إحجز موعدا
  • Date Format: MM slash DD slash YYYY

التهاب الفقرات اللاصق أو الاندماجي (Ankylosing spondylitis)

ما هو التهاب الفقرات اللاصق

التهاب الفقرات اللاصق هو مرض التهابي يمكن أن يتسبب بمرور الوقت في اندماج بعض العظام الصغيرة (الفقرات) في العمود الفقري. يجعل هذا الاندماج العمود الفقري أقل مرونة ويمكن أن يؤدي إلى انحناء الجسم إلى الأمام. علاوة على ذلك، إذا تأثرت الأضلاع بهذا المرض، فإن ذلك قد يزيد من صعوبة القدرة على التنفس بعمق.

لوحظ أن التهاب الفقرات اللاصق يصيب الرجال أكثر من النساء. تبدأ العلامات والأعراض عادةً في سن البلوغ وقد يحدث الالتهاب في أجزاء أخرى من جسمك، وخاصة في العينين.

لا يوجد علاج شافٍ لالتهاب الفقرات اللاصق، ولكن بعض العلاجات قد تخفف الأعراض وتبطئ تقدم المرض.

ما هي أعراض التهاب الفقرات اللاصق؟

قد تشمل العلامات والأعراض المبكرة لالتهاب الفقرات اللاصق ألمًا وتيبسًا في أسفل الظهر والوركين، خاصة في الصباح وبعد فترات الخمول والحركة. كما أن آلام الرقبة والتعب من الأعراض الشائعة. بمرور الوقت، يمكن أن تتفاقم أعراضك أو تتحسن أو حتى تتوقف بشكل متقطع.

المناطق الأكثر تضررا هي:

  • المفصل بين قاعدة العمود الفقري والحوض
  • الفقرات في أسفل الظهر
  • النقاط التي تلتقي فيها الأوتار وتربطك بعظامك، خاصة في العمود الفقري، وقد تمتد على طول الجزء الخلفي من كعبك
  • الغضروف بين عظم القص والأضلاع
  • مفاصل الورك والكتفين

ما هي أسباب التهاب الفقرات اللاصق؟

لا يوجد سبب محدد معروف لالتهاب الفقرات اللاصق، على الرغم من أنه يبدو أن العوامل الوراثية قد تلعب دوراً في حدوثه. يعد الأشخاص الذين لديهم جين يسمى HLA-B27 أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الفقرات اللاصق. ومع ذلك، فإن البعض فقط من حاملي هذا الجين يصابون بالمرض.

ما هي مضاعفات التهاب الفقرات اللاصق؟

في التهاب الفقرات اللاصق الحاد، يتشكل عظم جديد في محاولة من الجسم للشفاء. تعمل هذه العظام الجديدة على سد الفجوة بين الفقرات تدريجيًا، وفي النهاية تقوم بدمج أقسام الفقرات، فتصبح هذه الأجزاء من العمود الفقري متصلبة وغير مرنة. يمكن أن يؤدي اندماج العمود الفقري إلى تصلب القفص الصدري، مما يحد من كفاءة ووظيفة رئتيك.

قد تشمل المضاعفات الأخرى:

  • التهاب العين (التهاب القزحية). يعد ألم العين والحساسية للضوء وعدم وضوح الرؤية من أكثر المضاعفات شيوعًا لالتهاب الفقرات اللاصق. اذهب إلى طبيبك على الفور إذا ظهرت لديك هذه الأعراض.
  • كسور الضغط. يعاني بعض الأشخاص من بروز العظام خلال المراحل المبكرة من التهاب الفقرات اللاصق. قد تنكسر الفقرات الضعيفة وبالتالي تزيد من شدة انحناء جسمك. يمكن أن يؤدي كسر العمود الفقري إلى زيادة الضغط وقد يؤدي إلى إصابة الحبل الشوكي والأعصاب التي تمر عبر العمود الفقري.
  • مشاكل قلبية. يمكن أن يسبب التهاب الفقرات اللاصق مشاكل في الشريان الأورطي، وهو أكبر شريان في الجسم. يمكن أن يتضخم الشريان الأورطي الملتهب حتى يشوه شكل الصمام الأبهري في القلب، مما قد يضعف قدرته على العمل.

