gastroenterologist
أمراض الجهاز الهضمي
إحجز موعدا
  • MM slash DD slash YYYY

نوفومد – دبي مارينا
Address: 30th Floor, Marina Plaza Dubai Marina
نوفومد المستشفى الجراحي
Address: 26th Street, Opposite to King's School - Al Wasl Rd - Dubai

ما هو مرض كرون؟

مرض كرون هو مرض التهابي مزمن يسبب التهاباً في الجهاز الهضمي يمكن أن يؤدي إلى آلام في البطن وإسهال حاد وإعياء ونقص في الوزن وسوء تغذية. يمكن أن يشمل الالتهاب الناجم عن داء كرون مناطق مختلفة من الجهاز الهضمي لدى مختلف الأشخاص.

على الرغم من عدم وجود علاج شافٍ لمرض كرون، إلا أن العلاجات يمكن أن تقلل بشكل كبير من علاماته وأعراضه وتؤدي إلى سكون المرض بشكل طويل المدى.

ما هي أعراض مرض كرون؟

يمكن أن تكون علامات وأعراض مرض كرون خفيفة أو شديدة. عادةً ما يتطور المرض بشكل تدريجي، ولكن يمكن أن يحدث في بعض الأحيان فجأةً ودون سابق إنذار. قد لا تشعر بأي علامات أو أعراض خلال الفترات التي يكون فيها المرض في حالة سكون.

تشمل علامات وأعراض مرض كرون ما يلي:

  • إسهال
  • حمى
  • إنهاك
  • آلام وتشنجات في البطن
  • دم في البراز
  • تقرحات الفم
  • فقدان الشهية وفقدان الوزن
  • الألم أو التصريف بالقرب من فتحة الشرج أو حولها بسبب التهاب من قناة في الجلد (الناسور)

ما سبب مرض كرون؟

لا يزال السبب الدقيق لمرض كرون غير معروف. ومع ذلك فمن المحتمل أن تلعب عدة عوامل دورًا في هذه الحالة، مثل الوراثة واختلال الجهاز المناعي.

ما هي مضاعفات مرض كرون؟

  • انسداد الأمعاء. يؤثر مرض كرون على سمك جدار الأمعاء حيث أن الأمعاء قد تتندب وتضيق بمرور الوقت، مما قد يعيق تدفق محتويات الجهاز الهضمي.
  • قرحة المعدة. يمكن أن يؤدي الالتهاب المزمن الناجم عن مرض كرون إلى ظهور تقرحات مفتوحة في أي مكان في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الفم والشرج والمنطقة التناسلية.
  • النواسير. يمكن أن تمتد القرحة في بعض الأحيان عبر جدار الأمعاء، وتشكل الناسور. يمكن أن يحدث الناسور بين الأمعاء والجلد أو بين الأمعاء والأعضاء الأخرى.
  • الشق الشرجي. وهو تمزق صغير في الأنسجة التي تبطن فتحة الشرج أو الجلد المحيط بها. يمكن أن تسبب الشقوق الشرجية حركات أمعاء مؤلمة ويمكن أن تؤدي إلى ناسور حول الشرج.
  • سوء التغذية. قد يجعل الإسهال وآلام البطن والتشنجات من الصعب عليك تناول الطعام أو على أمعائك امتصاص ما يكفي من العناصر الغذائية لتزويدك بالتغذية. كما أنه من الشائع الإصابة بفقر الدم بسبب نقص الحديد أو فيتامين ب 12 بسبب المرض.
  • سرطان القولون. تزيد الإصابة بداء كرون الذي يضر بالقولون من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • مشاكل صحية أخرى. وتشمل فقر الدم واضطرابات الجلد وهشاشة العظام والتهاب المفاصل والمرارة أو أمراض الكبد.

كيف يتم تشخيص مرض كرون؟

قد يجري طبيبك عدة اختبارات للمساعدة في تأكيد تشخيص مرض كرون، بما في ذلك:

  • تحاليل الدم. تشمل هذه الاختبارات فحص فقر الدم والعدوى واختبار الدم الخفي في البراز.
  • تنظير القولون. يتيح هذا الاختبار للطبيب رؤية القولون بأكمله باستخدام أنبوب رفيع ومرن مزود بضوء وكاميرا في نهايته. قد يأخذ طبيبك أثناء هذا الإجراء عينات صغيرة من الأنسجة (خزعة) لتحليلها في المختبر، مما قد يساعد في تأكيد التشخيص.
  • التصوير المقطعي المحوسب. يصور هذا الفحص كامل الأمعاء وكذلك الأنسجة خارجها. يوفر التصوير المقطعي المحوسب صورًا أفضل للأمعاء الدقيقة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي. التصوير بالرنين المغناطيسي مفيد بشكل خاص في تقييم أي ناسور في منطقة الشرج أو الأمعاء الدقيقة.
  • التنظير الكبسولي. لإجراء هذا الاختبار، سيطلب منك الطبيب ابتلاع كبسولة بها كاميرا. تلتقط الكاميرا صورًا لأمعائك الدقيقة والتي تُنقل إلى مسجل تعلقه على حزامك. ثم يتم تنزيل الصور على جهاز كمبيوتر وفحصها بحثًا عن علامات مرض كرون. تغادر الكاميرا جسمك في البراز دون الشعور بأي ألم.
  • تنظير الأمعاء الدقيقة بمساعدة البالون. يتم استخدام المنظار مع جهاز يسمى الأنبوب العلوي. يتيح ذلك للطبيب إلقاء نظرة فاحصة على الأمعاء الدقيقة التي لا تستطيع المناظير الأخرى الوصول إليها. يكون هذا الإجراء مفيدًا عندما يكشف التنظير الكبسولي عن وجود اضطرابات لكن التشخيص لا يزال غير مؤكد

كيف يتم علاج مرض كرون؟

لا يوجد علاج لمرض كرون، ولا يوجد علاج محدد يصلح للجميع. يهدف العلاج بشكل أساسي إلى تقليل الالتهاب الذي يتسبب في ظهور العلامات والأعراض ويهدف أيضًا إلى تحسين الحالة على المدى الطويل من خلال تقليل المضاعفات. في أفضل الأحوال، لن يؤدي العلاج إلى تخفيف الأعراض فحسب، بل سيؤدي أيضًا إلى الشفاء منها على المدى الطويل.

كما قد يوصي طبيبك باتباع نظام غذائي منخفض الفضلات أو الألياف لتقليل خطر انسداد الأمعاء إذا كنت تعاني من تضيق الأمعاء، وسيتم إعداد نظام غذائي منخفض الفضلات لتقليل حجم البراز وعدد مرات التبرز.

إذا لم تخفف التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة أو الأدوية أو طرق العلاج الأخرى من العلامات والأعراض، فقد يوصي طبيبك بإجراء جراحة. يزيل الجراح أثناء الجراحة الجزء التالف من القناة الهضمية ثم يعيد توصيل الأجزاء السليمة. يمكن أيضًا استخدام الجراحة لإغلاق النواسير وتصريف الخراجات.

المزيد من المعلومات حول أخصائي الجهاز الهضمي

انقر على صورة الطبيب أدناه لمعرفة المزيد