احجز موعد
  • Date Format: MM slash DD slash YYYY
المواقع
نوفومد – جميرا 1
Address: فيلا 41 ، جميرا 1 ، خلف جميرا بلازا ، دبي ، الإمارات
نوفومد – المستشفى الجراحي – أم سقيم
Address: 88 26th Street. Umm Suqeim 3. Dubai
نوفومد – أبو ظبي
Address: 316 King Abdullah Bin Abdulaziz Al Saud St - Abu Dhabi
نوفومد – مدينة دبي الطبية
Address: Novomed Centers - DHCC Office No.3013, Block C/D, Al Razi Building 64 Dubai Healthcare City - Dubai
نوفومد – دبي مارينا
Address: الطابق 30 في مبنى مارينا بلازا دبي
نوفومد – العين
Address: Building 47, Towayya al ragayeb Mohammed Ibn Zayed Al Awwal Street

ما هو الصرع؟

الصرع هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي يصبح فيه نشاط الدماغ غير طبيعي مما يسبب نوبات أو فترات من السلوكيات غير المعتادة وفي بعض الأحيان فقدان الوعي. يؤثر الصرع على الذكور والإناث من جميع الأجناس والخلفيات والأعمار.

يمكن أن تختلف أعراض نوبات الصرع بشكل كبير، حيث تقتصر الأعراض عند بعض الأشخاص المصابين بالصرع على التحديق في الفضاء أثناء الإصابة بنوبة، بينما تهتز أطراف الآخرين بعنف أثناء نوبة الصرع. لا يمكن تشخيص الإصابة بالصرع بسبب نوبة واحدة حيث يتطلب التشخيص عمومًا نوبتين غير مبررتين على الأقل.

يمكن للعلاج بالعقاقير وأحيانًا الجراحة السيطرة على نوبات الصرع لدى معظم الأشخاص المصابين. يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج مدى الحياة للسيطرة على النوبات، بينما يمكن للآخرين التعافي في نهاية المطاف. قد يتعافى بعض الأطفال المصابين بالصرع أيضًا مع تقدمهم في السن.

ما هي أعراض الصرع؟

تتضمن علامات وأعراض نوبة الصرع ما يلي:

  • ارتباك مؤقت
  • نوبات تحديق
  • فقدان الوعي أو الإدراك
  • ارتعاش وانتفاض الذراعين والساقين بشكل خارج عن السيطرة
  • أعراض نفسية مثل الخوف والقلق أو وهم الرؤية المسبقة

تختلف الأعراض حسب نوع النوبة. عادةً ما يعاني الشخص المصاب بالصرع في معظم الحالات من نفس نوع النوبة في كل مرة. ومن ثم، فإن الأعراض هي نفسها من نوبة إلى أخرى.

يصنف الأطباء النوبات عمومًا إلى نوبات بؤرية ومعممة، بناءً على الطريقة التي يبدأ بها الدماغ نشاطه غير الطبيعي.

النوبات البؤرية

عندما تحدث النوبات بسبب نشاط غير طبيعي في جزء واحد فقط من الدماغ، فإنها تسمى النوبات البؤرية (الجزئية). تنقسم هذه النوبات إلى فئتين:

  • النوبات البؤرية دون فقدان الوعي. في هذه النوبات، قد تحدث تغيرات في المشاعر والطريقة التي تبدو بها الأشياء بالإضافة لتغيرات في حاسة الشم أو اللمس أو التذوق أو السمع. قد تؤدي النوبات أيضًا إلى حركات متشنجة لا إرادية في جزء من الجسم مثل الذراع أو الساق، وأعراض حسية عفوية مثل التنميل والدوخة.
  • النوبات البؤرية مع فقدان الوعي. تنطوي هذه النوبات على تغير أو فقدان الوعي أو الإدراك. قد تحدق في الفضاء أثناء نوبة الصرع ولا تستجيب بشكل طبيعي للبيئة المحيطة، أو قد تقوم بحركات متكررة مثل فرك اليدين أو المضغ أو البلع أو المشي في دوائر.

