حجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

علاج إعتام عدسة العين (الساد) في دبي

لمحة عامة

إعتام عدسة العين أو الساد هو غشاوة تتشكل فوق عدسة العين التي تكون صافية في حالتها الطبيعية مما يجعل الرؤية لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة تشبه إلى حد ما النظر من خلال نافذة متجمدة أو ضبابية. قد تجعل الرؤية الضبابية الناتجة عن إعتام عدسة العين القراءة أو قيادة السيارة أمراً صعباً (خاصة في الليل).

تتطور معظم حالات إعتام عدسة العين بشكل تدريجي ولا تسبب تشوش الرؤية في مرحلة مبكرة. ولكن بمرور الوقت، سيؤثر إعتام عدسة العين على قدرتك على الرؤية.

قد تساعد الإضاءة الساطعة والنظارات في التعامل مع إعتام عدسة العين في البداية. ولكن إذا بدأ ضعف الرؤية في التأثير على قدرتك على أداء أنشطتك المعتادة، فقد تحتاج إلى الخضوع لجراحة الساد وهي إجراء آمن وفعال.

ما هي أعراض إعتام عدسة العين؟

  • رؤية ضبابية أو مشوشة أو خافتة.
  • زيادة صعوبة الرؤية في الليل.
  • الحساسية للضوء والوهج.
  • الحاجة إلى إضاءة أكثر سطوعاً للقراءة والقيام بالأنشطة الأخرى.
  • تغيير وصفة النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة بشكل متكرر.
  • رؤية هالات حول الأضواء.
  • ازدواج الرؤية في عين واحدة.
  • بهتان الألوان أو اصفرارها.

قد تؤثر الرؤية الضبابية في البداية على جزء صغير فقط من عدسة العين، وقد لا تلاحظ أي ضعف في الرؤية، ولكن مع تقدم الحالة فإن جزءًا كبيرًا من عدسة العين يصبح مغطى مما يشوه الضوء المار عبر العدسة ويؤدي إلى ظهور أعراض أكثر وضوحًا.

ما الذي يسبب إعتام عدسة العين؟

تتكون عدسة العين في معظمها من البروتينات. مع تقدم السن، قد تتكتل البروتينات معًا وتبدأ في حجب جزء صغير من عدسة العين. هناك عدة عوامل خطر تؤدي لحدوث إعتام عدسة العين إلى جانب التقدم في السن وهي تشمل ما يلي:

  • داء السكري
  • التدخين
  • البدانة
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بإعتام عدسة العين
  • الخضوع لجراحة سابقة في العين
  • ارتفاع ضغط الدم
  • تعاطي الكحول
  • التهاب أو إصابة سابقة بالعين

ما هي أنواع إعتام عدسة العين؟

  • إعتام عدسة العين الذي يصيب مركز العدسة (الساد النووي). قد يتسبب إعتام عدسة العين النووي في البداية في قصر النظر أو حتى تحسن مؤقت في الرؤية عند القراءة. لكن بمرور الوقت، تتحول العدسة تدريجياً إلى اللون الأصفر الكثيف ثم تصبح الرؤية مشوشة.
  • إعتام عدسة العين الذي يصيب حواف العدسة (الساد القشري- Cortical cataract). يبدأ إعتام عدسة العين القشري كخطوط بيضاء غير واضحة على شكل إسفين على الحافة الخارجية لقشرة العدسة. نظرًا للتطور البطيء للخطوط، فإنها تمتد إلى المركز وتعرقل مرور الضوء عبر مركز العدسة.
  • إعتام عدسة العين الذي يؤثر على الجزء الخلفي من العدسة (الساد الخلفي تحت المحفظة). يبدأ إعتام عدسة العين الخلفي تحت المحفظة كمنطقة مظلمة صغيرة تتشكل عادة بالقرب من الجزء الخلفي من العدسة اليمنى في مسار الضوء. غالبًا ما يؤثر إعتام عدسة العين الخلفي تحت المحفظة على القدرة على الرؤية عند القراءة، كما يقلل من القدرة على الرؤية في الضوء الساطع ويسبب رؤية هالات حول الأضواء في الليل. تميل هذه الأنواع من إعتام عدسة العين إلى التطور بشكل أسرع من الأنواع الأخرى.
  • إعتام عدسة العين الموجود منذ الولادة (إعتام عدسة العين الخلقي). يولد بعض الأشخاص وهم مصابون بإعتام عدسة العين أو يصابون بالمرض أثناء الطفولة. قد يكون إعتام عدسة العين وراثيًا أو مرتبطًا بعدوى أو إصابة داخل الرحم.

