون المصغر هو إجراء طفيف التوغل يستخدمه جراحو التجميل لعلاج المرضى الذين اقتربوا من الحصول على وزن وشكل الجسم المثالي ولكن لا يزال لديهم منطقة أو اثنتين تحتويان على دهون يصعب التخلص منها على الرغم من ممارسة التمارين واتباع نظام غذائي. يشبه شفط الدهون المصغر عملية شفط الدهون الاعتيادية من حيث الشقوق الجراحية واستخراج الدهون. ومع ذلك، فإن مدة عملية شفط الدهون المصغرة أقصر بكثير ويمكن إجراؤها في بضع دقائق تحت تأثير التخدير الموضعي. يستخدم شفط الدهون المصغر قنية أرفع بكثير لإزالة الدهون لأن المنطقة المستهدفة تكون أصغر، لذلك يمكن للمرضى توقع كدمات بسيطة ووقت الشفاء أقصر.

هل أنا مرشح مناسب لشفط الدهون المصغر؟

قد يستفيد المرضى الذين يعانون من الحالات التالية من شفط الدهون المصغر:

  • المرضى الذين لديهم وزن طبيعي ولكنهم يعانون من عدم التناسق في منطقة داخل وخارج الفخذين أو الجانبين أو الوركين أو الذراعين.
  • المرضى الذين يعانون من دهون عنيدة في مناطق صغيرة جدًا بحيث لا يمكن شفط الدهون منها بالطريقة الاعتيادية كالذقن والمرفقين والساقين والركبتين.
  • المرضى البالغون الذين يتمتعون بمرونة جلد جيدة.
  • أي مريض قريب من الوصول إلى الوزن المثالي ويتمتع بصحة جيدة.

 

كيف يتم هذا الإجراء؟

يتم إجراء شفط الدهون المصغر ضمن العيادات الخارجية تحت التخدير الموضعي. يقوم الجراح بإعداد المنطقة المراد علاجها للجراحة وحقنها بسائل منتفخ، وهو مزيج من الليدوكائين والإبينفرين ومحلول ملحي. يقوم الليدوكائين بتخدير منطقة العلاج لمنع الانزعاج ويقلّص الإبينفرين الأوعية الدموية لتقليل النزيف والكدمات بينما يعمل المحلول الملحي على تضخيم الأنسجة لتسهيل إزالة الدهون. يقوم الجراح بإحداث شقوق صغيرة عبر الجلد لإدخال القنية وتحريكها ذهابًا وإيابًا لتفتيت الخلايا الدهنية التي يتم شفطها من خلال الثقوب الموجودة في القنية. نظرًا لأن المريض سيكون مستيقظ فبإمكانه التقلّب أو تعديل وضع جسمه للسماح للجراح بنحت المنطقة حسب الحاجة. عادةً ما تكون الشقوق صغيرة جدًا بحيث لا تكون هناك حاجة لاستخدام الخيوط الجراحية وبدلاً من ذلك سيتم لف شريط جراحي أو ضمادات حول الجرح.

فترة التوقف عن العمل والشفاء

نظرًا لأن الإجراء يتم تحت تأثير التخدير الموضعي، فإن فترة الشفاء تكون محدودة. يمكن للمرضى النهوض والمشي بعد فترة وجيزة من الإجراء، ولكن من المستحسن أن يرافقهم أحد الأصدقاء أو أفراد الأسرة لتوصيلهم إلى المنزل لأنهم قد يعانون من بعض الانزعاج بعد الإجراء. قد تظل المنطقة المعالجة مخدرة لبقية اليوم، مما قد يساعد في تقليل الشعور بعدم الراحة بعد العملية. يمكن للمرضى توقع بعض التورم والكدمات الطفيفة خلال الأيام القليلة الأولى. سيتم لف الضمادات الضاغطة حول المنطقة المعالجة للمساعدة في تقليل التورم. يجب ارتداء هذا الضماد 24 ساعة في اليوم لمدة 10 إلى 14 يومًا.

بالنسبة لوقت التوقف عن العمل، يأخذ بعض المرضى إجازة ليومين أو ثلاثة، بينما يستأنف المرضى الآخرون العمل والتمارين الخفيفة في اليوم التالي للعملية. لا توجد قيود على التمارين أو الأنشطة طالما يمكن للمريض القيام بها بشكل مريح.

النتائج

يمنح شفط الدهون المصغر نتائج فورية نسبيًا. يمكن للمرضى أن يلاحظوا انخفاضًا في الدهون وتحسنًا في محيط المنطقة المعالجة، ولكن قد لا يكون النتائج واضحة في بعض الحالات بسبب التورم، والذي سيختفي في غضون شهر تقريبًا. يمكن أن يستغرق ظهور النتائج النهائية لشفط الدهون المصغر ما بين 3 و 6 أشهر وذلك لأن الجلد يحتاج وقتًا للتقلص. سيقوم الجسم بالتخلص من أي دهون لم يتم شفطها بشكل طبيعي بمرور الوقت. قد يستغرق الأمر عامًا حتى تتلاشى آثار الشق الجراحي بشكل كامل. ومع ذلك فإن الندبة صغيرة جدًا لدرجة أنها تكاد تكون غير مرئية. يمنح شفط الدهون المصغر نتائج دائمة لأن الدهون التي يتم شفطها لا يمكن أن تعود أبدًا. ومع ذلك، يمكن أن تصبح الخلايا الدهنية المجاورة أكبر إذا لم يحافظ المريض على نظام غذائي ونمط حياة صحيين.

قيود شفط الدهون المصغر

تشمل قيود شفط الدهون المصغر ما يلي:

  • هذا الإجراء مناسب فقط للمرضى الذين يحتاجون إلى استهداف مناطق صغيرة من الدهون.
  • شفط الدهون المصغر غير مناسب للمناطق الكبيرة مثل الجذع أو المناطق التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون
Media

فريق الأحلام...

أطباؤنا المتخصّصون

يعتبر الأطباء والاختصاصيّون في مراكز نوفومد رائدون في مجال تخصّصهم، ويتمتّعون بالخبرة الطويلة في تقديم النصائح المفيدة والرعاية المتخصّصة لمرضاهم.  
  • الجراحة التجميلية
  • طب الأمراض الجلدية
  • صحة المرأة
  • صحة الرجل

كل الأطباء

نتائج مذهلة

مرضى سعداء