حجز موعد
  • MM slash DD slash YYYY

عيادة السكري في دبي والعين

لمحة عامة

مرض السكري هو مرض مزمن يسبب ارتفاع مستويات السكر بشكل كبير في الدم ويحدث عندما لا يستطيع الجسم إنتاج الأنسولين أو استخدامه بكفاءة وهو هرمون تنتجه الخلايا الجزيرية في البنكرياس يلعب دورًا حيويًا في التحكم في كمية الجلوكوز في مجرى الدم، كما يساعد على تخزين الجلوكوز في الكبد والدهون والعضلات وينظم عملية استقلاب الكربوهيدرات والدهون والبروتينات.

ما هي أنواع مرض السكري؟
السكري من النوع الأول

عادةً ما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول، والذي يُطلق عليه أيضًا داء السكري المعتمد على الأنسولين، عند الأطفال والمراهقين ولكنه يمكن أن يحدث في أي عمر. تحدد خلايا جزر البنكرياس نسبة الجلوكوز في الدم وتطلق الكمية المناسبة من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر الطبيعية في الدم. يحدث داء السكري من النوع الأول عندما يقوم جهاز المناعة في الجسم عن طريق الخطأ بتدمير خلايا جزر البنكرياس التي تنتج الأنسولين.

الأسباب

يُعتقد أن النوع الأول ناتج عن عوامل وراثية وبيئية، ومع ذلك لا يزال السبب الرئيسي وراء مرض السكري من النوع الأول غير معروف.

الأعراض

  • الشعور بالعطش
  • الشعور بالحاجة للتبول بشكل متكرر
  • فقدان الوزن المفاجئ
  • الجوع الشديد
  • الشعور بالتعب أو الإرهاق
  • التهيج
  • ضبابية الرؤية
  • الغثيان والإقياء وتقلصات المعدة
  • رائحة النفس الكريهة
  • حكة الجلد
مرض السكري من النوع الثاني

مرض السكري الذي يصيب البالغين، والمعروف باسم السكري من النوع الثاني أو السكري غير المعتمد على الأنسولين، هو أحد أنواع مرض السكري ويحدث بعد سن 35.

يستطيع الجسم في هذا النوع إنتاج كمية محددة من الأنسولين ولكنها لا تكفي السماح للجلوكوز بدخول خلايا الجسم، مما يؤدي إلى حالة تسمى “مقاومة الأنسولين”. المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن ويتبعون نمط حياة خامل هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2.

الأسباب

يتطور مرض السكري من النوع 2 ببطء على مر السنين حيث يصبح الأنسولين في الجسم أقل كفاءة في التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم. نتيجة لذلك، يفرز البنكرياس كمية متزايدة من الأنسولين، مما يؤدي في النهاية إلى تلف الخلايا المنتجة للأنسولين وتوقفها عن العمل.

يعتبر مرض السكري من النوع 2 مرضًا متعلقًا بنمط الحياة نظرًا لأنه أكثر انتشارًا في المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن والذين لا يمارسون تمارين بدنية مناسبة. يرتبط هذا المرض ارتباطًا وثيقًا بارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول المرتفعة وزيادة الوزن حيث يتراكم الوزن الزائد حول الخصر.

الأعراض

تشمل أعراض مرض السكري من النوع الثاني جميع الأعراض المصاحبة لمرض السكري من النوع الأول، بالإضافة إلى ما يلي:

  • زيادة الوزن بشكل تدريجي
  • حكة في الأعضاء التناسلية أو مرض القلاع
  • زيادة مدة شفاء الجروح

يتطور داء السكري من النوع 2 بشكل أبطأ من مرض السكري من النوع الأول والكثير من الناس إما لا يلاحظون أو لا يعانون من أي أعراض.

سكري الحمل

يتطور سكري الحمل عند النساء الحوامل اللاتي لم يكن تسبق لهن الإصابة بمرض السكري. إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل، فقد يصبح طفلك أكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية. غالبًا ما يختفي سكري الحمل بعد الولادة ولكنه يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 في وقت لاحق من الحياة.