لا ينبغي الخلط بين أعراض النوبات البؤرية وأعراض بعض الاضطرابات العصبية، مثل الصداع النصفي أو الخدار أو المرض العقلي. هناك حاجة لاختبارات وفحوصات شاملة لتمييز الصرع عن الاضطرابات الأخرى.

النوبات المعممة

تُعرف النوبات التي يبدو أنها تؤثر على جميع أجزاء الدماغ بالنوبات المعممة. هناك ستة أنواع من النوبات المعممة.

  • نوبات الغياب عن الوعي Absence seizures. غالبًا ما يحدث هذا النوع من النوبات عند الأطفال ويتميز بالبدء بحركات جسدية غريبة مثل رمش العينين أو شد الشفتين. قد تحدث هذه النوبات في مجموعات متتالية وتسبب فقدان الوعي لفترة قصيرة.
  • نوبات الاختلاج التوتري Tonic seizures. تؤدي نوبات الاختلاج التوتري إلى تصلب العضلات. تؤثر هذه النوبات عادة على عضلات الظهر والذراعين والساقين وقد تتسبب في سقوطك على الأرض.
  • النوبات الارتخائية Atonic seizures. يتسبب هذا النوع في فقدان السيطرة على العضلات مما قد يؤدي إلى السقوط المفاجئ.
  • النوبات الارتعاشية Clonic seizures. ترتبط هذه النوبات بالارتعاش المتكرر والحركات التي تسبب اهتزاز العضلات. عادة ما تصيب هذه النوبات العنق والوجه والذراعين.
  • النوبات الرمعية العضلية Myoclonic seizures. عادة ما تظهر نوبات الرمع العضلي فجأة على شكل هزات قصيرة أو تشنجات في الذراعين والساقين.

النوبات التوترية الرمعية Tonic-clonic seizures. يمكن أن تسبب النوبات التوترية الرمعية فقدانًا مفاجئًا للوعي، وتيبس الجسم واهتزازه، وفي بعض الأحيان فقدان السيطرة على المثانة أو عض اللسان.

ما هو سبب الصرع؟

لا يوجد سبب محدد للصرع لدى حوالي نصف المصابين بهذه الحالة. أما بالنسبة للنصف الآخر، فقد يرجع ذلك إلى مجموعة متنوعة من العوامل، منها:

  • التأثير الجيني. يتم توريث أنواع معينة من الصرع، ويتم تصنيفها وفقًا لنوع النوبة التي لديك أو الجزء المصاب من الدماغ. في هذه الحالات، من الممكن أن يكون هناك تأثير وراثي.
  • رضوض الرأس. يمكن أن تؤدي رضوض الرأس التي تحدث بسبب حادث أو إصابات رضحية أخرى إلى الإصابة بالصرع.
  • أمراض المخ. يمكن لأمراض الدماغ التي تسبب تلفًا في المخ، مثل أورام المخ أو السكتات الدماغية، أن تسبب الصرع. السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي للصرع لدى البالغين فوق سن 35 عامًا.
  • الأمراض المعدية. يمكن أن تسبب الأمراض المعدية، مثل التهاب السحايا والإيدز والتهاب الدماغ الفيروسي، الصرع.
  • اضطرابات النمو. قد يرتبط الصرع أحيانًا باضطرابات النمو مثل التوحد والورم العصبي الليفي.
كيف يتم تشخيص الصرع؟

لتشخيص حالتك، سيقوم طبيب الأعصاب لدينا بمراجعة الأعراض والتاريخ الطبي الخاص بك وقد يطلب عدة اختبارات لتشخيص الصرع وتحديد سبب النوبات. قد يشمل تقييمك:

