أمراض الجهاز الهضمي
إحجز موعدا
  • Date Format: MM slash DD slash YYYY
نوفومد – دبي مارينا
Address: الطابق 30 في مبنى مارينا بلازا دبي
المستشفى الجراحي – أم سقيم
Address: 88 26th Street. Umm Suqeim 3. Dubai

ما هو مرض الارتجاع المعدي المريئي؟

يحدث مرض الارتجاع المعدي المريئي عندما يعود حمض المعدة بشكل متكرر إلى المريء، وهو الأنبوب الذي يربط الفم بالمعدة، مما قد يؤدي إلى تهيج بطانة المريء.

يصاب العديد من الأشخاص بارتجاع الحمض من وقت لآخر. يمكن أن يكون مرض الارتجاع المعدي المريئي عبارة عن ارتجاع حمضي خفيف يحدث مرتين في الأسبوع على الأقل أو ارتجاع حمضي متوسط ​​إلى شديد يحدث مرة واحدة على الأقل في الأسبوع.

يمكن السيطرة على الانزعاج الناجم عن الارتجاع المعدي المريئي بتغيير نمط الحياة أو عن طريق تناول بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. ومع ذلك، قد تتطلب بعض حالات الارتجاع المعدي المريئي أدوية ذات مفعول أقوى أو حتى الخضوع لإجراء جراحي.

ما هي أعراض مرض الارتجاع المعدي المريئي؟

  • شعور بحرقة في المعدة بعد الأكل. قد يزداد هذا الشعور سوءًا في الليل.
  • ألم في الصدر
  • صعوبة في البلع
  • ارتجاع الطعام أو سائل حامضي
  • إلتهاب الحلق
  • صعوبة النوم عند حدوث الارتجاع في الليل

يجب عليك زيارة الطبيب إذا كانت أعراض ارتجاع المريء حادة أو مزمنة أو إذا كنت تتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج ارتجاع المريء أكثر من مرتين في الأسبوع.

ما هي أسباب الارتجاع المعدي المريئي؟

يحدث مرض الارتجاع المعدي المريئي بسبب ارتداد الحمض بشكل متكرر. عند ابتلاع الطعام، ترتخي مجموعة دائرية من العضلات المحيطة بالمريء السفلي (العضلة العاصرة للمريء السفلية) للسماح بتدفق الطعام والسوائل إلى معدتك. ثم تنغلق مرة أخرى. إذا كانت العضلة العاصرة لينة أو ضعيفة بشكل غير طبيعي، يمكن أن يعود حمض المعدة إلى المريء. يؤدي هذا التدفق المستمر للحمض إلى تهيج بطانة المريء، وغالبًا ما يؤدي إلى التهابها.

ما هي عوامل الخطر التي قد تؤدي للإصابة بالارتجاع المعدي المريئي؟

  • البدانة
  • الحمل
  • فتق الحجاب الحاجز
  • اضطراب النسيج الضام

علاوة على ذلك ، قد تتسبب العوامل التالية في تفاقم مرض الارتجاع المعدي المريئي:

  • تناول وجبات كبيرة في وقت متأخر من الليل
  • الأطعمة الدهنية أو المقلية
  • الكحول والقهوة
  • التدخين
  • الأدوية مثل الأسبرين

كيف يتم تشخيص الارتجاع المعدي المريئي؟

قد يكون طبيبك قادرًا على تشخيص الارتجاع المعدي المريئي عن طريق إجراء فحص بدني ومراجعة تاريخ العلامات والأعراض لديك.

لتأكيد تشخيص الارتجاع المعدي المريئي أو للتحقق من المضاعفات، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • التنظير العلوي. يُدخل طبيبك أنبوبًا رفيعًا ومرنًا مزود بضوء وكاميرا في طرفه (المنظار الداخلي) عن طريق حلقك لفحص المريء والمعدة من الداخل. غالبًا ما تكون نتائج الاختبار طبيعية في حالة الارتجاع، ولكن قد يكشف التنظير الداخلي عن التهاب المريء أو مضاعفات أخرى. يمكن أيضًا استخدام التنظير الداخلي لجمع عينة من الأنسجة (خزعة) لفحصها للكشف عن المضاعفات، مثل مريء باريت.
  • اختبار مسبار الحموضة المحمول. يتم وضع جهاز مراقبة في المريء لمعرفة وقت ومدة حدوث ارتجاع الحمض. قد يكون جهاز المراقبة على شكل أنبوب رفيع ومرن يتم تمريره عبر أنفك إلى المريء، أو على شكل مشبك يتم وضعه في المريء أثناء التنظير الداخلي ويخرج مع البراز بعد حوالي يومين.
  • قياس ضغط المريء. يقيس هذا الاختبار تقلصات العضلات المنتظمة في المريء عند البلع. يتحقق قياس ضغط المريء أيضًا من تنسيق عضلات المريء وقوتها.
  • تصوير الجهاز الهضمي العلوي بالأشعة السينية. يتم أخذ صور الأشعة السينية بعد شرب سائل تباين يغطي ويملأ البطانة الداخلية لجهازك الهضمي. يسمح سائل التباين لطبيبك برؤية صورة ظلية للمريء والمعدة والأمعاء العلوية. قد يطلب منك طبيبك أيضًا ابتلاع قرص الباريوم، حيث يمكن أن يساعد في تشخيص تضيق المريء الذي قد يسبب صعوبة في البلع.

كيف يتم علاج ارتجاع المعدي المريئي؟

الأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية. وتشمل هذه:

  • مضادات الحموضة التي تبطل حموضة المعدة
  • أدوية تقليل إفراز الحمض
  • الأدوية التي تحفز التئام المريء.

الأدوية التي تعطى بموجب وصفة طبية. وتشمل هذه:

  • حاصرات H2
  • مثبطات مضخة البروتون
  • الأدوية التي تقوي العضلة العاصرة السفلية للمريء

العلاجات الجراحية

يمكن السيطرة على الارتجاع المعدي المريئي بالأدوية. ولكن إذا كنت لا تستفيد من الأدوية أو إذا كنت ترغب في تجنب الاستخدام طويل الأمد للأدوية ، فقد يوصي طبيبك بالإجراءات التالية:

  • تثنية القاع. يلف الجراح الجزء العلوي من معدتك حول العضلة العاصرة السفلية للمريء لشد عضلاتها ومنع ارتجاع المريء. عادة ما يتم إجراء تثنية القاع باستخدام إجراء طفيف التوغل (تنظير البطن).
  • جهاز لينكس (LINX). يتم لف حلقة مصنوعة من حبيبات مغناطيسية صغيرة حول المنطقة الواصلة بين المعدة والمريء. التجاذب المغناطيسي بين الحبيبات قوي بما يكفي لسد فتحة المريء ومنع الحمض من الارتفاع، لكنه  في نفس الوقت ضعيف بما يكفي للسماح بمرور الطعام. يمكن زرع جهاز لينكس من خلال إجراء طفيف التوغل.

المزيد من المعلومات حول أخصائي الجهاز الهضمي

انقر على صورة الطبيب أدناه لمعرفة المزيد