الأسباب

تنتج المشيمة هرمونات تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم أثناء الحمل، وعادةً يمكن للبنكرياس أن ينتج كمية كافية من الأنسولين لإدارة الخالة، ولكن إذا لم يتمكن جسمك من إنتاج ما يكفي من الأنسولين أو توقف عن استخدامه بشكل مناسب، فسوف ترتفع مستويات السكر في الدم لديك مما يؤدي إلى الإصابة بسكري الحمل.

الأعراض

عادة لا تظهر أي أعراض على النساء المصابات بسكري الحمل أو قد ينسبن الأعراض إلى الحمل. يتم تشخيص غالبية الحالات من خلال الفحوصات الروتينية. تشعر معظم النساء المصابات بهذا النوع من مرض السكري بالحاجة إلى الشرب والأكل أكثر من المعتاد والتبول بشكل متكرر.

مقدمات السكري

تحدث مقدمات السكري بسبب ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم التي ليست عالية بما يكفي لتشخيص مرض السكري. لا تسبب مقدمات السكري عادةً ظهور أعراض ولكنها ترتبط بالعديد من مؤشرات الخطر، بما في ذلك الوزن الزائد والتدخين وأمراض القلب ومتلازمة تكيس المبايض وارتفاع ضغط الدم.

كيف يتم تشخيص مرض السكري؟

غالبًا ما يلجأ أطباء الغدد الصماء إلى الاختبارات التالية لتشخيص مرض السكري:

  • اختبار السكر الصيامي (FPG): يقيس نسبة السكر في الدم بعد 8 ساعات من الصيام.
  • اختبار الهيموغلوبين السكري A1C (HbA1C): يوفر تقييمًا لمستويات السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي (OGTT): يستلزم ذلك شرب مشروب سكرية (بعد الصيام) ثم تقييم مستويات الجلوكوز بعد ساعة إلى ساعتين لتقييم التأثير.
  • اختبار جلوكوز الدم العشوائي: يتم إجراؤه بدون صيام.

بالنسبة للنساء الحوامل، سيختبر طبيبك مستويات السكر في الدم بين الأسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل لتحديد سكري الحمل.

كيف يتم التحكم بمرض السكري وإدارته؟

لا يوجد علاج لمرض السكري حالياً وتهدف معظم خيارات العلاج إلى منع المضاعفات من خلال تنظيم مستويات السكر في الدم وضغط الدم والكوليسترول والوصول إلى وزن صحي للجسم.

يحتاج مرضى السكري من النوع 1 إلى استخدام الأنسولين الاصطناعي (على شكل حقن أو قلم أو مضخة) يوميًا من أجل العيش والتمتع بصحة جيدة.

يجب أن يلتزم مرضى السكري بتدابير الرعاية اليومية الخاصة بهم، بما في ذلك:

  • الاقلاع عن التدخين.
  • إدارة النظام الغذائي بحيث يتوافق استهلاك الطعام مع الأنسولين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول الكربوهيدرات البطيئة، مثل البقوليات والفواكه التي يهضمها الجسم ببطء.
  • استخدام مقياس الجلوكوز (اختبار قطرات الدم) لفحص مستويات السكر في الدم.
  • إجراء اختبار ذاتي دوري للبول باستخدام شريط الاختبار.
  • المواظبة على ممارسة الرياضة والنشاط البدني.
  • التسجيل في برامج إدارة الوزن.
  • الخضوع لفحوصات روتينية للكشف عن مضاعفات مرض السكري المحتملة.

احجز موعدك في نوفومد اليوم!

يعد أخصائيو الغدد الصماء في نوفومد من أفضل الأطباء في مجال تشخيص وعلاج أمراض الغدد الصماء مثل أمراض الغدة الدرقية والسكري واضطرابات الغدة الكظرية وأمراض الغدة النخامية وغيرها الكثير!

لحجز موعد مع أحد أخصائيي الغدد الصماء لدينا في دبي والعين أو لمعرفة المزيد عن خدماتنا، اتصل بنا على الرقم المجاني 8006686 أو انقر فوق أيقونة الدردشة المباشرة أسفل الشاشة.

احجز موعدك اليوم مع نوفومد
يرجى تعبئة المعلومات المطلوبة في الحقول أدناه وسنتواصل معك في أقرب وقت ممكن لتأكيد موعدك
    • MM slash DD slash YYYY