احجز موعدك الآن
  • MM slash DD slash YYYY

استئصال الورم العضلي في دبي وأبو ظبي والعين

لمحة عامة

استئصال الورم العضلي هو إجراء جراحي لإزالة الأورام الليفية الرحمية، وتسمى أيضًا أورام العضلات الملساء. تظهر هذه الأورام غير السرطانية الشائعة في الرحم. عادةً ما تنمو الأورام الليفية الرحمية في سن الإنجاب، ولكنها قد تحدث في أي عمر.

يهدف استئصال الورم العضلي للقضاء على الأورام الليفية المسببة للأعراض وإعادة بناء الرحم. وعلى عكس استئصال الرحم الذي يزيل الرحم تمامًا، فإن استئصال الورم العضلي يزيل الأورام الليفية فقط دون التأثير على الرحم.

أفادت النساء اللواتي خضعن لاستئصال الثدي عن تحسن في أعراض الأورام الليفية، بما في ذلك نزيف الدورة الشهرية وضغط الحوض.

قد يوصي طبيبك باستئصال الورم العضلي إذا كانت أعراض الأورام الليفية تسبب لك الشعور بعدم الراحة أو تمنعك من أداء أنشطتك اليومية.

من الأفضل الخضوع لعملية استئصال الورم العضلي بدلاً من استئصال الرحم لإزالة الأورام الليفية الرحمية إذا:

  • كنتِ ترغبين بالإنجاب
  • اشتبه طبيبك في أن الأورام الليفية الرحمية قد تؤثر على خصوبتك
  • كنتِ لا تريدين إزالة الرحم

مخاطر هذا الإجراء

  • فقدان الدم بشكل مفرط. تعاني العديد من النساء المصابات بالأورام الليفية الرحمية من فقر الدم بسبب نزيف الحيض الغزير، وبالتالي فمن المرجح أن يعانين من مشاكل بسبب فقدان الدم.
  • النسيج الندبي. يمكن أن تؤدي الشقوق الجراحية في الرحم لإزالة الورم الليفي إلى التصاقات – وهي شرائط من الأنسجة الندبية التي قد تتشكل بعد الجراحة. قد يؤدي استئصال الورم العضلي بالمنظار إلى عدد أقل من الالتصاقات مقارنة باستئصال الورم العضلي ع طريق شق البطن.
  • المضاعفات أثناء الولادة. يمكن أن يزيد استئصال الورم العضلي من بعض المخاطر أثناء الولادة إذا أصبحت حاملاً. إذا اضطر الجراح إلى إجراء شق جراحي عميق في جدار الرحم، فقد يوصي الطبيب الذي سيتولى مسؤولية الحمل التالي، بإجراء عملية قيصرية لتجنب تمزق الرحم أثناء المخاض، وهو من المضاعفات النادرة جدًا للحمل.
  • احتمال ضئيل لاستئصال الرحم. في حالات نادرة، يجب على الجراح إزالة الرحم إذا كان النزيف لا يمكن السيطرة عليه أو في حالة وجود مشاكل أخرى بالإضافة إلى الأورام الليفية.

طرق الوقاية من مخاطر ومضاعفات استئصال الورم العضلي

لتقليل مخاطر استئصال الورم العضلي، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • مكملات الحديد والفيتامينات. إذا كنتِ تعانين من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد بسبب غزارة الدورة الشهرية، فقد يوصي طبيبك بمكملات الحديد والفيتامينات للسماح بزيادة عدد خلايا الدم قبل الجراحة.
  • العلاج بالهرمونات. هناك استراتيجية أخرى لعلاج فقر الدم وهي العلاج الهرموني قبل الجراحة. قد يصف لك طبيبك هرمون مطلق لموجهة الغدد التناسلية أو قد يعطيك حبوب منع الحمل، أو علاجات هرمونية أخرى لوقف أو تقليل نزيف الدورة الشهرية.
  • علاج لتقليص الأورام الليفية. يمكن لبعض العلاجات الهرمونية، مثل جلسات العلاج بالهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية، تقليص حجم الأورام الليفية والرحم بدرجة كافية للسماح للجراح باستخدام أسلوب جراحي طفيف التوغل – مثل شق أفقي صغير بدلاً من الشق العمودي، أو إجراء الجراحة بالمنظار بدلاً من الجراحة المفتوحة.

