حجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

إدخال اللولب الرحمي في دبي وأبو ظبي والعين

لمحة عامة

اللولب الرحمي هو جهاز صغير من البلاستيك على شكل حرف T تُدخله طبيبة أمراض النساء في الرحم في إجراء بسيط وسريع. يمنع هذا الجهاز الحمل لفترة طويلة، ويمكن أن يكون إما هرمونيًا أو غير هرموني.

أسباب استخدام اللولب الرحمي

  • يُغني عن الحاجة للتوقف عن الجماع لمنع الحمل
  • لا تتطلب مشاركة الشريك
  • يمكن أن يبقى في مكانه لفترة طويلة
  • يمكن إزالتة اللولب الرحمي في أي وقت
  • يمكن استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية
  • ليس له آثار جانبية
  • يمكن أن يقلل اللولب الهرموني من التقلصات وأن يجعل النزيف خلال الدورة الشهرية أقل بكثير
  • يمكن استخدامه كوسيلة طوارئ لمنع الحمل إذا تم إدخالها في غضون خمسة أيام بعد الجماع

لا يُنصح باستخدام اللولب في الحالات التالية

  • إذا كنت تعانين من تشوهات الرحم، مثل الأورام الليفية
  • إذا كنت تعانين من عدوى في الحوض، مثل مرض التهاب الحوض
  • إذا كنت تعانين من سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم
  • إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي مجهول السبب
  • إذا كنت تعانين من حساسية تجاه أي مكون من مكونات اللولب
  • إذا كنت تعانين من اضطراب يتسبب في تراكم كميات كبيرة من النحاس في الكبد والدماغ والأعضاء الحيوية الأخرى (داء ويلسون)

المخاطر

تُقدّر نسبة النساء اللواتي يحملن خلال السنة الأولى من استخدام اللولب بأقل من 1 في المائة. يبقى احتمال حدوث حمل عند النساء اللواتي يستخدمن اللولب منخفضاً حتى مع مرور الوقت.

إذا أصبحت حاملاً أثناء استخدام اللولب، فمن المرجح أن يحدث الحمل خارج الرحم وهو حالة تنغرس فيها البويضة الملقحة خارج الرحم وخاصة في قناة فالوب. ومع ذلك ونظرًا لأن اللولب الرحمي يمنع معظم حالات الحمل، فإن خطر حدوث الحمل خارج الرحم أقل من خطر حدوثه عند النساء النشطات جنسيًا ولا يستخدمن وسائل منع الحمل.

تجدر الإشارة إلى أن اللولب الرحمي لا يمنع الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.

تشمل الآثار الجانبية لاستخدام اللولب الرحمي ما يلي:

  • النزيف بين دورات الحيض
  • تقلصات مؤلمة
  • آلام الدورة الشهرية الشديدة وغزارة النزيف

من الممكن أيضًا أن يخرج اللوللب من الرحم دون أن تشعري بذلك

قد تكوني أكثر عرضة لخروج اللولب في الحالات التالية:

  • إذا لم يسبق لك الحمل
  • إذا كنتِ تعانين من دورات شهرية طويلة وغزيرة النزف
  • إذا كنتِ تعانين من آلام شديدة خلال الدورة الشهرية
  • إذا سبق أن خرج اللولب من الرحم
  • إذا كان عمرك أقل من 25 سنة
  • إذا تم إدخال اللولب الرحمي مباشرة بعد الولادة

كيفية الاستعداد

يمكن إدخال اللولب الرحمي في أي وقت خلال الدورة الشهرية العادية. إذا كنت قد أنجبت للتو، فقد يوصي طبيبك بالانتظار حوالي ثمانية أسابيع بعد الولادة قبل إدخال اللولب.

قبل إدخال اللولب، سيقيم طبيبك صحتك العامة ويفحص حوضك ويُجري اختباراً للحمل للتأكد من أنك لست حاملاً، وقد يتم فحصك للكشف عن الأمراض المنقولة جنسياً.