 

كيف يتم تشخيص التهاب الفقرات اللاصق؟

أثناء الفحص البدني، قد يطلب منك طبيبك الانحناء في اتجاهات مختلفة لاختبار نطاق حركة عمودك الفقري، كما قد يحاول تخفيف الألم عن طريق الضغط على مناطق معينة من الحوض أو عن طريق تحريك ساقيك إلى وضع معين. قد يطلب منك طبيبك أن تأخذ نفسًا عميقًا لمعرفة ما إذا كنت تواجه صعوبة في توسيع رئتيك.

اختبارات التصوير

  • تسمح الأشعة السينية لطبيبك بفحص التغيرات في المفاصل والعظام، على الرغم من أن العلامات الواضحة لالتهاب الفقرات اللاصق قد لا تكون ظاهرة في بداية المرض.
  • يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي موجات الراديو ومجالًا مغناطيسيًا قويًا لتقديم صور أكثر تفصيلاً للعظام والأنسجة الرخوة. تُستخدم فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي للكشف عن أدلة تشير للإصابة بالتهاب الفقرات اللاصق في وقت مبكر من المرض، ولكنها أكثر تكلفة.

التحاليل المخبرية

  • لا توجد فحوصات مخبرية محددة لتحديد التهاب الفقرات اللاصق. يمكن لبعض اختبارات الدم التحقق من وجود علامات الالتهاب، ولكن يمكن أن يحدث الالتهاب بسبب العديد من المشكلات الصحية المختلفة.
  • يمكن أيضاً فحص دمك بحثًا عن المورثة  HLA-B27لكن معظم الأشخاص الذين لديهم هذا المورثة لا يعانون من التهاب الفقرات اللاصق ومن الممكن الإصابة بالمرض دون وجود هذه المورثة.

 

كيف يتم علاج التهاب الفقرات اللاصق؟

الهدف من العلاج هو تقليل الألم والتصلب ومنع أو تأخير المضاعفات وتشوه العمود الفقري. يكون علاج التهاب الفقرات اللاصق أكثر نجاحًا قبل أن يتسبب المرض في أضرار لا رجعة فيها للمفاصل.

 

العلاج الدوائي

  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) هي الأدوية التي يستخدمها الأطباء بشكل شائع لعلاج التهاب الفقرات اللاصق. يمكن لهذه الأدوية تقليل الالتهاب والألم والتصلب ولكنها يمكن أن تسبب نزيفًا معديًا معويًا.
  • إذا لم تكن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مفيدة ، فقد يقترح طبيبك بدء دورة من المضادات الحيوية ، مثل حاصرات عامل نخر الورم (TNF) أو مثبطات إنترلوكين 17 (IL-17).
  • تساعد حاصرات عامل نخر الورم على تقليل الألم وتيبس المفاصل والحساسية والتورم. يتم إعطاء هذا الدواء كحقنة تحت الجلد أو في قسطرة وريدية.

العلاج الطبيعي

  • يعتبر العلاج الطبيعي جزءًا مهمًا من العلاج ويمكن أن يقدم عددًا من الفوائد، من تخفيف الآلام إلى تحسين القوة والمرونة. يمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي لدينا أن يصمم تمارين خاصة لتلبية احتياجاتك الفردية.
  • يمكن أن تساعد تمارين الحركة والتمدد في الحفاظ على مرونة مفاصلك والحفاظ على وضعية جيدة. يمكن أن تساعدك وضعيات النوم والمشي المناسبة وتمارين المعدة والظهر على الحفاظ على وضعية جسم مستقيمة.

الجراحة

  • قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية إذا كنت تعاني من ألم شديد أو تلف في المفاصل، أو إذا كان مفصل الورك متضررًا للغاية ويحتاج إلى الاستبدال.
    • Date Format: MM slash DD slash YYYY