كيفية التحضير لهذا الإجراء

  • يجب التوقف عن الأكل والشرب خلال الساعات التي تسبق الجراحة.
  • كنتِ تتناولين أدوية، فاسألي طبيبك عما إذا كان عليكِ تغيير روتين الأدوية المعتاد في الأيام التي تسبق الجراحة. أخبري طبيبك عن أي أدوية بدون وصفة طبية أو فيتامينات أو أي مكملات غذائية أخرى تتناولينها.
  • تعتمد إقامتك في المستشفى على نوع الإجراء الذي ستخضعين له. عادةً ما يتطلب استئصال الورم العضلي البطني الإقامة في المستشفى لمدة يوم أو يومين. في معظم الحالات، يتم إجراء استئصال الورم العضلي بالمنظار أو الروبوت كإجراء في العيادات الخارجية أو قد يتطلب البقاء في المستشفى لمدة ليلة واحدة.

أنواع استئصال الورم العضلي

استئصال الورم العضلي البطني

في عملية استئصال الورم العضلي البطني، يقوم الجراح بعمل شق في البطن للوصول إلى الرحم وإزالة الأورام الليفية الرحمية. لإزالة الأورام الليفية، يقوم الجراح عادة بعمل شق أفقي منخفض في منطقة البكيني، ولكن إذا كان الرحم كبيراً فإن الاستئصال يتطلب شقّاً عمودياً.

استئصال الورم العضلي بالمنظار أو الروبوت

في هذه الإجراءات طفيفة التوغل، يمكن للجراح الوصول إلى الأورام الليفية الرحمية وإزالتها من خلال عدة شقوق صغيرة في البطن.

  • استئصال الورم العضلي بالمنظار. يقوم الجراح بعمل شق صغير في السرة أو بالقرب منها ثم يتم إدخال المنظار في البطن. يقوم الجراح بإجراء العملية عن طريق إدخال أدوات من خلال شقوق صغيرة أخرى في جدار البطن.
  • استئصال الورم العضلي عن طريق الروبوت. يقوم الجراح بإدخال الأدوات من خلال شقوق صغيرة مماثلة لتلك المستخدمة في استئصال الورم العضلي بالمنظار، ثم يتم التحكم في حركة الأدوات من خلال وحدة منفصلة.

استئصال الورم العضلي بمنظار الرحم

  • يقوم الجراح بإدخال أداة صغيرة مزودة بمصباح من خلال المهبل وعنق الرحم إلى الرحم. يستخدم المنظار ذو الحلقة السلكية لقطع الأنسجة باستخدام الكهرباء.
  • يتم حقن سائل شفاف، عادةً محلول ملح معقم، في الرحم لتوسيع تجويف الرحم والسماح بفحص جدران الرحم.
  • يزيل الجراح قطع من الورم الليفي باستخدام أداة خاصة ويُزيل قطع من الرحم حتى يتم إزالة الورم الليفي بالكامل. في بعض الأحيان لا يمكن إزالة الأورام الليفية الكبيرة بالكامل في عملية جراحية واحدة، ويلزم إجراء عملية جراحية ثانية.

بعد الإجراء

عند الخروج من المستشفى، سيصف لك طبيبك مسكنات للألم وسيخبرك بكيفية الاعتناء بنفسك ومناقشة نظامك الغذائي وأنشطتك. يمكنك توقع بعض النزيف المهبلي لعدة أيام حتى ستة أسابيع، اعتمادًا على نوع الإجراء الذي تم إجراؤه.

النتائج

بعد استئصال الورم العضلي، تشعر معظم النساء بتحسّن العلامات والأعراض، مثل نزيف الحيض الغزير وآلام الحوض والضغط. علاوة على ذلك، فإن النساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الورم العضلي بالمنظار يكون لديهن نتائج حمل جيدة خلال حوالي عام من الجراحة. بعد استئصال الورم العضلي، يوصى بالانتظار لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر على الأقل قبل محاولة الحمل لإتاحة بعض الوقت للرحم للتعافي.

احجزي موعداً لاستشارتك اليوم في نوفومد!

احجزي موعدك مع أحد أخصائيات أمراض النساء والتوليد في نوفومد من خلال الاتصال على الرقم المجاني 8006686 أو النقر على أيقونة الدردشة المباشرة أسفل الشاشة.

احجز موعدك اليوم مع نوفومد
يرجى تعبئة المعلومات المطلوبة في الحقول أدناه وسنتواصل معك لتأكيد موعدك
    • MM slash DD slash YYYY