كيف يتم تشخيص إعتام عدسة العين؟

سيقوم طبيب العيون بمراجعة تاريخك الطبي وأعراضك وإجراء فحص للعين، كما قد يقوم بإجراء عدة اختبارات، بما في ذلك:

  • اختبار حدة البصر. يستخدم اختبار حدة البصر مخطط الرؤية لقياس قدرتك على رؤية سلسلة من الحروف. سيتم فحص كل عين على حدة بينما يتم تغطية العين الأخرى. باستخدام الرسم البياني أو العرض بأحرف مختلفة الأحجام ، سيحدد طبيبك ما إذا كانت رؤيتك 20/20 أو إذا كانت رؤيتك تظهر علامات الضعف.
  • فحص المصباح الشقي (slit lamp examination). يسمح المصباح الشقي لطبيب العيون بفحص الهياكل الموجودة في مقدمة عينك تحت المكبر. يُطلق على المجهر اسم المصباح الشقي لأنه يستخدم خطًا مكثفًا من الضوء يشبه الشق لإضاءة القرنية والقزحية والعدسة والمسافة بين قزحية العين والقرنية. يسمح الشق لطبيبك بمشاهدة هذه الهياكل في أجزاء صغيرة، مما يجعل من السهل اكتشاف أي تشوهات بسيطة.
  • فحص الشبكية (Retinal exam). للتحضير لفحص الشبكية، سيضع طبيبك قطرة في عينيك لتوسيع الحدقة. هذا يجعل من السهل فحص الجزء الخلفي من عينيك (شبكية العين). باستخدام المصباح الشقي أو جهاز خاص يسمى منظار العين ، يمكن لطبيبك فحص العدسة بحثًا عن علامات إعتام عدسة العين.

كيف يتم علاج إعتام عدسة العين؟

جراحة الساد هي الطريقة الوحيدة لعلاج إعتام عدسة العين.

  • تتضمن جراحة الساد إزالة العدسات المعتمة واستبدالها بعدسة اصطناعية شفافة. يتم وضع العدسات الاصطناعية، التي تسمى العدسات داخل العين، في نفس مكان العدسات الطبيعية. ويبقى جزءًا دائمًا من عينيك.
  • بالنسبة لبعض الأشخاص، تمنع مشاكل العين الأخرى استخدام العدسات الاصطناعية. في هذه الحالات، بعد إزالة المياه البيضاء، يمكن تصحيح الرؤية بالنظارات أو العدسات اللاصقة.
  • يتم إجراء جراحة الساد بشكل عام في العيادات الخارجية. هذا يعني أنك لست بحاجة إلى البقاء في المستشفى بعد الجراحة. أثناء جراحة إعتام عدسة العين، يستخدم طبيب العيون مخدرًا موضعيًا لتخدير المنطقة المحيطة بالعين، ولكنك عادةً ما تظل مستيقظًا أثناء العملية.
  • جراحة الساد بشكل عام آمنة، ولكن هناك خطر لحدوث عدوى أو نزيف. تزيد جراحة إعتام عدسة العين من خطر الإصابة بانفصال الشبكية.
  • ستشعر ببعض الانزعاج والتهيج لبضعة أيام بعد العملية ويحدث الشفاء التام في غضون ثمانية أسابيع.
  • إذا كنت بحاجة إلى جراحة إعتام عدسة العين في كلتا العينين، فسيحدد طبيبك موعدًا لعملية جراحية لإزالة إعتام عدسة العين في العين الأخرى بعد التعافي من جراحة العين الأولى.

احجز استشارتك اليوم في نوفومد!

لحجز موعد مع طبيب العيون المختص في عيادتنا في دبي، اتصل بنا على الرقم المجاني 8006686 أو انقر على أيقونة الدردشة المباشرة أسفل الشاشة.

تعرف على طبيب العيون المختص في نوفومد
احجز موعدك اليوم مع نوفومد
يرجى تعبئة المعلومات المطلوبة في الحقول أدناه وسنتواصل معك في أقرب وقت ممكن لتأكيد موعدك.
    • MM slash DD slash YYYY