  • فحص عصبى. قد يختبر طبيبك سلوكك وقدراتك الحركية ووظائفك العقلية وغيرها من الوظائف لتشخيص حالتك وتحديد نوع الصرع الذي تعاني منه.
  • تحاليل الدم. قد يأخذ طبيبك عينة دم للتحقق من علامات العدوى أو الأمراض الوراثية أو غيرها من الحالات التي قد تكون مرتبطة بالنوبات.
  • مخطط كهربية الدماغ (EEG). هذا هو الاختبار الأكثر شيوعًا لتشخيص الصرع. في هذا الاختبار، يتم توصيل الأقطاب الكهربائية بفروة الرأس باستخدام مادة لاصقة ناعمة أو غطاء رأس. تسجل الأقطاب الكهربائية النشاط الكهربائي في دماغك.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT). يستخدم التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية للحصول على صور مقطعية للدماغ. يمكن أن يُظهر الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب وجود تشوهات في الدماغ قد تكون سببًا للنوبات، مثل الأورام والنزيف والتكيسات.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيسًا قويًا وموجات الراديو لإنشاء عرض تفصيلي للدماغ. قد يكون طبيبك قادرًا على اكتشاف الآفات أو الاضطرابات في دماغك والتي قد تسبب نوباتك.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI). يقيس التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي التغيرات في تدفق الدم التي تحدث عندما تعمل أجزاء معينة من الدماغ. قد يستخدم الأطباء التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي قبل الجراحة لتحديد المواقع الدقيقة لمراكز الوظائف الهامة، مثل الكلام والحركة، بحيث يمكن للجراحين تجنب إصابة هذه المناطق أثناء الجراحة.
  • الاختبارات العصبية النفسية. يقوم طبيبك في هذه الاختبارات بتقييم مهارات التفكير والذاكرة والكلام لديك. تساعد نتائج الاختبار الأطباء في تحديد المناطق المصابة في دماغك.

كيف يتم علاج الصرع؟

الأدوية

يمكن لمعظم المصابين بالصرع التعافي من النوبة عن طريق تناول دواء واحد مضاد للنوبات، يُسمى أيضًا دواء الصرع. قد يتمكن آخرون من تقليل تواتر وشدة النوبات عن طريق تناول مجموعة من الأدوية.

سينظر طبيبك في حالتك وعمرك ومعدل تكرار النوبات وعوامل أخرى عند اختيار الدواء الذي يجب وصفه. سيراجع طبيبك أيضًا أي أدوية أخرى قد تتناولها، للتأكد من أن الأدوية المضادة للصرع لا تتفاعل معها.

من المحتمل أن يصف طبيبك أولاً دواءً واحدًا بجرعة منخفضة نسبيًا وقد يزيد الجرعة تدريجيًا حتى يتم التحكم في نوباتك جيدًا.

الجراحة

قد تكون الجراحة خيارًا جيداً عندما لا تنجح الأدوية في توفير التحكم المناسب في النوبات. يقوم الجراح من خلال جراحة الصرع بإزالة المنطقة من الدماغ التي تسبب النوبات.

العلاجات الأخرى

  • النظام الغذائي الكيتوني. تمكن بعض الأطفال المصابين بالصرع من تقليل نوباتهم من خلال اتباع نظام غذائي صارم يحتوي على نسبة عالية من الدهون وقليلة الكربوهيدرات.

في هذا النظام الغذائي، المعروف باسم حمية الكيتو، يقوم الجسم بتفكيك الدهون بدلاً من الكربوهيدرات للحصول على الطاقة. بعد بضع سنوات، قد يتمكن بعض الأطفال من إيقاف النظام الغذائي الكيتوني – تحت إشراف أخصائي الرعاية الصحية – والشفاء من نوبات الصرع لديهم.

  • التحفيز العميق للدماغ. أثناء التحفيز العميق للدماغ، يقوم الجراحون بزرع أقطاب كهربائية داخل جزء معين من الدماغ، وعادة ما يكون المهاد. يتم توصيل الأقطاب الكهربائية بمولد مزروع في صدرك أو جمجمتك يرسل نبضات كهربائية إلى الدماغ والتي قد تقلل من حدوث النوبات.
اطلب موعدًا الآن
املأ التفاصيل الخاصة بك أدناه وسنتصل بك للتأكيد.
    • Date Format: MM slash DD slash YYYY