يمكن أن يساعد تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الإيبوبروفين، قبل ساعة أو ساعتين من الإجراء في تقليل التقلصات.

الأمور التي يمكن توقعها

أثناء الإجراء

يقوم الطبيب بإدخال منظار في المهبل وتنظيف المهبل وعنق الرحم بمحلول مطهر. يمكن استخدام جهاز خاص لمحاذاة قناة عنق الرحم بلطف مع تجويف الرحم. يقوم الطبيب بعد ذلك بطي الأذرع الأفقية لللولب ووضعه في أنبوب الحقن.

يتم إدخال الأنبوب في قناة عنق الرحم ويتم وضع اللولب بعناية في الرحم حيث يبقى هناك بعد إزالة الأنبوب. سيقوم طبيبك بضبط أوتار اللولب بحيث لا تبرز بشكل ملحوظ داخل المهبل وقد يقوم بتسجيل طول الأوتار

قد تشعرين بالدوار والغثيان وانخفاض ضغط الدم أو بطء معدل ضربات القلب أثناء إدخال اللولب. ومن المرجح أن يطلب منك طبيبك الاستلقاء لبضع دقائق حتى تزول هذه الآثار الجانبية. يمكن أن يثقب اللولب جدار الرحم أو عنق الرحم في حالات نادرة وفي حال حدوث ذلك فإن الطبيب سيناقش معك خيارات العلاج المناسبة.

بعد الإجراء

بعد حوالي شهر من إدخال اللولب، قد يقوم طبيبك بإعادة فحصك للتأكد من أن الجهاز لم يتحرك وللكشف عن أي علامات أو أعراض تشير إلى وجود عدوى.

اتصلي بطبيبك إذا واجهت أيًا مما يلي أثناء استخدام اللولب:

  • علامات وأعراض تشير إلى حدوث حمل
  • نزيف مهبلي غزير غير اعتيادي
  • إفرازات مهبلية كريهة الرائحة
  • آلام الحوض
  • ألم شديد في البطن
  • حمى مجهولة السبب
  • احتمال التعرض لعدوى منقولة جنسياً

من المهم أيضًا الاتصال بطبيبك على الفور إذا كنتِ تعتقدين أن اللولب لم يعد في مكانه. اتصلي بطبيبك إذا:

  • كنت تعانين من نزيف بين دورات الحيض أو بعد الجماع
  • كان الجماع مؤلماً لك أو لزوجك
  • اختفت الأوتار أو بدت أطول فجأة
  • شعرت بوجود جزء من اللولب في عنق الرحم أو المهبل

سيقوم الطبيب بفحص مكان اللولب وإزالته إذا لزم الأمر.

إزالة اللولب

عادةً ما تتم إزالة اللولب في عيادة طبيب أمراض النساء. من المرجح أن يستخدم طبيب أمراض النساء ملقطاً لسحب أوتار اللولب برفق وإزالتها وطي أذرع اللولب أثناء سحبه خارج الرحم.

يُعد حدوث التشنجات والنزيف الخفيف من الأعراض الشائعة أثناء إزالة اللولب، ويمكن أن تكون عملية إزالة اللولب أكثر تعقيداً في حالات نادرة.

احجزي موعدك اليوم في نوفومد!

إذا كنت تعانين من أعراض في الجهاز التناسلي أو ترغبين في الخضوع لأحد إجراءات تنظيم النسل فلا تترددي بحجز موعدك مع إحدى أخصائيات طب النساء في نوفومد للحصول على خطة علاجية تلبي كافة احتياجاتك. للحصول على موعد اتصلي بنا على الرقم المجاني 8006686 أو اضغطي على أيقونة الدردشة المباشرة أسفل الشاشة.

احجزي موعدك اليوم مع نوفومد
يرجى تعبئة المعلومات المطلوبة في الحقول أدناه وسنتواصل معك في أقرب وقت لتأكيد موعدك
    • MM slash DD slash YYYY